أحمد....الحلبي

عضو جديد
التسجيل
18/1/11
المشاركات
15
الإعجابات
6
العمر
40
الإقامة
سوريا - حلب - المدينة القديمة
#1
'',









((( مقدمة عامة )))



الأخوة والاخوات الكرام


أود أن أطرح بين أيديكم اليوم موضوعاً مهماً ومتشعباً بنفس الوقت يحمل في
طياته الكثير من النقاط والبنود التي قد تحتاج الى نقاشٍ كبير وصريح بين الجميع


وهذا الموضوع إخوتي الكرام يتحدث في جوانبه عن قضايا وسلوكيات إجتماعية قد يصادفها الشخص منا في اليوم الواحد أكثر من مرة وقد


(( نشمئز و ننفر من بعضها ......و قد نشعر بالحزن والاّسى على بعضها الاّخر ))



وما أرجوه من نفسي ومن الأخوة والأخوات الأكارم أن نتابع هذه المواضيع من كل جوانبها ولا نتسرع بالحكم فيها
ونبتعد عن إصدار الفتاوى كقول أن صاحب أو صاحبة هذه السلوك مصيرهما الجنة او النار لأن ذلك الأمر بيد الله وحده فقط



واسمحوا لي بأن أضع بين أيديكم اليوم


واحد من هذه السلوكيات وهو


(( الاٍمعة ))



(( صاحب الوجوه المتعددة ....عديم الرأي )) شاب كان أو فتاة




حدثنا عمر بن حفص: حدثنا أبي: حدثنا الأعمش: حدثنا أبو صالح، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( تجد من شرار الناس يوم القيامة عند الله ذا الوجهين، الذي يأتي هؤلاء بوجه، وهؤلاء بوجه ) من صحيح البخاري


وقال عليه الصلاة والسلام :


( لا تكن كالإمعة ، إن أحسن الناس أحسنت ، وإن أساؤوا أسأت ، ولكن وطنوا أنفسكم ، إن أحسن الناس أن تحسنوا ، وإن أساؤوا ألا تظلموا ) رواه حذيفة بن اليمان وأخرجه الألباني


(( الاٍمعة ))


وكما وصفه رسول الله عليه أفضل الصلاة والتسليم هو ذلك الشخص الذي لايملك
راي وبالأحرى ليس له رأي بالأصل فتراه أينما جلس يوافق ماقيل أمامه من
حديث وكلام بل ويؤيدهم بالكلام أي لا يكتفي بالجلوس و الالتزام بالصمت حتى
ولو كان يعلم بأن مايقال أمامه هو غير صحيح وهو باطل


والأدهى من ذلك هو أنه حتى ولو خرج من
عند اؤلئك الأشخاص وذهب الى عند القوم الأخرين المتجنى عليهم بالحديث وجلس
بينهم وسمع كلاما مؤذيا بحق الجماعة الاولى فأنه أيضا يوافق بالرأي
ويؤيدهم بالرأي وبالكلام



وإن أتيت الى ذلك الشخص وسألته


(( ياأخي الفاضل لما أنت هكذا ولما تتخذ من هذا الطريق مبدأً في حياتك ))


يجيبك بثقة ويقول


(( اي بدنا نعيش شو بدنا نسوي ............ وهيك هي بدها الحياة يعني ؟؟؟؟؟؟ ))



ومن هنا سنجيب بمعرفتنا المتواضعة
لؤلئك الأخوة بأجوبة من كتاب الله وسنته ونبين لهم بأن ما يتخذونه مبدأ في
حياتهم هو غير صحيح ولا يقبل به الشرع ولا والأعراف والتقاليد ونبين لهم
كم هم مخطئين


وباٍذن الله سنناقش هذا الموضوع نقاش راقيا منفتحا وقد يكون انا أو اي أحد من بين الأخوة الموجودين يحمل نسبة
صغيرة أو كبيرة من هذه الخصلة وهو لا يشعر ولا يدري فكلنا بالنهاية خطائين وخير الخطائين التوابون



ولقد وضعت لكم بعض الاسئلة راجياً أن تكون مفيدة للموضوع وهي لمن يجب أن يجيب عليها على الشكل التالي





1 : ما رأيك بالاشخاص الذين يقومون بذلك السلوك (( الاٍمعة )) ........... وكيف تقيمهم وماهي نظرتك لهم بصراحة



2 : ماهي الأسباب برأيك التي دفعت مثل أؤلئك الأشخاص (( الاٍمعة )) للقيام بهكذا سلوك برأيك



3 : هل ترى بأن حجتهم في الدفاع عن أنفسهم لتقمصهم هذا المبدأ في الحياة حجة منطقية أم كيف تراها !!!!!!!



4 : من يتحمل المسؤولية وراء وقوع مثل أؤلئك الأشخاص (( الاٍمعة )) في هكذا أمور ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



5 : هل ترى بأن من يقوم بهذا السلوك (( الاٍمعة )) كلهم سواء أم أنهم مختلفون فمنهم الصالح ومنهم الطالح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟




6 : كيف ترى الطريقة المثلى والمناسبة برأيك لتخليص مثل اؤلئك الأشخاص من هذا السلوك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟



7 : هل ترى بأن هؤلاء الأشخاص (( الاٍمعة )) يشكلون خطرا واضحا على المجتمع أم أنهم مجرد أشخاص عاديون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



8 : بكم من المئة تعتبر وجودهم في مجتمعك القريب ( مدينتك )



في انتظار بوح وتعابير اقلامكم أخوتي الكرام
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
التسجيل
26/1/09
المشاركات
2,165
الإعجابات
722
#2
رد: سلوكيات إجتماعية تحت مجهر النقد والتحليل ............. بأقلامنا (( الإمعة ))

الإمعة الذي لا يحّدد موقفه وانتماءه عن فهم ووعي وقناعة علمية سليمة بل يعيش مقلداً تابعاً للآخرين أو لظروف البيئة الّتي ولد فيها فلا يكلّف نفسه بمناقشة أو تمحيص ما وجد نفسه جزءاً ..

ولذا يقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم «لا تكونوا إمعة تقولون إن أحسن الناس أحسنّا، وإن ظلموا ظلمنا، ولكن وطّنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساؤوا فلا تظلموا»
مشكور اخي الكريم على الطرح المميز
 

أحمد....الحلبي

عضو جديد
التسجيل
18/1/11
المشاركات
15
الإعجابات
6
العمر
40
الإقامة
سوريا - حلب - المدينة القديمة
#3
رد: سلوكيات إجتماعية تحت مجهر النقد والتحليل ............. بأقلامنا (( الإمعة ))

الإمعة الذي لا يحّدد موقفه وانتماءه عن فهم ووعي وقناعة علمية سليمة بل يعيش مقلدا تابعا للآخرين أو لظروف البيئة الّتي ولد فيها فلا يكلّف نفسه بمناقشة أو تمحيص ما وجد نفسه جزءا ..

ولذا يقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم «لا تكونوا إمعة تقولون إن أحسن الناس أحسنّا، وإن ظلموا ظلمنا، ولكن وطّنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساؤوا فلا تظلموا»
مشكور اخي الكريم على الطرح المميز



اخي الكريم

شرفت ونورت

ولطالما عانينا ونعاني ممن من يسلكون هذه السلوكياااااااااااات

ولكم نعاني منهم في هذه الاوقات ( الإمعة )

فنحن بحاجة إلى أصحاب المواقف المدروسة وكفاناااااااا إمعات تذبذبنااا

دمت بود
 
سعد الدين

سعد الدين

المسؤول الفني
التسجيل
18/3/03
المشاركات
44,833
الإعجابات
15,805
الإقامة
Türkiye
#4
رد: سلوكيات إجتماعية تحت مجهر النقد والتحليل ............. بأقلامنا (( الإمعة ))



1 : ما رأيك بالاشخاص الذين يقومون بذلك السلوك (( الاٍمعة )) ........... وكيف تقيمهم وماهي نظرتك لهم بصراحة

والله اني ابغض هذه النوعية واعتبرها نكره لا وجود لها إلا للضرر

2 : ماهي الأسباب برأيك التي دفعت مثل أؤلئك الأشخاص (( الاٍمعة )) للقيام بهكذا سلوك برأيك
سعيهم الى الظهور كأشخاص مهمين ولهم رأي بينما العكس صحيح


3 : هل ترى بأن حجتهم في الدفاع عن أنفسهم لتقمصهم هذا المبدأ في الحياة حجة منطقية أم كيف تراها !!!!!!!

ابدا غير صحيح لكن بالعامية اسميها ( وجهنة )

4 : من يتحمل المسؤولية وراء وقوع مثل أؤلئك الأشخاص (( الاٍمعة )) في هكذا أمور ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هم انفسهم


5 : هل ترى بأن من يقوم بهذا السلوك (( الاٍمعة )) كلهم سواء أم أنهم مختلفون فمنهم الصالح ومنهم الطالح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
غالبا وجهين لنفس العملة



6 : كيف ترى الطريقة المثلى والمناسبة برأيك لتخليص مثل اؤلئك الأشخاص من هذا السلوك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لا اعتقد انه ممكن تغيير الطبع


7 : هل ترى بأن هؤلاء الأشخاص (( الاٍمعة )) يشكلون خطرا واضحا على المجتمع أم أنهم مجرد أشخاص عاديون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يؤثرون حتما سلبيا على المجتمعات


8 : بكم من المئة تعتبر وجودهم في مجتمعك القريب ( مدينتك )
النسبة عالية اعتقد 10%



اشكرك على هذا الموضوع المفيد ومتابع معكم

 

أعلى