عبد القادر الأسود

شُعراء البوابة
#1
عَبيرُ الدُرّ<?xml:namespace prefix = o /><o:p></o:p>


<o:p></o:p>


<o:p></o:p>


<o:p></o:p>


<o:p></o:p>


<o:p></o:p>


<o:p></o:p>






نُعْمَى حَديثِكِ وا لجَنى الموعُودِ<o:p></o:p>


أَغْنى خَيالي فاغْتنى عُنْقودي


<o:p></o:p>



وجَنى عليَّ نَدِيٌ صَوتِكِ فاجْتَنى<o:p></o:p>


شَهْدَ الصَبابةِ عاذلي وحَسودي<o:p> </o:p>
<o:p></o:p>

أَجْرى المَدامـعَ بالخَضيبِ لَطافَـةً<o:p></o:p>


وجَرى خُضابً في دِماءِ وَريدي


<o:p></o:p>



أَفْديهِ مِـن دُرٍّ بِهالاتِ السَنا<o:p></o:p>


ومُنَمْنَمٍ حُلْوِ الجَنى أُمْلودِ


لُطْفٌ يُبَرِّحُ بالجَلودِ ورِقَّةٌ<o:p></o:p>


تُجْري زُلالَ الماءِ في الجُلْمُودِ


زَحلِيَّةُ الأَلطافِ رَقَّ حديثُها<o:p></o:p>


دُرِّيَّةُ الأعْطافِ رَيّا العُودِ


هاروتُ فوق شِفاهِها أَغْنى الدُنا<o:p></o:p>


بفُنونِ سِحْرٍ آسِرٍ محمُودِ


وعلى غِـلالِ الوَردِ مَدَّ جَناحَهُ<o:p></o:p>


فَبَدَتْ عليها رَوْعةُ المَعْبودِ


مَـدَّت إلينا بالمَوَدَّةِ حَبْلَها<o:p></o:p>


والروحُ مَـهْرُ وِدادِها الممدودِ


فوَددتُ أنَّ الجَفْنَ مَوْطِئها إذا<o:p></o:p>


خَطَرتْ هِلالاً مُؤذِناً بالعِيدِ


قَدَرٌ بأنْ نَهْوى وحَسْبُ قلوبِنا<o:p></o:p>


عِشْقِ الِحسانِ العاطِراتِ الغِيدِ


فالحُبُّ إكسيرُ الحياةِ ونورُها<o:p></o:p>


لولاه لم يَسْرِ النَدى في العودِ


<o:p></o:p>



 

الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#2
رد: عبير الدر (عبد القادر الأسود)

قصيدة جمالية رائعة أثابك الله

وبجدارة تستحق لقب شعراء البوابة
 

عبد القادر الأسود

شُعراء البوابة
#3
رد: عبير الدر (عبد القادر الأسود)

شكراً لك سيدتي الجازية على لطيف حضورك
 

وردة داماس

عضو محترف
#4
رد: عبير الدر (عبد القادر الأسود)

قرأت أشعارك فازددت أعجاباً ... لقد جمعت فأوعيت ..

وأوجزت فأعجزت... ولخصت فأبدعت..

تقبل مروري
 

عبد القادر الأسود

شُعراء البوابة
#5
رد: عبير الدر (عبد القادر الأسود)

شكراً لك على حضورك العطر يا وردة الشام
 

أعلى