الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
#1
الرجال أكثر عرضة للإصابة بالشلل الرعاش



مرض باركينسون يؤثر على طريقة عمل المخ، لكن اسبابه لا زالت غير معروفة​


كشفت دراسة علمية حديثة النقاب عن أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بمرض الشلل الرعاش من النساء.

ووجد فريق من الباحثين في كلية الطب بجامعة فيرجينيا أن معدل إصابة الرجال بالشلل الرعاش أكثر مرة ونصف من النساء، لكنهم غير متأكدين من أسباب الإصابة. وتعد الرعشة وخشونة العضلات وبطء الحركة من أبرز أعراض الشلل الرعاش. أضف إلى ذلك فإن المرض يستطيع أن يؤثر أيضا على قدرة الشخص على الحركة والحديث والكتابة والكلام وكذا على الابتسامة والفهم.

ويقترح الباحثون أن التعرض لمزيد من المواد الكيماوية السامة وارتفاع معدل إصابات الرأس بين الرجال قد يوضح هذه الإحصائيات.

ونشرت نتائج الدراسة في مجلة طب جراحات الأعصاب والطب النفسي.

ويحدث الشلل الرعاش عندما يكون التوازن بين ناقلين كيماويين في الدماغ غير مستقر بما يؤثر على قدرة الشخص على التحكم في حركاته.

لكن لم يتم التعرف بعد على أسباب المرض.

غير أن إحصائيات الجمعية البريطانية لمرض الشلل الرعاش لا توضح أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

معدل الإصابة
لكن الباحثين يقولون إن الدراسة الحديثة تختلف عن الدراسات السابقة التي اعتمد جمع إحصائياتها بشأن النوع على معدل الوفيات فقط.

ويقول الباحثون إن مجرد التركيز على معدل الوفيات يمكن أن يأتي بنتائج غير دقيقة لأنها لا تأخذ في اعتبارها أعداد الحالات الجديدة، كما أن أسباب الوفيات التي تدرج في شهادات الوفيات قد تكون غير دقيقة أحيانا.

واهتم الدكتور فريد ووتن وزملائه في دراستهم الجديدة على الإصابة الطبيعية بالمرض بين الرجال والنساء.

وقاموا بجمع بيانات سبع دراسات منفصلة أجريت في الفترة بين 1989 و 1999 وغطت الولايات المتحدة والصين وإيطاليا وإسبانيا وبولندا وفنلندا.

واستخدم الباحثون هذه الدراسات لإظهار معدل الإصابة بالشلل الرعاش بالنسبة لكل 100 ألف شخص ثم قاموا بتحليلها بعد ذلك لإظهار الاختلاف بين وقوع المرض بين الرجال والنساء.

ويقول الباحثون إن سبب كون الرجال أكثر عرضة للإصابة بالمرض غير مؤكد حتى الآن.

لكن على الرغم من ذلك فإن فكرة أن نظام معيشة الرجال والدور الذي يقومون به في الحياة مثل العمل في الحقل وغيره قد يجعل الرجال أكثر عرضة للإصابة بسبب زيادة معدل تعرضهم لإصابات الرأس وكذا التعرض لمواد كيماوية سامة قالت عنها دراسات سابقة إنها عوامل تتسبب في خطر الإصابة بالمرض.

احتمالية أخرى يقول عنها الباحثون تتمثل في أن هرمون الأستروجين الأنثوي يساعد في حماية دماغ المرأة من تلف الأعصاب.

حلول مفيدة
ومن جهته قال الدكتور يواف شلومو، كبير المحاضرين في الأمراض الوبائية الأكلينيكية في جامعة بريستول إن الدراسة قد تقدم حلولا مفيدة بالنسبة لأسباب الإصابة بالمرض.

لكنه قال لبي بي سي نيوز اونلاين إنه يجب التعامل مع النتائج بشيء من الحذر لفرضية أن نوعا ما قد يكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض من نوع آخر وذلك للحصول على رعاية طبية أو فحص.

وقال شلومو: "الدراسات المستقبلية يجب أن تحاول فهم ما الذي قد يسبب اختلافات النوع هذه".

تجدر الإشارة إلى أن نحو 120 ألف شخص في بريطانيا مصابون بالشلل الرعاش حيث يتم فحص نحو عشرة آلاف حالة جديدة سنويا.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى