العالمي 11

عضو مميز
#1
هذا الموضوع أعجبني..
وإن كانت القصة قد تكون غير صحيحة..
لكن لنأخذ منها فائدة..



طلبت مُدرسة من بعض الأطفال أن يلعبوا لعبة لمدة أسبوع واحد!. فطلبت من كل طفل أن يحضر كيسا به عدد من ثمار البطاطا. وعليه أن يطلق على كل بطاطايه اسم شخص يكرهه!!!

... وفي اليوم الموعود أحضر كل طفل كيس وبطاطا مسماة بأسماء الأشخاص الذين يكرهونهم، العجيب أن بعضهم حصل على بطاطا واحدة وآخر بطاطتين وآخر 3 بطاطات وآخر على 5 بطاطات وهكذا......

عندئذ أخبرتهم المدرسة بشروط اللعبة وهي: أن يحمل كل طفل كيس البطاطا معه أينما يذهب لمدة أسبوع كامل.

بمرور الأيام أحس الأطفال برائحة كريهة تخرج من أكياس البطاطا، وبذلك عليهم تحمل الرائحة وثقل الكيس أيضا. وطبعا كلما كان عدد البطاطا أكثر فالرائحة تكون أكثر والكيس يكون أثقل.

بعد مرور أسبوع فرح الأطفال لأن اللعبة انتهت.

سألتهم المدرسة عن شعورهم وإحساسهم أثناء حمل كيس البطاطا لمدة أسبوع، فبدأ الأطفال يشكون المصاعب التي واجهتهم أثناء حمل الكيس الثقيل ذو الرائحة الكريهة أينما يذهبون، بعد ذلك بدأت المُدرسة تشرح لهم المغزى من هذه اللعبة.

فقالت: هذا الوضع هو بالضبط ما تحمله من كراهية لشخص ما في قلبك. فالكراهية ستلوث قلبك وتجعلك تحمل الكراهية معك أينما ذهبت. فإذا لم تستطيعوا تحمل رائحة البطاطا لمدة أسبوع

فهل تتخيلون ما تحملونه في قلوبكم من كراهية طول عمركم.
 

المطبعجى

الوسـام الماسـي
#2
رد: لاتحمل بطاطا

رائعة .
بارك الله فيك
 

ام عبد الله

عضو محترف
#4
رد: لاتحمل بطاطا

بارك الله فيكم اخي العالمي
قصة لها معنى قيم
 

waleder

الوسـام الماسـي
#5
رد: لاتحمل بطاطا

هههههههههههههههههه
اثابك الله قصه بها عبره
 

أشرف بيبو

عضو ماسـي
#8
رد: لاتحمل بطاطا

جزاك الله خير يا .عالمى.
 

ommarime

الوسـام الماسـي
#9
رد: لاتحمل بطاطا

قصة جميلة ورائعة وفيها عبره وتراجع عن الكراهية
تسلم يداك وسلمك الله من كل سؤ
 

العالمي 11

عضو مميز
#11
رد: لاتحمل بطاطا

قصة جميلة ورائعة وفيها عبره وتراجع عن الكراهية
تسلم يداك وسلمك الله من كل سؤ

سلمك الله ياأم مريم ومشكوره على المرور
 

moseba

الوسـام الماسـي
#12
رد: لاتحمل بطاطا

قصة بها عبرة ومغزى مهم جداً
وحتى إن لم تكن القصة غير حقيقية
فهى رائعة وجميلة
تسلم الأيادى

 

العالمي 11

عضو مميز
#13
رد: لاتحمل بطاطا

قصة بها عبرة ومغزى مهم جداً
وحتى إن لم تكن القصة غير حقيقية
فهى رائعة وجميلة
تسلم الأيادى

سلمك الله أخ مصيبة ومشكر على المرور
 

أعلى