الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
اختبار يكتشف سرطان المبيض في مرحلة مبكرة



يصعب تشخيص سرطان المبيض​


طور علماء امريكيون اختبارا يبدو انه فعال بنسبة 100 في المئة في الاكتشاف المبكر لسرطان المبيض.

ويقيس الاختبار اشكال البروتينات الموجودة في عينة دم المرأة.

ويقول باحثون من المعهد الوطني للسرطان ان الاختبار يتيح تحديد الخلايا التي ستؤدي الى الاصابة بالسرطان.

وقال الباحثون في تقرير نشر في دورية السرطان المتعلق بالغدد الصماء ان الاختبار يمكن في غضون بضعة اعوام استخدامه بشكل روتيني في تشخيص الاصابة بسرطان المبيض مبكرا.

وسرطان المبيض رابع اكثر انواع السرطان انتشارا بين النساء في بريطانيا اذ تظهر 6800 حالة جديدة سنويا.

ومن الصعب تشخيص هذا النوع من السرطان ونتيجة لذلك تكون الحالة قد وصلت الى مرحلة متقدمة من المرض في بعض الاحيان عند تشخيصها.

واذا تم تشخيص الاصابة مبكرا فان فرص الشفاء تكون اكبر.

ويعتقد الدكتور تين فينسترا وزملاؤه في البرنامج الحيوي الطبي لدراسة البروتينات في فريدريك انهم وجدوا طريقة فعالة للغاية في اكتشاف اورام المبيض مبكرا.

ويقيس الاختبار الاختلافات الطفيفة في الوزن بين البروتينات الطبيعية والبروتينات السرطانية.

ويظهر ذلك الخلايا المرجح ان تصبح خلايا سرطانية.

وعندما اجرى الباحثون اختبارات لعينات دم من نساء تعاني من سرطان المبيض ونساء لا تعاني من المرض كانت النتائج دقيقة بنسبة 100 بالمئة ونجح الاختبار في اكتشاف جميع حالات السرطان ولم يقدم نتائج ايجابية خاطئة بالنسبة لغير المصابات بالمرض.

ورصد الاختبار ايضا جميع حالات الاصابة في وقت مبكر للغاية. وقال الدكتور فينسترا ان الاختبار لايزال في مرحلة مبكرة ولذلك فانه غير مناسب لبرامج الفحوص الروتينية.

وقال فينسترا "لكن هذه الطريقة تبشر بخطوة حقيقة للامام في رصد سرطان المبيض في مرحلة مبكرة من المرض. نأمل ان نستطيع في غضون بضعة اعوام تطوير الاختبار الذي سيستخدم في التشخيص الروتيني للمرض."

واضاف "اذا استخدمنا هذه التكنولوجيا في النهاية في طريقة للفحص لاكتشاف اصابة المزيد من النساء المصابات بسرطان المبيض في مرحلة مبكرة من المرض فاننا بحاجة الى اختبار دقيق جدا جدا."

واستطرد "اذا كانت هناك نسبة للخطأ تبلغ واحد بالمئة لهذا الاختبار فان عددا كبيرا من النساء سيخضعن لعمليات استئصال غير ضرورية ولن تكتشف ايضا حالات اصابة بسرطان المبيض."

ومضى قائلا "كان بوسعنا التمييز بين جميع العينات بدقة."

وقالت الدكتورة ليزلي ووكر مديرة المعلومات في مركز ابحاث السرطان في بريطانيا ان هناك امكانية كبيرة لاجراء فحص باستخدام هذه الطريقة لكنها قالت ان الاختبار لايزال في ايامه الاولى.

وقالت "هذا العمل الاولى مبشر لكننا بحاجة الى المزيد من الابحاث للتأكد من فعالية الاختبار. سيكون من المهم ان نرى ما اذا كانت هذه الطريقة يمكنها التمييز بين الاصابة بسرطان المبيض في مرحلة مبكرة والحالات الاخرى."

واضافت "سيكون من المهم ايضا تحديد ما اذا كانت يمكن نقل هذه الطريقة بنجاح الى المختبرات العيادية الاخرى."

ولا يوجد حاليا برنامج للفحص لسرطان المبيض في بريطانيا.

ويقول الخبراء السبب في ذلك هو انه لا يعرف ان كان الفحص سينقذ حياة النساء وان الاختبارات الموجودة ليست حساسة ومحددة بشكل كاف لاكتشاف الاصابة بسرطان المبيض في مرحلة مبكرة.

لكن تجارب لاكتشاف سرطان المبيض بدأت منذ بضعة اعوام في بريطانيا وتهتم بدراسة جدوى وضع برنامج لذلك.

وسيدرس الباحثون على مدى عشر سنوات مدى فعالية الفحوص بالموجات فوق الصوتية واختبارات قياس دلالات الاورام في الدم في اكتشاف الاصابة بالسرطان في وقت مبكر
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى