الحالة
موضوع مغلق

بارود

Guest
#1
مـظفر النواب.. شاعر عراقي عرف بقصائده اللاذعة التي يفتح فيها النار على كل من يعادي هذه الامة ،
ويكرس أبياته لنصرة قضاياها وفي مقدمتها بالطبع القضية الفلسطينية ..
في السطور التالية نلتقي مع قصيدته
"بيــــــــــان سياســــــــــــي"..

ليست تسوية.. أو لا تسوية

بل منظور رؤوس الأموال.. ومنظور الفقراء
أعرف من يرفض حقاً
من تاريخ الغربة والجوع بعينيه
وأعرف أمراض التخمة
يمكنني أن أذكر بعض الأسماء
لن تصبح أرض فلسطين لأجل سماسرة أرضين
لا تخشوا أحداً في الحق
فما يلبس حق نصف رداء
ليس مقاتل من يدخل مشجب بأسلحة فاسدة أو يجبن
فالثورة ليست خيمة فصل للقوات
ولا تكية سلم للجبناء
وإياكم أبناء الجوع فتلك وكالة غوث أخرى
أسلحة فاسدة أخرى
تسليم آخر لا نخدع ثانية بالمحور أو بالحلفاء
فالوطن الآن على مفترق الطرقات
وأقصد كل الوطن العربي
فأما وطن واحد أو وطن أشلاء
لكن مهما كان فلا تحترموا
فالمرحلة الآن لبذل الجهد مع المخدوعين
وكشف وجوه الأعداء
المرحلة الآن لتعبئة الشعب إلى أقصاه
وكشف الطباخين
وأي حصاة طبخوا بالوعد وبالماء
هذي مرحلة ليس تطول
وأول سيف يشهر ضد الثورة
مشبوه عن تابع ظهر من كل الفرقاء
لا تنسوا أن سلاح الكحالة ضد فلسطين جميعاً
جزءً أو أجزاء
كشف البطل اللعبة
أما التفتيش
فما كشف شيئاً في الأشياء
فلا تنسوا تزييت بنادقكم
أيلول الأسود ما زال هنا يتربص في الأنحاء
 

mairmaid

عضـو
#2
بسم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــم
شكراً لك أخى لكريم / بارود على المشاركة المتميزة ..
تحيــــــــــــــاتى..
 

محمد الضوي

عضـو
#3
بعد التحيه وبعد السلام للاخ بارود
جزاك الله خيرا
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى