ابوعناد22

عضو محترف
التسجيل
27/11/10
المشاركات
621
الإعجابات
58
#1
'',

.
أحرزت البلجيكية كيم كلايسترز المصنفة الثالثة لقب بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب أولى البطولات الأربع الكبرى المقامة على ملاعب مدينة ملبورن والبالغة قيمة جوائزها 24.2مليون دولار، بفوزها في المباراة النهائية على الصينية لي نا المصنفة التاسعة بنتيجة 3-6 و6-3 و6-3، اليوم السبت.

ورغم البداية القوية للصينية لي نا وفوزها بالمجموعة الأولى (6-3) إلا أن خبرة كلايسترز في كيفية التعامل مع حيثيات المباريات النهائية خصوصاً في البطولات الكبرى جعلتها تستعيد زمام المبادرة سريعاً وتقلب الطاولة على منافستها التي رضخت لقوة ضربات البلجيكية ولتركيزها لتنتهي المجموعة الثانية لصالح كلايسترز (6-3).



وفي المجموعة الثالثة وبعدما استرجعت ثقتها بنفسها تقدمت المصنفة الثالثة بسرعة بنتيجة 2-صفر واعتقد الجميع بأن لي فقدت إيقاعها إلا أن الأخيرة كان لها رأي آخر فعادت لتكسر إرسال البلجيكية التي ردت لها الصاع صاعين وكسرت إرسالها وتقدمت (3-1).
:eye:
وتعقدت الأمور بالنسبة للصينية نا لي (28 عاماً) بعدما عززت كلايسترز تقدمها بواقع 4-1، قبل أن تعود وتنهي المجموعة لصالحها 6-3 وبالتالي اللقب بعد مباراة استمرت ساعتين و 5 قائق.
.
وهذا هو اللقب الأول لكلايسترز (27 عاماً) في أستراليا والرابع في البطولات الأربع الكبرى بعد ألقاب أميركا المفتوحة أعوام 2005 (فازت على الفرنسية ماري بيرس 6-3 و6-1) و2009 (فازت على الدنماركية كارولين فوزنياكي 7-5 و6-3) و2010 (فازت على الروسية فيرا زفوناريفا 6-2 و6-1).



وثأرت كلايسترز لخسارتها أمام نا في دورة سيدني الأخيرة منتصف الشهر الحالي، وتقدمت عليها 5-2 في المواجهات المباشرة. كما ضمنت صعودها إلى المركز الثاني في ترتيب اللاعبات المحترفات المقبل وهي نالت جائزة مالية قدرها 2.2 مليون دولار أميركي، بعد أن خلفت الأميركية سيرينا وليامس حاملة اللقب والغائبة عن الدورة الحالية بسبب الإصابة.

ولم تستطع لي تتوّيج مشوارها الأسترالي بلقب تاريخي حيث انه كان بإمكانها أن تصبح أول رياضي (ة) صيني (ة) يحرز لقب إحدى البطولات الأربع الكبرى، بالرغم من أن وصولها إلى نهائي أستراليا هو الأول من نوعه بالنسبة لرياضة الكرة الصفراء الصينية.

والجدير ذكره أن لي التي يدرّبها زوجها كانت قد أطاحت بالدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة أولى من نصف نهائي البطولة.

وكانت لي (28 عاماً) قد تحولت إلى رائدة في بلادها الصاعدة في عالم التنس، حيث باتت أول لاعبة صينية تحرز إحدى البطولات التابعة للرابطة العالمية للاعبات المحترفات (بطولة غوانغتشو عام 2004) وأول لاعبة صينية تحتل أحد المراكز العشرين الأوائل على العالم وأول لاعبة صينية تدخل قائمة المصنفات العشر الأوليات، وهو ما ستفعله الاثنين المقبل.
.
 

أعلى