ما الجديد

ابوعناد22

عضو محترف
التسجيل
27/11/10
المشاركات
621
الإعجابات
58
#1
'',

.
بدد شاختار دونيتسك الأوكراني آمال ضيفه روما الإيطالي في الثأر والتأهل لدور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالتغلب عليه 3/صفر مساء أمس الثلاثاء في إياب الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة.

وجدد شاختار فوزه على روما حيث سبق للفريق الأوكراني التغلب على روما 3/2 في عقر داره ذهابا ليتأهل الفريق إلى دور الثمانية بالفوز 6/2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وسجل لاعب خط الوسط التشيكي توماس هوبشمان الهدف الأول لشاختار في الدقيقة 18 إثر تمريرة عرضية لعبها البرازيلي ويليان من ناحية اليسار.

وأهدر ماركو بورييللو فرصة تسجيل هدف التعادل لروما عندما أضاع ضربة جزاء للفريق في الدقيقة 28 حيث تصدى لها حارس مرمى شاختار.

وزاد المدافع الفرنسي فيليب ميكسيه من صعوبة اللقاء على روما عندما تعرض للطرد في الدقيقة 41 لنيله الإنذار الثاني في المباراة ليستكمل روما اللقاء بعشرة لاعبين.

وفي الشوط الثاني ، سجل لاعب خط الوسط البرازيلي ويليان الهدف الثاني لشاختار في الدقيقة 58 ثم أضاف الكرواتي إدواردو دا سيلفا الهدف الثالث في الدقيقة 87 .

ووضع المدرب فنشنزو مونتيلا ، المدير الفني الجديد لفريق روما ، لاعبه المخضرم فرانشيسكو توتي قائد الفريق على مقاعد البدلاء بينما دفع بالثنائي الهجومي ميركو فوسنيتش وماركو بورييللو منذ البداية.

ولكن مونتيلا سقط في الاختبار الأول له مع الفريق في دوري الأبطال بعد أسبوعين فقط من توليه تدريب الفريق خلفا للمدرب كلاوديو رانييري.

وجاءت بداية المباراة سريعة ولكنها افتقدت للفعالية قبل أن يحرز شاختار هدف التقدم في شباك ألكسندر دوني حارس مرمى روما.

وبعدها بعشر دقائق فقط ، أهدر روما فرصة التعادل وأضاع بورييللو ضربة الجزاء التي حصل عليها بنفسه إثر إعاقة من الأرميني هنريخ مختاريان لاعب شاختار. وسدد بورييللو الكرة على يسار أندري بياتوف حارس مرمى شاختار الذي لم يجد أي صعوبة في التصدي لها.

وتأثر روما سلبيا بإهدار ضربة الجزاء ثم ضاعف ميكسيه من صعوبة اللقاء على الفريق بخروجه من الملعب مطرودا.

وسيطر شاختار بعد ذلك على مجريات اللعب في المباراة دون أي عناء وسجل هدفين في الشوط الثاني ليلقن روما درسا قاسيا في البطولة الأوروبية.

وضاعف روما من سوء وضعه عن طريق بعض الاعتداءات على لاعبي شاختار بدون كرة.

وحافظ شاختار بهذا الفوز على سجله خاليا من الهزائم بملعبه منذ تشرين أول/أكتوبر 2008 .
.
 

أعلى