MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
التسجيل
15/8/08
المشاركات
5,050
الإعجابات
2,211
الإقامة
فى كنف الاخوان
#1

الحمد لله والصلاة على رسولة وعلى آلة وصحبة ومن والاه واهتدى بهداه . وبعد ؛

فإن الدعوة الى الله أفضل الأعمال وازكاها ، وأقربها الى الله زلفى { ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين } ولم لا ؟ وهى عمل أنبياء الله ورسله وسادة الخلق والدالين على الحق .

وما بين الحين والحين يخرج الله من بين دعاة الأمة من يجدد ويبتكر فى طرائق العرض ووسائل الدعوة ، بما يجزب الشاردين الى الطريق المستقيم ، ويرد الضالين إلى الحق المبين .


لا بأس أن أذكر نفسى و إخوانى بأهم الضوابط والقواعد الأخلافية والعلمية التى يجب مراعاتها عند الإختلاف مع الآخرين :


1- إخلاص النية لله فى طلب الحق ومعرفة الصواب ، وترك الرياء والمماراة والتعالي بالعلم على الناس .

2- العدل مع المخالف وأحسان الظن به (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ) المائدة آية(8)

3- انتقاء الألفاظ اللائقة عند مخاطبة أهل العلم أو الدعوة أو الحديث عنهم ، وترك اللدد والمماراة فى الخطاب .

4- عدم المبالغة فى تعظيم الشيوخ الأقرب إلى القلب أو المذهب أو الجماعة ، أو المبالغة فى تضخيم أخطاء الشيوخ المخالفين وترك الطعن والتجريح فى محاورتهم ..

5- البعد عن تصيد الأخطاء والزلات العارضة للمخالفين ، وعدم العمل على نشرها أو إذاعتها .

6- التركيز على موضوع الخلاف ؛ لا على مثالب المخالف .

7 - مراعاة أن المسائل الفقهية الخلافية ليست مجال للأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ، أو ليست محلا للإنكار الشديد فيما بين العلماء المختلفين فى الرأى ، بل هى محل للمناقشة وإيراد الحجج و الأدلة للترجيح و التضعيف .

8 - الاختلاف الفقهى ليس مدعاة للتأثيم و الطعن فى دين المخالف وغاية ما يمكن أن يقال فيه : إنه اجتهاد إن أصاب صاحبه فله أجران ، وإن أخطأ فله أجر واحد
9- عدم التفرق واختلاف القلوب ،فأئمتنا الكرام أختلفوا فى أكثر مسائل الفروع فى الدين ، ومع هذا لم يكن اختلافهم داعيا إلى الفرقة ولا باعثا على القطيعة ولا دافعا الى السب أو الشتم أو التجهيل و التسفيه والتحقير ، فضلا عن التفسيق والتبديع والتضليل ،بل غاية ما كان يدور فى صدر الواحد منهم أن مخالفه أخطأ فى تلك المسألة لا فى كل المسائل .

وفى الختام :

أرجو أن يقدم الأخوة العلماء والدعاة من أنفسهم نماذج جديدة لهذا الأدب العالى فى الاختلاف ، حتى لا نكون مخلب قط للكارهين للإسلام و الدعوة ، الذين يتربصون بالإسلام ودعاته ، ويستغلون سوء التعبير عن الرأي من بعض الدعاة فى تنفير الناس من الدعوة والدعاة ، وليذكر كل منا أنه على ثغر من ثغور الدين فلا يؤتين من قبله ، ولنتعود شكر الجميل والصنيع الحسن لمن إليه ، مع تقديم النصيحة لمن أخطأ بشروطها وآدابها اللائقة ، والله ولى التوفيق .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
وكتبه أبو محمد عبد الرحمن البر
أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر الشريف
 

علي حسن

عضو محترف
التسجيل
24/7/09
المشاركات
523
الإعجابات
21
#2
رد: اداب الاختلاف ...... وصية رجاء قراتها ...؛

الله يبارك بك
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#3
رد: اداب الاختلاف ...... وصية رجاء قراتها ...؛

جزاك الله كل خير اخي الكريم محمود
 

أشرف بيبو

عضو ماسـي
التسجيل
4/11/10
المشاركات
1,093
الإعجابات
3,075
الإقامة
مصر قصاد الكومبيوتر
#4
رد: اداب الاختلاف ...... وصية رجاء قراتها ...؛

بارك الله فيك اخى محمود
 

abujuhina

(اللَّهُمَّ ارحمهُ واعفُ عنهُ)
التسجيل
3/12/09
المشاركات
7,138
الإعجابات
3,058
الإقامة
Jeddah
#5
رد: اداب الاختلاف ...... وصية رجاء قراتها ...؛


جزاك الله خير أخي الحبيب
 

أعلى