ابوعناد22

عضو محترف
التسجيل
27/11/10
المشاركات
621
الإعجابات
58
#1
'',

.
قال العراقي عدنان حمد، مدرب المنتخب الأردني لكرة القدم في المؤتمر الصحفي الذي عُقد في المركز الإعلامي لنادي قطر عقب فوز فريقه على سوريا 2-1 وتأهله إلى ربع نهائي كأس آسيا، إن فريقه خاض مباراة قوية وبطريقة منظمة.

وتشكر حمد اللاعبين على المجهود الذي قاموا به خصوصاً بعد تلقيهم الهدف مشيراً إلى أنهم شرفوا بلادهم وجمهورهم بهذا التأهل.

وأشار حمد إلى أن الأردن تأهلت اليوم إلى ربع النهائي للمرة الثانية في تاريخ مشاركاتها متمنياً أن تكون المشاركة الحالية أفضل.
...
وحول مستقبل فريقه في البطولة، قال حمد إن اللقاء المقبل أمام أوزبكستان سيكون الخطوة المفصلية للتأهل إلى نصف النهائي لتحقيق موضحاُ في هذا الخصوص: "لقد قابلنا أوزبكستان من قبل والآن سنواجههم من جديد ولكل مباراة حساباتها. المباراة المقبلة ستكون بطريقة خروج المغلوب."

وعن مستوى المنتخب السوري، قال المدرب العراقي إن عودة الأردن السريعة للمباراة وضعت سوريا تحت الضغط مشيراً إلى أن المنتخب السوري لم يكن بمستواه المعهود وكان مشتتاً وأراح فريقه بلعبه للكرات الطويلة.

ورداً على سؤال حول ما إذا ما كان شعر بالخوف عندما تأخر فريقه بهدف، أجاب حمد: "كلا لم أشعر بالخوف لأن انضباط اللاعبين كان مميزاً وعدنا للمباراة بسرعة، والمنتخب لن يتأثر بغياب اللاعبين المصابين كونه يملك دكة بدلاء باستطاعتها سد الفراغ".

فاليريو

من جهته، قال الروماني تيتا فاليريو مدرب سوريا إن فريقه بدأ المباراة بشكل جيد وكان مستواه مميزاً وأحرز هدفاً موضحاً أن الهدف الذي جاء عن طريق الخطأ من المدافع السوري، ومن الخطأ الدفاعي غيرا كل شيء.

وقال فاليريو إن الخوف سيطر على فريقه في الشوط الثاني وكثرت الأخطاء، مضيفاً أن الأردنيين لعبوا بشكل جيد.

وعن مصيره مع المنتخب عقب الخروج من الدور الأول لكأس آسيا، كشف فاليريو أنه لا يفكر بكرة القدم في الوقت الحالي لأنه سيأخذ إجازة لمدة شهر أو اثنين وقال في هذا الخصوص: " عانيت في الأشهر الخمسة الأخيرة كثيراً والآن لا أفكر سوى بالاستراحة لفترة، لكنني لا أستطيع ترك الكرة".

وحول اللاعبين الذين لم يضمهم للمنتخب قال: أنا لا أندم أبداً على استبعادي لهؤلاء اللاعبين لأنهم لا يستحقون، والآن لأول مرة أرى سوريا تلعب كرة القدم الصحيحة".
.
 

أعلى