الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
المخاطر الصحية من العمل ساعات طويلة



نحو 11 ألف سجل وظيفي شملته الدراسة​


ذكرت دراسة أجرتها جامعة "ماساتشوستس" أن العاملين الذين يعملون ساعات إضافية هم أكثر عرضة للأذى أو المرض بنسبة 61% وذلك بعد الأخذ بعين الاعتبار بعوامل مثل العمر والجنس.

ووصلت الدراسة إلى أن العمل أكثر من 12 ساعة في اليوم يزيد من خطر الإصابة بعارض صحي أو مرض بنسب الثلث عمن يعملون ساعات أقل من ذلك.

وحسب الدراسة الأمريكية فإن العمل ل 60 ساعة أسبوعيا يزيد من المخاطر الصحية بنسبة 23%.

وقد أجريت الدراسة بالاعتماد على بيانات مأخوذة من عام 1987 إلى عام 2000 شملت 110،236 سجلا وظيفيا.

ويشير السجل الوظيفي وفق الدراسة إلى الفترة التي أمضاها موظف ما في شركة بعينها.

وعلى هذا الأساس في العدّ يمكن أن يكون هناك موظفين قد شملتهم الدراسة أكثر من مرة .

ويقول أحد معدي الدراسة وهو ألارد ديمبي "إن الخطر المصاحب للعمل الإضافي لا يرتبط بالضرورة بمدى خطورة العمل أو الوظيفة ذاتها".

وأضاف ديمبي:" إن ما توصلنا إليه يتناسق مع فرضية أن العمل ساعات طويلة يفضي بشكل غير مباشر إلى وقوع الحوادث في العمل عبر عملية سببية على سبيل المثال من خلال التسبب في الإرهاق أو التوتر عند العاملين المتأثرين."

ويضيف هذا الباحث أن ما توصلت إليه الدراسة والتي نشرت في مجلة "الطب المهني والبيئي" يصب في صالح مبادرة مثل تلك المسماة "توجيه وقت العمل الأوربي" والتي تدعو إلى الحد من ساعات العمل الأسبوعية وقصرها على 48 ساعة.

وحسب السجلات الوظيفية التي شملتها الدراسة وجد الباحثون أن هناك 5139 مرضا وإصابة متعلقة بالعمل تتراوح بين التوتر والجروح والحروق وإصابات العضلات.

ووجدت الدراسة أن أكثر من نصف ذلك العدد من الأصابات والأمراض وقع لدى موظفين يعملون في مهن ذات ساعات عمل إضافية.

والنتيجة التي وصل إليها الباحثون أنه كلما زادت ساعات العمل كانت مخاطر الإصابة بعارض صحي أو علة ما أكبر.

لكن الدراسة لم تعثر على ما يشير إلى أن الذهاب والإياب من وإلى العمل لمسافات طويلة له تأثير على حصول إصابة أو وقوع مرض.

يذكر أن 14% من العمال والموظفين في المملكة المتحدة - أي نحو ثلاثة ملايين وستمائة ألف شخص -يعملون أكثر من 48 ساعة في الأسبوع.

ويقول بول سيلرز وهو مستشار في مجلس اتحاد نقابات العمال في بريطانيا إن نتائج الدراسة لا تثير الدهشة وإن" من الواضح أن ساعات العمل الطويلة غير مناسبة لشخص ما أو لغيره من الناس".

وأضاف سيلرز :"إن الوضع في بريطانيا يتحسن بصورة تدريجية لكن على أصحاب ومسؤولي الشركات التي تستخدم موظفين أن يدركوا أنه ليس من مصلحتهم دفع الناس إلى العمل ساعات طويلة أكثر مما ينبغي".

وأضاف يقول: "عادة ما يكون مكان العمل غير المرتب بشكل لائق هو الذي يضطر فيه الموظفون للعمل ساعات إضافية".
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى