الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
سماعة جديدة لسماع تفتت حصوات الكلى



السماعة الذكية تنصت فوق الجلد​


كشف علماء عن اختراع سماعة طبية ذكية تستطيع سماع متى تم تفتيت حصوات الكلى بنجاح بعد العلاج.

وتعمل السماعة الجديدة، التي طورها العلماء من جامعة ساوث هامبتون، على التأكد من نجاح عملية التفتيت وذلك من خلال سماع الصدى الصادر عن الموجات الصوتية المستخدمة في العلاج وتعلم الطبيب بذلك.

وقد كانت نتائج التجارب التي جرت في مستشفى، جاي، في لندن مشجعة، حيث مكنت المرضى الذين عولجوا بهذه الطريقة من تفادي إعادة العلاج وعدم التعرض بشكل غير ضروري للفحص باستخدام الأشعة السينية.

سماع الصدى
ويعمل أسلوب علاج الحصوات باستخدام الموجات الصوتية على تركيز عدد من الموجات الصوتية على الحصوة الموجودة في الكلية لتفتيتها لقطع صغيرة تستطيع الكلية التخلص منها عن طريق البول أو أن تتم إذابتها عن طريق الأدوية، إلا أنه لم يكن هناك طريقه حتى الآن لمراقبة العملية أثناء حدوثها.

وقد كان الأطباء قبل ذلك يلتقطون صورا باستخدام الأشعة السينية قبل وبعد العملية لمعرفة حجم التغير الذي حدث على الحصوة داخل الكلية، إلا أنه لم يكن من الممكن معرفة مدى نجاح العملية من خلال تلك الصور ولم يكن من الممكن التأكد من عدم عودة الأعراض مرة أخرى ومن ثم تعريض المريض مرة أخرى لعملية أخرى لتفتيت الحصوات.

ولتفادي حدوث مثل هذه التعقيدات فقد قرر البروفيسور تيم لايتون وزملاؤه في معهد الصوت وبحوث الاهتزازات في جامعة ساوث هامبتون بالاشتراك مع خبراء الكلى في مستشفى، جاي، بحث إمكانية ترجمة الاهتزازات التي تحدثها الموجات الصوتية.

ويقول البروفيسور لايتون: " مانبحث عنه هنا هو فحص تطور حالة الحصوة من كونها سليمة في بداية العلاج إلى تفتتها عند نهايته".

الأصوات
وتشبه السماعة الجديدة جهاز رسم القلب الذي يستخدم في قياس النبض والذي يثبت على ظهر المريض.

وتعمل السماعة الذكية مثل السماعات العادية حيث تلتقط الصوت إلا أن الصوت في هذه الحالة يتم توصيله إلى مكبر للصوت لكي يستطيع الطبيب سماع هذه الأصوات والتمييز بين الأصوات المختلفة التي تشير إلى أن سلامة الحصوة من عدمه.

ويقول البروفيسور لايتون إنه من الممكن توصيل هذا الجهاز بالكمبيوتر لتحليل الأصوات واستخلاص النتائج.

وقد تم تجربة الجهاز الجديد لمراقبة علاج خمسون مريضا حتى الآن، وقد تمكن الباحثون من صنع نموذج أولي يقولون أنه يعمل بشكل جيد وذلك بتمويل من مجلس الهندسة والعلوم الفيزيائية.

ويعلق البروفيسور لايتون على نجاح الجهاز ويقول: "لقد كان الأمر ناجحا بشكل لايصدق لقد ذهلت لمدى نجاح هذا الجهاز في رصد هذه الحالات كما أنه غير ضار بالمرة حيث أن المريض لا يتعرض لأي إشعاع".
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى