ابوعناد22

عضو محترف
التسجيل
27/11/10
المشاركات
621
الإعجابات
58
#1

.
رأى الألماني فولفغانغ سيدكا، مدرب منتخب العراق لكرة القدم أن المواجهة مع إيران ستكون قاسية لا بل الأقوى بين مباريات الجولة الأولى من الدور الأوّل لبطولة كأس آسيا الخامسة عشرة لكنه لم يخف تفاؤله.

ويلعب العراق، حامل اللقب، مع إيران غداً الثلاثاء في إستاد الريان ضمن منافسات المجموعة الرابعة التي تضم أيضاً كوريا الشمالية والإمارات.

وقال سيدكا إن تحضيرات منتخب بلاده كانت جيدة وقد قام بتحليل أداء إيران ولاعبيها وفعل كل شيء استعداداً للمباراة "نحن متحضرون جيداً" مردفاً إنهم يتطلعون للعب بشكل جيد وتحقيق الفوز.

ورفض المدرب الألماني المزج بين المشاكل في العراق ومنتخبه وانعكاسها على اللاعبين وقراراته "لا أعرف اللاعبين من أين أتوا. ولا أعرف مذاهبهم. كل ما يهمني المنتخب وكرة القدم والعلاقات بينهم بصرف النظر من أين جاؤوا".

واعتبر أن العراق فاجأ الجميع بفوزه ببطولة 2007، ولم يكن مرشحاً، وليس لهذا صلة بالبطولة الحالية "كل شيء يبدأ من الصفر الآن".

وعن سهولة قراءة الفريق خصوصاً مع ثبات وجود التشكيلة ذاتها منذ سنتين مع اختلافات بسيطة قال الألماني: "في كرة القدم لا يوجد أسرار. كل الفرق تعرف بعضها. لدينا خليط من اللاعبين منهم الشباب أو لاعبي الخبرة. لكل مباراة ظروفها الخاصة".

ووعد الجماهير العراقية بتقديم الأفضل والسعي للنتائج الجيدة لكن "لا أستطيع أن أعد بالفوز. الأمر يحتاج للحظ إلى جانب الأداء. يمكن أن تلعب بشكل جيد 120 دقيقة ثم تخسر بركلة جزاء".
.
 

أعلى