عبد القادر الأسود

شُعراء البوابة
#1
أنا والربيع<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:eek:ffice:eek:ffice" /><o:p></o:p>




<o:p></o:p>


<o:p></o:p>


<o:p></o:p>





شرابُك ما ارتوى منه الغليلُ<o:p></o:p>


وعُمرُك ما دنا فيه الخليلُ<o:p></o:p>




نميلُ إلى الجمال،وأيُ قلبٍ<o:p></o:p>


يلوحُ له الجمالُ ولا يميلُ ؟<o:p></o:p>




إذا ابتسم الربيعُ فكلُ ثغرٍ<o:p></o:p>


بسيم والنسيمُ به عليلُ<o:p></o:p>




أحبُك يا ربيعُ عبوق فجْرٍ<o:p></o:p>


على نغماته رقص الأصيلُ<o:p></o:p>




ومثلُ صباحك النشوان حرْفي<o:p></o:p>


فأزهار وأغصان تميلُ<o:p></o:p>




أُحبُك؛كم أُحبُك لستُ أدري<o:p></o:p>


كما يـهوى منابته النخيلُ<o:p></o:p>



***<o:p></o:p>



أحبُك يا ربيعُ وأنت نورُ<o:p></o:p>


وألحان تُهدهدُها الطُيورُ<o:p></o:p>




وأنسام بنشر الزهر ثابتْ<o:p></o:p>


إلى فننٍ يُثنيه الحُبورُ<o:p></o:p>




وأطفال ترودُ السفح تجْني<o:p></o:p>


بنفْسجة وترتعشُ الزهورُ<o:p></o:p>




أُحبُك عاشقين على فراشٍ<o:p></o:p>


من الأعشاب ندتْهُ البُكُورُ<o:p></o:p>




كأطيار الخميل إذا تنادى


إلى عشٍ تنامُ به العُطورُ<o:p></o:p>




كأهداب الصغيرة يوم تغفو<o:p></o:p>


على حُلُم مفارشُهُ السرورُ<o:p></o:p>




أُحبُك ؛ كم أُحبُك لستُ أدري<o:p></o:p>


كما يهوى منابعه الغديرُ<o:p></o:p>



***<o:p></o:p>



أحبُك دفْق نُسْغٍ في كياني<o:p></o:p>


أُحبُك دفْء شوقٍ في جناني<o:p></o:p>




وأفرحُ بالشتاء وميض برقٍ<o:p></o:p>


ورعدا زف لي فيك التهاني<o:p></o:p>




أرى في مُزْنه الآمال تحْنو<o:p></o:p>


وفي الثلج الرغيد من الأماني<o:p></o:p>




أشفك يا شتاءُ الشوقُ مثلي؟<o:p></o:p>


وعانيت الغرام كما أعاني<o:p></o:p>




فأبكاك الربيعُ هوى ووجدا<o:p></o:p>


كما نُثر النظامُ من الجُمان ؟<o:p></o:p>




سرى بك يا ربيعُ نسيمُ خُلدٍ<o:p></o:p>


فذكرُك كالصلاة على لساني<o:p></o:p>




أُحبُك..كم أُحبُك لستُ أدري<o:p></o:p>


كما تحْنانُ ( آدم ) للجنان<o:p></o:p>
 

وردة داماس

عضو محترف
#2
رد: أنا والربيع (عبد القادر الأسود)

تسلم الايادي حسيت حالي بغوطة دمشق بحلتها البيضاء ونحن في فصل الربيع

قصيدة جميلة جدا يعطيك العافية
 

عبد القادر الأسود

شُعراء البوابة
#3
رد: أنا والربيع (عبد القادر الأسود)

شكراً لعطر مرورك عزيزتي وردة الشام الأحلى
 

أعلى