الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
دراسة: الطفل البدين عرضة للتحول إلى بالغ شره



الافراط في الاكل يؤدي إلى الشره المرضي​


عاد العلماء ليؤكدوا مجددا على أن الاطفال الذين يعانون من زيادة الوزن والافراط في الاكل يكونون اكثر عرضة للاصابة بالعرض المرضي المعروف بشراهة الاكل عند وصولهم سن البلوغ، او البوليميا.

وقد توصل العلماء إلى هذه النتيجة تأسيسا على دراسة غطت 154 توأم من البنات اصيب واحد من تلك التوائم بعرض شراهة الاكل المرضية.

وبينت الدراسة التي اجريت في كلية كينجز كوليج في لندن أن اللواتي اصبن بالمرض كانوا اكثر استهلاكا للطعام واقل تشددا في اختيار ما يأكلن عندما كن في مرحلة الطفولة.

وقد طلب من امهات تلك التوائم الاناث الاجابة عن استفسارات في شكل اسئلة تتعلق بالعادات والميول الغذائية لأطفالهن.

وظهر أن ما تطور لديهن مرض شراهة الأكل في مرحلة البلوغ كن في طفولتهن اكثر وزنا بشكل ملحوظ عن قريناتهن الطبيعيات، وكن لا يبالين كثيرا بنوعية الطعام الذي يستهلكن.

كما تبين ان التدقيق في اختيار ما يتم استهلاكه من طعام في الطفولة يؤدي إلى حماية البالغ لاحقا من مرض شراهة الأكل.

وتقول الدكتورة ناديا ميكالي المشرفة على الدراسة إن ما يسمى اسلوب الاكل غير المنضبط، او ما يعني الافراط حتى التحول إلى السمنة، قد يكون عاملا فرديا يؤدي إلى مرض البوليميا عند البلوغ.

ويقول القائمون على هذه الدراسة إنه في حال ثبوث هذه الافتراضات العلمية الجديدة، التي تتطلب بالطبع مزيدا من الدراسة، فسيعني ذلك نتائج مهمة تفيد في العمل على مكافحة الخلل في تناول الطعام، والتي يعاني منها كثيرون.

وتقول ديين جيد مديرة المركز الوطني البريطاني لبحوث اختلال العادات الغذائية إن تحول الاطفال المفرطين في الاكل والبدينين إلى الوقوع في مرض البوليميا في البلوغ امر مفهوم.

وتضيف أن الطفل البدين يكون اكثر حساسية بسبب ما يتعرض له من سخرية وانتقاد لزيادة وزنه، وهو بذلك يكون حساسا لكل ما له علاقة بهذا الوزن المفرط، وهذا هو السبب لاحقا في التعرض لمرض البوليميا، لرغبة الطفل في انقاص وزنه.

وتوضح قائلة إن تغيير الطفل لعاداته الغذائية سيؤدي في الحالات العامة إلى ظهور رغبات لأنواع معينة من المأكولات، وهو ما يجر الانسان البالغ لاحقا إلى الافراط في اكلها.

لكنها قالت في الوقت نفسه إنه من غير المنطقي أن يكون الافراط في الاكل في الطفولة هو السبب الوحيد أو ان يكون في حد ذاته مؤديا إلى البوليميا، وربما كانت هناك اسباب اخرى ذات صلة، وهو ما يحتاج إلى دراسات أخرى للبحث فيه.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى