المواضيع النشطة

الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
الولادة القيصرية تزيد من خطر الإصابة بالحساسية



تمت متابعة الأطفال في سن شهر وأربعة شهور وثمانية شهور وعام​


يقول الباحثون إن الأطفال الذين يولدون عن طريق العمليات القيصرية يزيد لديهم خطر الإصابة بالاسهال والحساسية من بعض أنواع الطعام خلال العام الأول.

وقام فريق من جامعة لودفيج ماكسميليان بميونيخ بدراسة 865 طفل، من بينهم 147 طفلا ولدوا عن طريق العملية القيصرية، تغذوا جميعا على الرضاعة الطبيعية حتى الشهر الرابع.

ووجد الفريق إن الأطفال الذين ولدوا عن طريق الولادة القيصرية كانوا أكثر عرضة للإصابة بالاسهال خلال عامهم الأول، كما ان خطر اصابتهم بالحساسية للبن البقر والأطعمة الأخرى يزيد بمقدار الضعف.

وجميع الأطفال مولودون في عائلات سبق وأن أصيب أفرادها بالحساسية.

وقد تمت متابعة الأطفال في سن شهر وأربعة شهور وثمانية شهور وعام.

وتم أخذ عينات من الدم بعد 12 شهرا للتأكد مما إذا كانت توجد علامات على وجود حساسية تجاه بعض الأغذية ومنها البيض والبروتينات الموجودة في لبن البقر وبروتين الصويا.

ويقول الباحثون إن الدراسات السابقة أشارت إلى أن البكتيريا الموجودة في القناة الهضمية تلعب دورا أساسيا في نمو نظام المناعة.

ويعتقد العلماء ان الولادة عن طريق العملية القيصرية تغير أو تؤخر الوجود "الطبيعي" للبكتيريا في القناة الهضمية للطفل.

وربما يعود ذلك إلى أن الطفل الذي يولد بالطريقة الطبيعية يلتقط البكتيريا من مهبل الأم، فيما يلتقط الأطفال المولودون عن طريق الولادة القيصرية البكتيريا من البيئة المحيطة بهم في المستشفيات.

وقال دكتور باسكي تيلاجاناثان استشاري طب الأجنة في مستشفى سان جورج لبي بي سي: "الولادة القيصرية ليست هي الطريقة الفسيولوجية للولادة، لذا لا عجب في ان هذه الطريقة ربما تؤدي إلى اختلاف بسيط في طريقة نمو نظام المناعة".

لكنه قال إن هناك عدة نقاط ضعف في الدراسة تثير التساؤلات حول النتائج التي توصل إليها الباحثون.

ويضيف إن ربع الأطفال الذين ولدوا عن طريق الولادة القيصرية ولدوا قبل موعد الولادة الطبيعي بأسبوعين أو ثلاث أسابيع، لذا ربما يكون ذلك هو المسؤول عن المشاكل التالية في تأخر نمو نظام المناعة عند الولادة.

وبالإضافة إلى ذلك كان العدد الأكبر من الأطفال المولودين عن طريق العملية القيصرية هو الطفل الأول.

ويقول دكتور تيلاجاناثان إن من المعروف جيدا إن الأباء يسجلون كل الأعراض البسيطة التي تصيب الطفل الأول.

ويضيف إن الكثير من الولادات القيصرية تمت خلال الوضع مما يشكك في إن هؤلاء الأطفال لم يتعرضوا للبكتيريا الخاصة بامهاتهم.

ويخلص دكتور تيلاجاناثان إلى ان الدراسة لم توضح العلاقة بين الولادة القيصرية والحساسية وهذا ربما يكون ناتجا عن التحليل المكثف للبيانات.
 

يوزرنيم وباسورد تحميل الملفات
Username: damas
Password: damas
الحالة
موضوع مغلق

أعلى