الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
لقاح مضاد لالتهاب السحايا




العلماء يقترحون إجراء المزيد من الأبحاث​


أعرب العلماء عن اعتقادهم بأنه من المحتمل أن يكونوا قد توصلوا إلى سبيل جديد للوقاية من الإصابة بكل أشكال التهاب أغشية السحايا التي تغلف الجهاز العصبي المركزي.

فقد تمكن الباحثون بجامعة ساري البريطانية من تطوير تطعيم جديد يحمي الفئران من هذا المرض القاتل.

وعلى الرغم من الحاجة لإجراء مزيد من الأبحاث إلا أن العلماء يعتقدون أن ذلك العقار يمكن أن يكون خطوة أولى على طريق التوصل إلى تطعيم آخر لحماية البشر من المرض.

يذكر أنه يوجد بالفعل تطعيم ضد النوعين إيه وسي من التهاب السحايا، فيما لا يوجد حتى الآن تطعيم للنوع بي القاتل.

ويصيب المرض نحو ثلاثة آلاف بريطاني كل عام كما يقتل المئات، حيث يقتل المرض واحدا من بين كل 10 أطفال يصابون به.

استجابة مناعية
واستخدم الباحثون تقنية هندسية جينية لاستحداث شكل من الالتهاب السحائي من نوع بي يكون غير قادر على التسبب في الإصابة بالمرض.

وبعد أن حقن العلماء الفئران بهذا النوع، وجدوا أن أجهزة المناعة عندها كونت أجساما مضادة لمحاربة الأنواع الثلاثة من المرض.

ويقول العلماء إن نتائج الدراسة تشير إلى إمكانية التوصل إلى لقاح واحد يحمي من كل نوع من أنواع المرض الثلاثة.

ويخطط العلماء الآن إلى إجراء مزيد من الأبحاث للتعرف على البروتينات في النوع ذو التقنية الهندسية الجينية والذي يثير جهاز المناعة.

ويقول البروفيسور جوهاجو ماك فادين الذي قاد فريق البحث في الدراسة "إنه ليس لقاحا في الوقت الحالي. وما نرغب فيه هو التعرف على بروتينات هذا النوع والتي تسبب رد فعل عكسي."

وأضاف "نأمل أن نتمكن من إكمال هذا العمل في غضون ثلاث سنوات. ونحتاج إلى تمويل إضافي إذا كنا سنواصل هذا العمل. فليس لدينا في الوقت الحالي التمويل الذي يمكننا من الاستمرار في الدراسة."

وقد حظيت نتائج الدراسة بترحيب صندوق التهاب السحايا الذي مول البحث.

وقال ويل جيات المتحدث باسم الصندوق "تطوير أي تطعيم شيء معقد بشكل كبير، والتهاب السحايا مرض يصعب جدا قهره. يمثل هذا البحث مساهمة هامة نحو تطوير عقار للحماية من المرض المدمر."

وأضاف "الشيء الفريد في هذا البحث هو انه يمنحنا الأمل نحو التوصل للقاح كامل يحمي من الإصابة بالأنواع الثلاثة من المرض. ونعتقد أن اللقاحات هي السبيل الوحيد للتغلب على المرض."

وقد نشرت نتائج الدراسة في دورية الالتهابات والمناعة.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى