ام عبد الله

عضو محترف
#1
هذا الموضوع منقول

بعد اذن أختي الفاضلة ام مريم ( حيث أنها تفضلت بالحديث عن
الاستغفار في موضوع سابق ثم وقع أمامي في بعض المواقع قصص
عن الاستغفار وآثاره )
أقوم بعرض بعض القصص عن الاستغفار وآثاره

سيد الاستغفار
عنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ رضي اللَّه عنْهُ عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ : « سيِّدُ الاسْتِغْفار أَنْ يقُول الْعبْدُ : اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي ، لا إِلَه إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَني وأَنَا عَبْدُكَ ، وأَنَا على عهْدِكَ ووعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صنَعْتُ ، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمتِكَ علَيَ، وأَبُوءُ بذَنْبي فَاغْفِرْ لي ، فَإِنَّهُ لا يغْفِرُ الذُّنُوبِ إِلاَّ أَنْتَ . منْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِناً بِهَا ، فَمـاتَ مِنْ يوْمِهِ قَبْل أَنْ يُمْسِيَ ، فَهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ ، ومَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وهُو مُوقِنٌ بها فَمَاتَ قَبل أَنْ يُصْبِح ، فهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ » رواه البخاري


يروي الداعية خالد السلطان هذه القصة :
في ليلة من ليالي التشريق (أيام الحج) وبالقرب من ( البيت العتيق ) ألقيت كلمة عن الاستغفار ومعناه وفضله وأثره وكان كلامي فيه الدليل والمنطق والعقل فلما انتهيت من كلمتي القصيرة (وهي عادتي) طلب احد الحاضرين الحديث معي على انفراد فقبلت الحديث معه فبدأ بسرد قصته مع الاستغفار.

أبو يوسف : انا تزوجت ولله الحمد ولكن زوجتي تأخرت بالانجاب فقمت ببذل الاسباب، ما سمعت عن طبيب إلا زرته ثم سافرت بعد ذلك للخارج التمس العلاج والكل يؤكد بقوله (ما فيك إلا العافية انت وزوجتك) فرجعت الكويت وكلي رجاء بالله (والله على كل شيء قدير)
قلت : اسأل الله ان يرزقك الذرية الصالحة يا أبو يوسف وعليك بالدعاء خاصة انك في ايام عظيمة وفي مكان عظيم وأنت اليوم مجاور (البيت العتيق)
أبو يوسف : آمين لكن ما انتهت قصتي بعد .
قلت : كمل يا أبو يوسف كلي آذان صاغية .
أبو يوسف : في يوم من الايام وأنا استمع لإذاعة القرآن الكريم سمعت من يقرأ الآية التي ذكرتها يا شيخ في كلمتك من سورة نوح
(( فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا ))
فشرح الشيخ الآية وبين ان الاستغفار طريق لجلب الاطفال فعلقت الكلمات في بالي فلما رجعت للمنزل قلت لزوجتي ما سمعت وعزمنا على اخذ العلاج (الاستغفار) ليلا ونهارا سرا وعلانية أتدري يا شيخ ما حصل؟!!.

زوجتي حملت بنفس الشهر الذي استغفرنا فيه وجاء (يوسف) والحمد لله.
قلت: ما شاء الله صدق الله وهوخير الصادقين (والله لا يخلف الميعاد) وقال تعالى: (ومن أصدق من الله قيلا) (ومن اصدق من الله حديثا)
أبو يوسف: شيخ إلى الان لم تنته قصتي بعد .
قلت: خلاص جاك الولد (شنو بعد)
أبو يوسف : لما انتهت زوجتي من النفاس
قلت لها: استغفري يا أم يوسف للثاني فاستغفرنا مثل الأول فحملت بنفس الشهر وجاء الثاني بحمد الله ولما انتهت من نفاسها الثاني قلت استغفري يا أم يوسف نبي ثالث فاستغفرنا فجاء الثالث ولله الحمد فلما انتهت زوجتي من نفاسها قالت يا أبو يوسف وقف عن الاستغفار (بنية الاولاد) شوي حتى يكبر الأولاد وبعدها نرجع نستغفر للرابع بإذن الله .
قلت : الله يبارك لك بما رزقك ويجعل ذريتك قرة عين خاصة أنك رأيت آية من آيات الله فيك وفي زوجتك وفي ذريتك .
أبو يوسف : آمين الله يستجيب دعاك لكن يا شيخ ما انتهيت بعد من قصتي
قلت : ما انتهت الاحداث بعد! اكمل يا ابا يوسف .
أبو يوسف : بعدما كبر الاولاد قليلا قلت لأم يوسف عندنا ثلاثة اولاد ونرجو من الله ان يرزقنا (بنت حلوة) استغفري يا ام يوسف وأنت ترجين بنتا.. فسكت أبو يوسف .
قلت: الله يرزقك البنت كما رزقك الأولاد يا أخي الكريم .
أبو يوسف : أبشرك يا شيخ أنا اليوم جئت الحج وزوجتي في النفاس مع بنتها الجديدة (انتهت قصة ابو يوسف) .

القصة السابقة فيها عدة أمور لابد ان نتعرف عليها حتى تكتمل المعاني :

(1) بان معك الاستغفار وفضله وآثره .
(2) الاستغفار يؤثر على حسب نية المستغفر اي لأي شيء تستغفر لطلب مال.. ولد. نجاح.. توبة.. فعلى نية المستغفر يكون الأثر بإذن الله .
(3) يحتاج الاستغفار لنية صادقة ومخلصة لله وأن تدرك معناه وأن تفهم المراد منه فالنية لها اثرها في حياتك كلها .
(4) الله لا يخلف الميعاد وإذا تخلف الاثر فاعلم ان هناك امرا تسبب به .
(5) الاستغفار كالدعاء إما يأتيك ما طلبت وإما يأتيك غير طلبك وإما يصرف عنك سوءاً بسبب استغفارك أو أن يدخر الله لك ما استغفرت ليوم القيامة فيجازيك جزاء الضعف عنده جل في علاه
*********************************************************************

وإليكم هذه القصة عن الاستغفار :
سمعتها في خطبة الجمعة :
القصة كالتالي مختصرة ...
في عصر الشيخ أحمد بن حنبل ، كان الشيخ احمد مسافراً فمر بمسجد يصلي فيه ولم يكن يعرف احداً في ذلك المنطقة وكان وقت النوم قد حان فافترش الشيخ أحمد مكانه في المسجد واستلقى فيه لينام وبعد لحظات إذا بحارس المسجد يطلب من الشيخ عدم النوم في المسجد ويطلب منه الخروج وكان هذا الحارس لا يعرف الشيخ احمد ، فقال الشيخ احمد لا أعرف لي مكان أنام فيه ولذلك أردت النوم هنا فرفض الحارس أن ينام الشيخ وبعد تجاذب أطراف الحديث قام الحارس بجر الشيخ احمد إلى الخارج جراً والشيخ متعجب .. حتى وصل إلى خارج المسجد ..
وعند وصولهم للخارج إذا بأحد الاشخاص يمر بهم والحارس يجر الشيخ فسأل ما بكم ؟
فقال الشيخ أحمد : لا أجد مكانا أنام فيه والحارس يرفض أن أنام في المسجد ، فقال الرجل تعال معي لبيتي لتنام هناك ، فذهب الشيخ أحمد معه وهناك تفاجأ الشيخ بكثرة تسبيح هذا الرجل وقد كان خبازاً وهو يعد العجين ويعمل في المنزل كان يكثر من الاستغفار فأحس الشيخ بأن أمر هذا الرجل عظيم من كثرة تسبيحه ..
فنام الشيخ وفي الصباح سأل الشيخ الخباز سؤالاً وقال له : هل رأيت أثر التسبيح عليك ؟
فقال الخباز نعم ووالله إن كل ما أدعو الله دعاءً يستجاب لي ، إلا دعاءً واحدا لم يستجاب حتى الآن ،
فقال الشيخ وما ذاك الدعاء ؟ فقال الخباز أن أرى الإمام أحمد بن حنبل
فقال الإمام أحمد : أنا أحمد بن حنبل ، والله إني جُررت إليك جراً
******************************************************************
 

waleder

الوسـام الماسـي
#2
رد: بعض القصص عن آثار الاستغفار وفضله

جزاك الله خيرا
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
#3
رد: بعض القصص عن آثار الاستغفار وفضله

مشكور اختي ام عبدالله وجعله في ميزان حسناتك
ودمت بالصحه والعافيه
 

ام عبد الله

عضو محترف
#4
رد: بعض القصص عن آثار الاستغفار وفضله


مشكور اختي ام عبدالله وجعله في ميزان حسناتك


جُزيتم خيراً اخواني الأفاضل وبارك الله لكم
شكراً مروركم الطيب

مشكور أخي الفاضل المطبعجي مروركم الطيب
 

ommarime

الوسـام الماسـي
#5
رد: بعض القصص عن آثار الاستغفار وفضله

جزاكى الله خير الجزاء غاليتى قصص جميلة
 

أشرف بيبو

عضو ماسـي
#6
رد: بعض القصص عن آثار الاستغفار وفضله

بارك الله فيكى
 

أعلى