الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
اشعة اكس تساهم في فهم انفلونزا الطيور



اشعة اكس قد تنعكس بطريقة ايجابية على البحوث في مجال الفيروس​


قال اطباء ان باستطاعتهم ان يحددوا، بواسطة اشعة اكس، مدى خطورة اصابة الانسان بوباء انفلوانزا الطيور.

واستنادا الى فحوص بألاشعة أجريت على 14 فيتناميا اصيبوا بأنفلونزا الطيور وأدخلوا مستشفى مدينة هو شي منه وتوفى تسعة منهم اكتشف باحثون من جامعة أكسفورد بانجلترا أعراضا غير طبيعية مشتركة تظهر بشكل جيدا ما اذا كان المرض سيصبح قاتلا.

وتبين للباحثن ان المصابين بالوباء بطريقة حادة يحتاجون الى علاج فعال جدا لزيادة حظوظهم بالبقاء على قيد الحياة.

وقال خبير الاشعة نجمي قريشي ان الاصابة بسلالة اتش.5.ان.1 من فيروس انفلونزا الطيور تسببت في التهابات متعددة في الرئتين "عادة ما تتمثل في القيح والالتهاب لدى المرضى الذين يعانون من الحمى والسعال".

واضاف الخبير: "اكتشفنا أيضا أن شدة هذه الاعراض هي مؤشرات جيدة على احتمالات وفاة المريض."

علاقة بالالتهاب الرئوي
وكشف قريشي ،الذي قدم الدراسة التي اعدها خلال الاجتماع السنوي لرابطة خبراء الاشعة في أمريكا الشمالية، عن معلومات اضافية قائلا: "هناك أعراضا شاذة اضافية اكتشفناها عند مرضى انفلونزا الطيور، لم تكن موجودة لدى مرضى التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز)، مثل وجود سوائل في المساحة التي تحيط بالرئتين و تضخم العقد اللمفاوية وتشكل فجوات في انسجة الرئتين".

وقال الباحثون ان رئات ضحايا انفلونز الطيور مليئة بالالتهابات ومسدودة مشيرين الى ان شدة الاعراض يمكنها تحديد ما اذا كان المرضى سيعيشون أم لا.

واعتبر البروفسور بيتر اوبنشاو من المعهد الملكي البريطاني في لندن ان من المفيد جدا اكتشاف كيف ينتشر فيروس انفلونزا الطيور في الرئتين، الا ان ذلك لا يشكل سوى خطوة لفهم الوباء، مضيفا ان الاهم يبقى معرفة لماذا يصبح الفيروس بهذه القوة القاتلة عندما ينتقل الى الانسان.

ولم يصب الكثير من البشر حتى الآن بانفلونزا الطيور بسبب عدم اندماج الفيروس مع وباء آخر ينتشر بسهولة بين الناس، ويخشى علماء أن تؤدي سلالة اتش.5.ان.1 الى مقتل الملايين من الاشخاص اذا لتخذت شكلا يسهل انتقاله بين البشر.

وحول هذه النقطة، اوضح اوبنشاو ان الاطباء لا يعرفون حتى الآن نسبة خطورة الفيروس في حال اندمج بالانفلوانزا البشرية، وليس لديهم ادنى فكرة حتى الآن ما قد تكون وسائل علاجه.

وقال الباحث ان العلاج تمحور حتى الآن حول تدابير وقائية من اجل الحد من الاذى الذي يسببه الوباء ومحاولة تدارك انتشاره بطريقة قاتلة.

ولا يؤثر لقاح الانفلونزا البشرية في الوقاية من فيروس انفلونزا الطيور ولم يطور أي علاج له حتى الان رغم أن هناك عقاقير تساعد على التخفيف من حدته.

وأصاب فيروس انفلونزا الطيور 133 شخصا في اسيا منذ أواخر عام 2003 وقتل 68 منهم.

وتبلغ عدة دول في المنطقة بشكل متكرر عن مزيد من الحالات المشتبه بها في البشر وعن اصابات بالفيروس بين الطيور.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى