الحالة
موضوع مغلق

المتربع

عضـو
التسجيل
21/3/03
المشاركات
264
الإعجابات
1
#1

السعودية تعلن حل مؤسسة الحرمين الخيرية



التحرك السعودي يأتي بعد هجمات الخبر وينبع

ميدل ايست اونلاين
واشنطن

مستشار ولي العهد السعودي يعلن عن اجراءات جديدة لقطع تمويل المجموعات الإرهابية بالتعاون مع واشنطن.

اعلن مسؤول سعودي الاربعاء ان الرياض بصدد حل مؤسسة الحرمين وتشكيل لجنة للاشراف على الاعمال الخيرية خارج المملكة ضمن اطار اجراءات قطع تمويل المجموعات الارهابية.
ويهدف هذا الاجراء الى تأكيد تصميم المملكة على مكافحة الارهاب ردا على الاتهامات والشكوك التي تعبر عنها وسائل الاعلام الاميركية ومسؤولون اميركيون بينهم المرشح الديموقراطي الى البيت الابيض جون كيري.
وحرص مستشار الشؤون السياسية لولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبد العزيز، عادل الجبير على تأكيد تعاون المملكة مع الولايات المتحدة في كل ما يتعلق بمحاربة الارهاب.
واعلن الجبير ان "الهيئة السعودية الاهلية للاغاثة والاعمال الخيرية في الخارج" سيتولى القيام بنشاطات مؤسسة الحرمين الخيرية الناشطة في السعودية.
قال الجبير خلال مؤتمر صحافي في السفارة السعودية في واشنطن "نحن مصممون على اجتثاث هذه الآفة وسنحقق ذلك، مهما استغرق ذلك من وقت".
ومؤسسة الحرمين هي كبرى الجمعيات الخيرية السعودية غير الحكومية.
وتفيد مصادر رسمية ان المؤسسة تتلقى
سنويا تبرعات من سعوديين تصل الى ما بين
40 و50 مليون دولار، اي تقريبا نصف التبرعات التي تجمعها كافة المنظمات الخيرية في البلاد.
وقال الجبير انه سيتم حل مؤسسة الحرمين وجمعيات اخرى خاصة واخضاع نشاطاتها الخارجية واموالها لاشراف الهيئة السعودية التي تم تشكيلها حديثا.
واوضح الجبير "نعمل على تحديد وقطع مصادر تمويل المنظمات الارهابية". واضاف خلال المؤتمر الصحافي، "اجرينا مسحا لحسابات منظماتنا الخيرية للتأكد من انها تذهب الى الاشخاص المعنيين بها".
واضاف ان اللجنة الجديدة "ستخضع لرقابة مالية مشددة وستعمل وفقا لسياسات واضحة لضمان عدم اساءة استخدام الاموال الخيرية المخصصة للمحتاجين".
واكد الجبير ان السعوديين الراغبين في ارسال تبرعات الى الخارج، عليهم ان يفعلوا ذلك من خلال "مجلس الاغاثة" وان من يحاولون ارسال تبرعات بصورة فردية الى منظمات ارهابية سيلاحقون ويعاقبون.
وتتزامن تصريحات الجبير مع اعلان وزارة الخزانة الاميركية اضافة خمسة فروع لمؤسسة الحرمين التي حظر نشاطها في الولايات المتحدة، الى القائمة السوداء للمنظمات الداعمة للارهاب.
والفروع الخمسة التي اضيفت الى القائمة موجودة في افغانستان والبانيا وبنغلادش واثيوبيا وهولندا، وتم حظرها بسبب "الدعم المالي والمادي واللوجستي الذي قدمته لشبكة القاعدة ومنظمات ارهابية اخرى"، كما اكد خوان كارلوس زارات، المكلف لدى وزارة الخزانة بمتابعة قطع مصادر تمويل الارهاب في العالم.
وكان المرشح الديموقراطي كيري عبر عن الانتقادات الموجهة الى الرياض في الولايات المتحدة بقوله اخيرا انه حان الوقت "للتعامل بجدية مع مسألة دور السعودية في تمويل وتقديم دعم ايديولوجي للقاعدة ومجموعات ارهابية اخرى".
وقال كيري "ببساطة لن تكون هناك علاقات عادية مع السعودية".
وفي اب/اغسطس 2003، رفعت عائلات اشخاص قضوا في اعتداءات ايلول/سبتمبر 2001، دعاوى ضد ثلاثة من افراد العائلة المالكة السعودية ومصارف ومؤسسات خيرية بينها الحرمين بتهمة تمويل الارهاب الدولي، وطالبت بتعويضات بمليارات الدولارات.
وشهدت السعودية عدة اعتداءات نفذتها مجموعات على صلة بتنظيم القاعدة اخرها اعتداء الخبر شرق السعودية حيث قتل 22 شخصا السبت.
 

ArabsMan

الوسـام الماسـي
التسجيل
3/3/04
المشاركات
2,737
الإعجابات
11
#2
أمريكا أصبحت الحاكم الفعلي للمنطقة
فلا يوجد نظام بالشرق الأوسط ينفذ سياساته على هواه
بل على هوى أمريكا
(اسرائيل)
---
:mad:
اللهم عجل لنا بنصر عاجل
 

Atato

الوسـام الذهبي
التسجيل
10/7/03
المشاركات
1,555
الإعجابات
4
#3
أصبت الحقيقة أخي ArabsMan
لم يكن هناك نظام عربي يضع جدول أعمال و ينتخبه الشعب بناء على هذا الجدول. كانت الشغلة شطارة الحاكم و كم يستطيع أن يضغط على الشعب و يضحك عليه، أما الآن فإن النظام الذي الذي لا يفعل ماتريده أمريكا فهو في الباي باي. الحاكم يقول أحسن مايجوا الأميركان يحتلوني سأفعل مايريدون أحسن من أن أتسبب بمقتل عدد من أفراد شعبي المسكين. و هو طبعا يقتل الشعب بدون حساب
الله يستر يا جماعة
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى