ابوعناد22

عضو محترف
التسجيل
27/11/10
المشاركات
621
الإعجابات
58
#1
'',

.
تأهل نادي آرسنال إلى نهائي كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة لكرة القدم (كأس كارلينغ) وذلك بعد تغلبه في إياب الدور نصف النهائي على ضيفه إيبسويتش تاون بثلاثة أهداف نظيفة في لقائهما مساء الثلاثاء على ملعب الإمارات في لندن.

جاءت الأهداف الثلاثة في الشوط الثاني، وتناوب على تسجيلها كل من الدنماركي نيكلاس بندتنر في الدقيقة 61، والفرنسي لوران كوشييلني في الدقيقة 64، واختتم الثلاثية الإسباني سيسك فابريغاس قائد آرسنال في الدقيقة 77.

وكان إيبسويتش تاون قد فاز ذهاباً بهدف وحيد أحرزه مهاجمه المجري تاماس بريسكين.

ويلعب آرسنال في المباراة النهائية على ملعب ويمبلي في لندن، مع الفائز من مواجهة الإياب الثانية في نصف النهائي التي تقام مساء الأربعاء بين وست هام وبيرمنغهام سيتي على أرض الأخير، وكان وست هام قد فاز ذهاباً في ملعبه بهدفين مقابل هدف واحد.

الشوط الأول

بدأت المباراة بضغط هجومي متواصل من أصحاب الأرض بغية إحراز هدف مبكر، وقد دخل لاعبو آرسنال اللقاء واضعين في اعتبارهم أنهم متأخرون عن المنافس بعد هزيمتهم ذهاباً بهدف.

على الجانب الآخر راهن لاعبو إيبسويتش على اللعب بخطة دفاعية منذ البداية، وبتشكيلة تضم خمسة مدافعين، ولم يشكلوا أي خطورة على مرمى البولندي فويزيش شيشني حارس آرسنال.

وتعرض آرسنال لضربة مبكرة في الدقيقة 15 حين أصيب ظهيره الأيمن الفرنسي باكاري سانيا ولم يستطع إكمال المباراة فأجرى المدرب الفرنسي أرسين فينغر تغييراً اضطرارياً ودفع بالإيفواري إيمانويل إيبويه.

وكاد الإسباني سيسك فابريغاس قائد آرسنال أن يفتتح التسجيل لفريق "المدفعجية" في الدقيقة 18 حين تلقى تمريرة من الهولندي روبن فان بيرسي داخل منطقة جزاء إيبسويتش ولكنه سددها بين يدي الحارس المجري مارتون فولوب.

وعاند الحظ فان بيرسي في الدقيقة 22 حين لعب الدنماركي نيكلاس بندتنر كرة عرضية من الجهة اليمنى إلى داخل منطقة جزاء إيبسويتش قابلها الهولندي برأسه ولكنها اصطدمت بعارضة المرمى ومرت إلى خارج الملعب.

وتلقى كونور ويكهام مهاجم إيبسويتش البطاقة الصفراء الأولى في المباراة في الدقيقة 25 بسبب الخشونة مع السويسري يوهان دجورو، وبدوره نال الفرنسي لوران كوشييلني مدافع آرسنال إنذاراً في الدقيقة 33.
:close:
وشكلت انطلاقات الروسي أندري أرشافين من الناحية اليسرى وبندتنر من الجهة اليمنى خطورة نسبية لآرسنال ولكنها لم تكن ذات فعالية حقيقية ولم ترق إلى مستوى التهديف، فانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

على عكس سير الشوط الأول، شهدت اللحظات الأولى من الشوط الثاني جرأة هجومية من الضيوف، الذين بدت عليهم الثقة بعد أن نجحوا في الخروج من الشوط الأول بتعادل سلبي، في حين ازداد توتر لاعبي آرسنال مع مرور الوقت.

ونجحت الكثافة الدفاعية للاعبي إيبسويتش في غلق المساحات أمام منافسيهم، رغم حصول آرسنال على ركلات ركنية متتابعة، ولكن في النهاية أسفر الضغط الهجومي لأصحاب الأرض عن الهدف الأول في الدقيقة 61، حين تلقى بندتنر كرة طولية توغل بها داخل منطقة الجزاء وراوغ المدافعان كارلوس إدواردز وغاريث ماكولي قبل أن يضعها لولبية في الزاوية السفلى على يسار الحارس فولوب.

بعد الهدف بدقيقتين أجرى إيبسويتش تاون أول تغييراته في اللقاء بخروج تاماس بريسكين صاحب هدف الفوز في مباراة الذهاب، ونزول المهاجم الترينيدادي جيسون سكوتلاند لتنشيط الخطوط الأمامية، وبعد ذلك بلحظات لعب أرشافين ركلة ركنية من الجهة اليسرى وصلت أمام المرمى إلى لوران كوشييلني الذي استغل الخروج الخاطئ للحارس ووضعها في المرمى محرزاً ثاني أهداف آرسنال.
.
لم ييأس لاعبو إيبسويتش، واعتمدوا على الهجمات المرتدة في محاولة لإحراز هدف يعادل نتيجة المباراتين، ويضمن لهم التأهل إلى النهائي تطبيقاً لقاعدة احتساب الهدف خارج الملعب بهدفين، وفي الدقيقة 74 أجرى بول جول مدرب إيبسويتش ثاني تغييراته في المباراة، فأشرك المدافع الأيرلندي الشاب شين أوكونور بدلاً من مواطن الأخير لاعب الوسط كولين هيلي.

وقضى فابريغاس تماماً على آمال الضيوف بإحرازه الهدف الثالث في الدقيقة 77 بعد أن تلقى تمريرة بينية من أرشافين ووضع الكرة بين ساقي الحارس فولوب ليضمن آرسنال تأهله إلى نهائي كأس كارلينغ.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بست دقائق أجرى فينغر تغييراً مزدوجاً لفريقه فسحب الثنائي فان بيرسي وأرشافين ودفع بدلاً منهما بالجناحين ثيو والكوت والفرنسي سمير نصري.

تشكيلة الفريقين

آرسنال

لحراسة المرمى: فويزيش شيشني

للدفاع: باكاري سانيا (إيمانويل إيبويه) – يوهان دجورو – لوران كوشييلني - غايل كليشي

لخط الوسط: دنيلسون – جاك ويلشاير – سيسك فابريغاس – أندري أرشافين (ثيو والكوت)

للهجوم: نيكلاس بندتنر – روبن فان بيرسي (سمير نصري)

إيبسويتش تاون

لحراسة المرمى: مارتون فولوب

للدفاع: كارلوس إدواردز– دميان ديلاني- غاريث ماكولي- دارين أودي – مارك كينيدي

لخط الوسط: ديفيد نوريس – غرانت ليدبيتر – كولين هيلي (شين أوكونور)

للهجوم: تاماس بريسكين (جيسون سكوتلاند) - كونور ويكهام
...
 

أعلى