ما الجديد

عبد القادر الأسود

شُعراء البوابة
التسجيل
28/8/10
المشاركات
196
الإعجابات
69
العمر
70
الإقامة
سوريا ـ إدلب ـ أرمناز
#1
لـَوْحَة ُ الميلاد



تمثيــليـــةٌ شعرية هـادفـــةٌ من فصلٍ واحدٍ للأطفال



تأليف الشاعر:


عبد القادر الأسود




*أشخــاصُ المسرحيّــــــة:




· مجموعــــة ٌمــن الأطفـالِ بثيابِ العيــد0
· طفـــــلٌ بثـــــــــــــوبِ عُصفــــــــــــور0
· طفلٌ آخرُ بثوبِ عُصفورة{أصغر حجماً}0











* الــــديكـــــــــــــور:





· ساحـــــــة في حـــــــــيّ ٍ سكنيّ ٍ0
· شَجَــــــــــــــــرَة ُ الميــــــــــــلاد0
· عـــــدد كـــافٍ مــن النـُفـّاخـــات0



يُرفعُ الستارُ فتَظهرُ على المسرحِ مجموعةٌ من الأطفال، وبأيديهم نُفاخاتٌ ملوَّنةٌ ، يزيِّنون بها شَجَرةَ الميلادِ ، وهم يؤدون الأغنيةَ الآتية:


هـــذهِ الأغصـانُ رمـــزٌ للهُــــدى
تحتَـــــها عيسى النبـــيُّ وُلِــــــدا
نخلــةٌ مــن مَـــوطِني آوتْ إلـــى
ظِلِـها العــذراءُ والنــورُ ابتَـــــدا
جاءهــا الروحُ الأميـــنُ:ابْشِري
بغـــــلامٍٍ سوف يغـــدو الســــيِّدا
نافِخـــــاً فيـها بإذنِ اللــهِ مِــــن
روحِـــــهِ طِفــلاً كريمــاً أَمْجَـــدا
ناطقاً في المهدِ،فاهنَيْ واسْعَدي
فبــه هـــذي الُــدُنى تَهْنا غــــدا

يفرغ الأطفالُ من الزينة ، يجلسون بعيداً عنها ، يتفرَّجون مبدين
إعجابهم وبهجَتَهم بالعيد ، يدخُلُ طفلٌ بلباس طيرٍ يبحثُ عـن طعامٍ،
يتبعُه طفلٌ آخر بلباس طيرٍ أيضاً ، إنما أصغر حجماً 0
يقترب الأوّلُ من الشجرةِ يُزقزقُ فيُهرَعُ الثاني إليه ، ينقـُـــرُ الأوّلُ
إحدى النـُفـّاخات ، فتَنفجِرُ مُحْدِثَة ً صوتاً قويّاً، فيهرُبُ العُصفوران
مذعورين0
يضحكُ الأطفالُ ويصفِّقون:هيه000هيه0إلا واحداً منهم ، يسأله أحدُ رفاقه ، قائلاً:
طـفــــــــلٌ : ما بــك يا حــازم؟
حــــــازم :{يبدو عليه الحزن}لقد تسبَّبنا،في يومِ بهجتِنا ،
بإزعاجِ هذين العُصفُورين0
طفل ثانٍ : نحن لم نـُرِدْ إزعاجَ أحد0
حــــــازم : لكنّ هذا ما حصل بالفعل0
طفل ثالث:إذاً كيف بألئك الذين يلهون بالمُفَرقِِعـــات
والألعاب الناريّةِ دائماً بمناسبةٍ أو بــدون مناسبة؟
حـــــازم:إنهم يُحوّلونَ أفراحَ الناس إلى إزعــــــاج
ويقلقون راحتهم 0
آخــــــر:بل إلى أحزان ، في كثيرٍ من الأحيان0
ثالــــث:علينا أن نتعلّمَ كيف نعبِّرُ عن فرحتِنا بحيث
لا نتسبَّبَ بإيذاءِ الآخرين أو إزعاجهم0
رابــــع:هو ذا مقياسُ الحضارةِ والرُقيِّ والتقدُّم0
آخـــــر:نعم ، حتىتتمّ فرحــة ُالإنسان يجــــب أن
يكون كلُّ مَن حولَه فرحين سُعداء0

{موسيقى ، يؤدُّون الأغنيةَ التالية}:

رأى العُصفورُ نُفّاخـــــاً
صغيراً أصفرَ اللــــــونِ
تَدَلَّى ، ناسَ في غُصْـنٍ
فــزاد حــلاوةَ الغُصْــنِ
فنادى أُختَه :هَيّـــــــــا
رأتْ تُفاحــــة ً عينــي
وطارا نحوها حطّـــــا
على الأغصانِ في فَـنِّ
ومَــدَّ الطيرُ مِنْقـــــاراً
إذا بالصـوتِ ينطـــلقُ
ففرَّ الطيــرُ مـذعـوراً
وجُنَّ الغصنُ والورقُ
***
تعالت ضِحْكة ُالأطفالِِ
إلاّ حــــازمٌ حَـــزِنــــا
أصارت شجرةُ الميلادِ
رُعبــاً للـــذي أمِنـــــا!




انتهت التمثيليّة
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,124
الإعجابات
1,830
#2
جزاكم الله خيرا وشكرا
 

أعلى