jwankaddo

عضو جديد
التسجيل
28/3/10
المشاركات
4
الإعجابات
2
#1
الأنثـى دمـي


أيتها الأنثــى أنـت دمـي

جرح ُالمسـافـاتِ أنـتِ

جرحُ اللقـاءاتِ أنـت ِ

وجرحي النازف من دنيـا الأيــام أنـتِ

وانـتِ دمي النـازف من جرحـكِ أنـت

حبيبــــــــــتي......فكــلانا جرحٌ لكــلانا

أيتها الســـــــماء ......دليــني كـيف أشفي حبيبــتي من جرحي أنا !

وأنـتِ أيضا أيتهــا النجــــــــومُ .....دليــني كيفَ تشفيـني حبيبــتي من جرحها أنا

فكلما إخترعـتُ لجرحنا دواء.....جُنَتْ بها الدنيـــــا

ونَبَتتْ جـــــذورُ أملٍ بينَ حنايانا

هلْ تـــذكرينَ سـيدتي تلكَ اللحظـاتْ ....مُـــذْ إلتقينا

لـحظـةَ إلتقينا عندَ تقـاطعِ المطر والشجر

لـحظـةَ إبتسمنا عندَ ظـلالِ المســــاء والشجر

لـحظة ذرفنا دموع َالخوفِ تحتَ جناح الشمس والشجر

وحينها قط .....إهتزَ عرشــــيَ ......كالقدر

فأدركتُ أنــكِ لا محـالَ وأنَّ الطبيعـــةَ هي أنـتِ لا محالَ

فدونكِ ياحبيبــتي لنْ يهطلَ المــطر ولنْ يُثـــمرَ الشــجر

أتذكرين يا عزيزتي... كيفَ كنتُ أسقيَّ الشجرَ من دحنانِ إبتساماتكِ والنظر..

آه ٍ....كم كنتُ ألمحُ ضياءَ الشـمسِ من عـرينِ جبينكِ ....يَنهمر

وكنتُ سيدتي...أشمخُ كمقاتلٍ تحتَ ظلِ عهدكِ والخطر

فأنا كيفما تلفتُ حولي ...كنتِ تحاصريني كالقدر بلا أُطر

و كمقاتلٍ شاذٍ سيدتي....قبلتُ حصاركِ تحتَ ظلمِ القدر

كيْ أحميـــكي حبيــبتي من قســــاوة ِالبشــر

فأنــا وأنـــتِ ....بقيـةٌ من رحمِ الدهر



الحســـــكة
1020-11-15
جــــــــــوان
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#2
رد: الأنثى دمي : بقلم جـوان سـلمان كـدو

لا أدري ماذا أقول
هدانا الله وإياكم​

أخي لايصح هذا الكلام
وكل كلمة مكتوبة عليك ستجدها فى سجل أعمالك​

فيا ترى هذه القصيدة
وهذه الجمل بالذات​

في ميزان الحسنات أم السيئات !!​




أيتها الســـــــماء ......دليــني كـيف أشفي حبيبــتي من جرحي أنا !


فدونكِ ياحبيبــتي لنْ يهطلَ المــطر ولنْ يُثـــمرَ الشــجر

و كمقاتلٍ شاذٍ سيدتي....قبلتُ حصاركِ تحتَ ظلمِ القدر

إن شاء الله نقرأ لك قصائد جميلة
بدون هذه الأخطاء

أرجوا ان لا اسبب لك مشكلة بردي هذا
والله ما أردت غير نصيحة صادقة لأخ كريم
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#3
رد: الأنثى دمي : بقلم جـوان سـلمان كـدو

هذه ثاني قصيدة لك وتحمل نفس الأخطاء العقدية

وقد نبهتك من قبل في ردي على القصيدة السابقة لما ورد فيها من مخالفات وها أنت تعيد الكرة بأخرى لا تقل عن سابقتها

أخي اتقِ الله في نفسك واعلم ما تكتب
 

أعلى