ابوعناد22

عضو محترف
إنضم
27 نوفمبر 2010
المشاركات
621
الإعجابات
58
#1
'',

:wow:
يستعد مانشستر يونايتد الإنكليزي لاستقبال نظيره الفرنسي مرسيليا في ملعب أولد ترافورد في مباراة الإياب التي ستجمع الفريقين ضمن الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مساء غد الثلاثاء.



وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين على استاد فيلودروم في مرسيليا، ما سيجعل من مباراة الإياب معركة حقيقية إذ أن كلا الفريقين يملك فرصة بلوغ ربع النهائي.

ويدخل مانشستر يونايتد لهذه الموقعة وهو على رأس لائحة ترتيب الدوري الإنكليزي لكرة القدم متقدماً بثلاث نقاط على مطارده آرسنال الذي يملك مباراة مؤجلة، كما أن الشياطين الحمر قد بلغوا نصف نهائي كأس إنكلترا السبت الماضي بتغلبهم على آرسنال بالذات 2-صفر ما يمنحهم الدفع المعنوي الكامل لتخطي عقبة مرسيليا، خاصة وأنهم لا يزالون دون هزيمة حتى الآن في دوري الأبطال هذا الموسم ولم تتلق شباكهم إلا هدفاً واحداً في سبع مباريات.

لكن أكثر ما يقلق بال المدرب القدير السير أليكس فيرغوسون هو لعنة الإصابات، إذ يبدو أن دارن فليتشر ومايكل كاريك سينضمان للائحة المصابين الغائبين عن الفريق والتي تضم بالفعل أسماء مؤثرة أمثال، البرتغالي ناني والمدافع الصلب ريو فرديناند وأوين هارغريفز وأندرسون البرازيلي. بالإضافة إلى وجود عدد من اللاعبين الذين تحوم الشكوك حول مشاركتهم ضد مرسيليا كالكوري الجنوبي بارك جي سونغ ومايكل أوين وجوني إيفانز العائدين حديثاً من الإصابة.

لكن الأخبار الجيدة لدى مانشستر تتمثل بعودة اللاعب الإكوادوري أنطونيو فالنسيا من إصابة أبعدته طويلاً عن الملاعب.

مرسيليا لتخطي مشاكله

من ناحيته، فإن نادي الجنوب الفرنسي يدخل لمواجهة أولد ترافورد وهو رابع الدوري الفرنسي بفارق أربع نقاط خلف المتصدر ليل، وهو الذي كان واجه ثلاث مباريات قوية بعد تعادله مع مانشستر سلبياً في الذهاب، إذ خرج بنتيجة إيجابية في اثنتين منها قبل أن يخسر في الثالثة أمام ليل.

كما أن مرسيليا عانى في الأيام القليلة الماضية من الفضيحة التي تعرض لها مهاجمه البرازيلي برانداو في أعقاب اتهامه بقضية تحرش جنسي وإلقاء القبض عليه قبل أن يتم إخلاء سبيله والسماح له بالعودة للبرازيل، ما دفع الكثير من المراقبين للتساؤل إن كان سيستطيع مرسيليا تخطي هذه الأزمة وعدم فقدان تركيزه وبالتالي بلوغ ربع نهائي المسابقة القارية العريقة.

في مقابل غياب برانداو تبدو صفوف المدرب ديدييه ديشان مكتملة غداً الثلاثاء مع عودة لاعب خط الوسط الفرنسي الدولي ماتيو فالبوينا لمستواه ولياقته المعهودة بعد تعافيه من إصابة في الركبة ما يبشر بمباراة حامية الوطيس لا يمكن التكهن بنتيجتها ولا بالطرف المتأهل منها نحو ربع النهائي.
.
 

أعلى