الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
عضات الخفافيش تنقل داء الكلب في البرازيل



هناك نوع من الخفافيش يعيش على دماء الثدييات​


تواجه السلطات الصحية في البرازيل مشكلة صحية من نوع خاص بعد أن تعرض عدة أشخاص لهجمات شنتها عليهم أسراب من الخفافيش مصاصة الدماء تحمل فيروس داء الكلب.

وقد توفي 23 شخصا جراء إصابتهم بداء الكلب خلال الشهرين الماضيين بعد أن عضتهم تلك الخفافيش.

ويرجع بعض الخبراء أسباب تلك الهجمات إلى اقتلاع أشجار غابات الأمازون، الشيء الذي يتسبب برأيهم في حرمان الخفافيش من سكنها الطبيعي.

وليست هذه المرة الأولى التي تحدث فيها مثل هذه الهجمات في الأمازون. إلا أن السلطات تقول إن الموجة الأخيرة من الهجمات شديدة الخطورة.

وقد لقي 16 شخصا حتفهم الشهر الماضي بعد أن أصيبوا بعضات الخفافيش في منطقة تقع في ولاية ماراناو الشمالية. وتوفي سبعة آخرون الشهر الجاري في بلدية أخرى بنفس الولاية.

وتقول السلطات الصحية إنها عالجت أكثر من 1300 شخص مصاب بداء الكلب تعرضوا في بيوتهم لعضات الخفافيش التي هاجمتهم ليلا في غالبية الحالات.

وقد بدأ الناس في المناطق المتضررة يملأون الثقوب الموجودة في الجدران بقشور الموز للحيلولة دون دخول الخفافيش إليها واتخاذها سكنا لها.

لا أن آخرين قالوا إن أعداد الخفافيش قد تزايدت بسرعة كبيرة مع انتشار تربية المواشي في المنطقة، مع ما يعنيه ذلك من توفير للموارد الغذائية الضرورية.

وقد شهدت مناطق أخرى تنتشر فيها تربية المواشي هجمات مماثلة على البشر في أمريكا اللاتينية عندما كان يتم ترحيل قطعان المواشي على نحو مفاجئ ويتم حرمان الخفافيش من غذائها الطبيعي.

وتتغذى الخفافيش من دماء الثدييات الأخرى خلال نومها. وتعتبر أكبر ناقل لفيروس داء الكلب في البرازيل.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى