الوحدة

موقوف
#1
أنقل لكم هذه القصة القصيرة التي تبين مدى دفاع أئمة المسلمين عن القرآن الكريم :
ان اسحاق الكندي كان فيلسوف العراق في زمانه أخذ في تأليف كتاب تخيّل انه يستطيع ان يثبت فيه وجود تناقض في القرآن وشغل نفسه بذلك وتفرّد به في منزله وان بعض تلامذته دخل يوماً على الإمام الحسن العسكري فقال له أبو محمّد (عليه السلام): أما فيكم رجل رشيد يردع استاذكم الكندي عمّا أخذ فيه من تشاغله بالقرآن، فقال التّلميذ: نحن من تلامذته كيف يجوز منّا الاعتراض عليه في هذا أو في غيره، فقال له أبو محمّد: أتؤدّي إليه ما القيه اليك؟ قال: نعم، قال: فصر إليه وتلطّف في مؤانسته ومعونته على ما هو بسبيله فاذا وقعت الانسة في ذلك فقل قد حضرتني مسألة أسألك عنها فانه يستدعي ذلك منك فقل له: ان اتاك هذا المتكلّم بهذا القرآن هل يجوز ان يكون مراده بما تكلم منه غير المعاني التي قد ظننتها انك ذهبت إليها؟ فانّه سيقول لك انه من الجائز لانّه رجل يفهم إذا سمع، فاذا أوجب ذلك فقل له:
فما يدريك لعلّه قد اراد غير الّذي ذهبت انت إليه فيكون واضعاً لغير معانيه. فصار الرّجل إلى الكنديى وتلطّف إلى ان القى عليه هذه المسألة فقال له: اعد عليّ، فأعاد عليه فتفكّر في نفسه ورأى ذلك محتملاً في اللّغة وسائغاً في النّظر، فقال: اقسمت عليك إلاّ أخبرتني من أين لك؟ فقال: انه شيء عرض بقلبي فأوردته عليك، فقال: كلاّ ما مثلك من اهتدى إلى هذا ولا من بلغ هذه المنزلة فعرفني من أين لك هذا؟ فقال: أمرني به أبو محمّد فقال: الآن جئت به وما كان ليخرج هذا إلاّ من ذلك البيت، ثمّ انه دعا بالنّار وأحرق جميع ما كان ألفّه (المناقب لابن شهر آشوب، ج3، ص525)
---------------------------------------------------------------------------

ترجمة الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) :

(( هو الإمام الحادي عشر من أئمة أهل البيت عليهم السلام ))
تاريخ ولادته ( عليه السلام ) :
( 8 ) ربيع الثاني ، في سنة ( 232 هـ ) ، وقيل غير ذلك .
محل ولادته ( عليه السلام ) :
المدينة المنورة .
إسمه ونسبه ( عليه السلام ) :
إسمه الشريف الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) .
أمُّه ( عليه السلام ) :
جارية يُقال لها : سَوْسَن ، وقيل غير ذلك .
كُنيته ( عليه السلام ) :
أبو محمد .
ألقابه ( عليه السلام ) :
العسكري ، السراج ، الخالص ، الصامت ، التقي ، وغيرها .
زوجاته ( عليه السلام ) :
جارية يُقال لها : نَرْجِس .
أولاده ( عليه السلام ) :
له ولد واحد ، وهو الإمام الحجة المنتظر ( عجل الله تعالى فرجه ) .
نقش خاتمه ( عليه السلام ) :
سُبحان مَنْ له مَقَالِيد السموات والأرض ، وقيل غير ذلك .
مُدة عُمره ( عليه السلام ) :
( 28 ) سنة .
مُدة إمامته ( عليه السلام ) :
( 6 ) سنوات .
حُكَّام عصره ( عليه السلام ) :
1 - المتوكِّل .
2 - المنتصِر .
3 - المستعِين .
4 - المعتَز .
5 - المهتدِي .
6 - المعتمِد .
تاريخ شهادته ( عليه السلام ) :
( 8 ) ربيع الأول ، في سنة ( 260 هـ ) ، وقيل غير ذلك .
مكان شهادته ( عليه السلام ) :
سامراء .
سبب شهادته ( عليه السلام ) :
قُتل مسموماً في زمن الخليفة المعتمد العباسي .
محل دفنه ( عليه السلام ) :
في داره ( عليه السلام ) ، في مدينة سامراء في العراق.
 

احب الخير

عضوية الشرف
#2
رد: أنظر إلى مدى دفاع أئمة المسلمين عن القرآن الكريم

لايقبل نقل اهل الملل الضالة والباطلة في مواقع اهل السنة والجماعه
 

أعلى