majed asad

عضو جديد
التسجيل
29/1/11
المشاركات
1
الإعجابات
0
#1
كان الازل صحوا ..
فلم تمطر الدنيا
تيبست عروقه
وصاح بالازل رجل جاهلي
بنصف احلامها
ينهب الطفل ثدي امه
يدفن الموت بثوبها
وتبسمت لتراه بأحلامها
ترى وجه الملائكة تبكي
حزنا على ما كان بقلبها
فتاة من اللج تصرخ
تنفي الرؤى ويقتلها الهوى
صغيرة لم تعتد الهوى
وتصيح الصحو بدون غيوم جميل
فلما لاتمطر الدنيا
وتزيل غبارها الانثوي
عن يداي الملطختان بالغرام
وسم الجاهلية الاولى
قد تمطر السما بعد حين
بشيء من الصبر
قد تلد النساء مثلك
وجها ملكوتيا وفتان
او يصبح العمر قدر
او نهر من القبلا المريضة ...
( الشاعر الفلسطيني : محمد اسعد )
 

أعلى