الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
أمل في التوصل إلى مصل لسرطان عنق الرحم



التوصل لمصل مضاد قد يحقق طفرة كبيرة في تجنب الإصابة بالسرطان​


كشف علماء رد فعل الجهاز المناعي للجسم ضد فيروس يسبب الكثير من حالات الإصابة بسرطان عنق الرحم.

ويأمل العلماء في أن يساعد العمل على فيروس الورم البشري (HPV) جهود تطوير مصل يقي من سرطان عنق الرحم.

وأظهرت دراسة أجراها الأطباء أن المرضى القادرين على طرد فيروس HPV من أجسادهم لديهم رد فعل مناعي مختلف عن المرضي غير القادرين على مقاومته الأمر الذي يؤدي إلى تطوره وتحوله إلى سرطان.

ونشرت الدراسة التي قامت بها جامعة برمنجهام في الدورية البريطانية للسرطان.

يذكر أن سرطان عنق الرحم هو ثاني أكثر نوع من السرطان يصيب السيدات في جميع أنحاء العالم، حيث يقدر أنه يتم تشخيص 500 ألف حالة جديدة مصابة به سنويا.

وتسبب المرض في وفاة 1120 سيدة في عام 2002 في المملكة المتحدة وحدها.

وأجريت الدراسة التي يمولها مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة على 41 سيدة، بعضهن مصابات بفيروس HPV، وأخريات مصابات بسرطان عنق الرحم.

وقاس الباحثون رد فعل خلايا جهاز المناعة للبروتينات التي تفرزها السلالة الأكثر انتشارا من فيروس HPV.

وقالت الدكتورة جين ستيل: "وجدنا أن المريضات من المصابات بفيروسات قابلة للتحول لخلايا سرطان عنق الرحم، تكون النشاطات المناعية الصادرة من مجموعة من الخلايا المناعية المعروفة باسم خلايا T المساعدة أقل من السيدات ممن تنخفض لديهن احتمالات الإصابة بالسرطان."

وتابعت قائلة: "وهذا قد يعني أن خلايا T المساعدة، التي تلعب دورا محوريا في جهاز المناعة، لها علاقة كبيرة بتطور المرض."

وأضافت: "يتعين التفكير في إنتاج أمصال تستهدف إعادة تنشيط استجابة خلايا T للبروتينات المعنية."

وقال البروفيسور جون توي المدير الطبي لمركز أبحاث السرطان بالمملكة المتحدة:" ستلعب الأمصال على الأرجح دورا هاما في مساعدتنا على السيطرة على أنواع معينة من السرطان في المستقبل. ويأمل العلماء أن تتمكن الأمصال المضادة لفيروس HPV من المساعدة على تجنب مرض سرطان عنق الرحم تماما."

وأضاف: "هذه الأبحاث تفتح آفاقا جديدة أمام محاولات تطوير أمصال أفضل."

يذكر أن هناك أكثر من 70 سلالة لفيروس HPV بعضها فقط له علاقة بالتطور لسرطان عنق الرحم.

وركزت هذه الدراسة على سلالة16 HPV الذي يسبب أكثر من 70 في المئة من حالات الإصابة بهذا النوع من السرطان.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى