ابوعناد22

عضو محترف
التسجيل
27/11/10
المشاركات
621
الإعجابات
58
#1
'',

.
أكد المدرب تشو كوانغ راي المدير الفني لمنتخب كوريا الجنوبية لكرة القدم أنه لم يشعر بالقلق من إهدار فريقه للفرص العديدة التي سنحت له أمام مرمى المنتخب الهندي خلال مباراة الفريقين اليوم في بطولة كأس أمم آسيا 2011 المقامة حالياً في قطر.

وتغلب المنتخب الكوري على نظيره الهندي 4-1، اليوم الثلاثاء، في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول للبطولة ليحجز مقعده في دور الثمانية والذي سيلتقي فيه مع المنتخب الإيراني متصدر المجموعة الرابعة.

وأوضح المدرب الكوري أن الفرص العديدة التي أهدرها فريقه وضعته في مواجهة صعبة مع نظيره الإيراني بينما كان تسجيل هدف آخر من شأنه أن يمنح الفريق فرصة لخوض مباراة أكثر سهولة في دور الثمانية.
:close:
ورغم ذلك، أكد تشو كوانغ راي أن فريقه يحتاج للتغلب على أي فريق وعلى المنتخب الإيراني إذا أراد الفوز بلقب البطولة ليكون الثالث في تاريخ كوريا الجنوبية بعد الفوز بلقب أول بطولتين لكأس آسيا في عامي 1956 و1960.

وأشار المدرب الكوري إلى أن إهدار كل هذه الفرص التي سنحت لفريقه في المباراة لا يثير قلقه لأن لاعبيه يدركون جيداً الفارق في المستوى بين المنتخب الهندي ونظيره الإيراني ولذلك سيتعامل الفريق بشكل مختلف مع الفرص التي ستسنح له في لقاء دور الثمانية أمام إيران.

وأكد أن ما كان يخشاه بالفعل هو أن يحرم من جهود لاعبيه الثلاثة لي جونغ سوو وتشا دو ري وكي سونغ يونغ خلال المباراة أمام إيران حيث حصل كل منهم على إنذار في البطولة وكان الإنذار الثاني لأي منهم في مباراة اليوم كافياً لغيابه عن دور الثمانية.

وأوضح أنه لجأ إلى عدم الاستعانة باللاعب لي جونغ سوو بينما أشرك اللاعبين الآخرين في الشوط الأول فقط لإعدادهم لمباراة دور الثمانية.
:118:
وقال تشو كوانغ راي إن جميع المنتخبات المتأهلة لدور الثمانية من الفرق القوية ولذلك لابد أن يستعد كل فريق منهم لمواجهة اختبار صعب في هذا الدور إذا أراد استكمال مسيرته في البطولة.

وأعرب عن اقتناعه التام بنتيجة المباراة أمام الهند وتعامل اللاعبين مع المباراة بجدية رغم الفرص العديدة التي أهدروها.
:333:
وأكد أن فريقه يستطيع عبور الاختبار الإيراني في دور الثمانية إذا تعامل مع المباراة بنفس الجدية ونجح في التغلب على آفة إهدار الفرص السهلة أمام مرمى الفريق المنافس.

وأكد تشو أن فريقه لا يخشى مواجهة المنتخب الإيراني رغم هزيمته أمام إيران صفر-1 ودياً في أيلول/سبتمبر الماضي.

وكان المنتخب الإيراني أول المتأهلين لدور الثمانية في البطولة الحالية بفوزه في أول مباراتين له وتصدره المجموعة الرابعة.

وقال تشو "شاهدت جميع مباريات المجموعة الرابعة وأشعر باقتناع لمواجهة إيران لأننا التقينا معها ودياً في سول ولكننا أصبحنا الآن بشكل أفضل عما كنا في هذه المباراة التي خسرناها بهدف نظيف.. وأعتقد أننا نستطيع السيطرة على مجريات اللعب في المباراة أمام إيران".
...
 

أعلى