الحالة
موضوع مغلق

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
#1
المرأة في المزاد العلني

د. عائض القرني




ظلمت المرأة عند الجهلة في مالها ثلاث مرات، مرة قبل زواجها يوم كان أبوها الجافي، وأخوها القاطع يحاسبانها في آخر كل شهر على راتبها، ويقتران عليها بالنفقة، وظلمت مرةً ثانية من زوج بخيل شحيح تسلط على مالها وحرمها حرية التصرف في ما تملكه، فصارت تنفق عليه، وهو يقابلها بالفظاظة والغلظة وصنوف الإيذاء، وظلمت مرة ثالثة لما طلقت فمنعت من أبسط حقوقها المالية، فخسرت المال والزوج والأطفال والبيت والحياة الأسرية، وبسبب مال المرأة مُنعت الكثيرات من الزواج؛ لأن الأب الشرس الكنود الجحود أراد أن يبقيها في بيته ليستفيد من دخلها الشهري، حتى ذهب شبابها وصارت عانسا، والمرأة مظلومة عند الكثير من القساة الجفاة الجهلة


بالشريعة، فإن تأخر زواجها لسبب من الأسباب الخارجة عن إرادتها قالوا: عانس حائرة بائرة ولو أن فيها خيرا لتزوجت، وإن طُلقت قالوا: لو أن عندها بعد نظر، وحسن تبعُّل، وجميل خُلق، لما فارقها زوجها، وإن رُزقت كثيراً من الأبناء والبنات قالوا: ملأت البيت بالعيال، وأشغلت الزوج بالأطفال، وإن لم ترزق ذرية بأقدار إلهية، قالوا: هذه امرأة عقيم لا يمسكها إلا لئيم، والبقاء معها رأي سقيم، وإن تركت مواصلة التعليم وجلست في بيتها تشرف على أولادها قالوا: ناقصة المعرفة، ضحلة الثقافة، رفيقة جهل، وإن واصلت التعليم وازدادت من المعرفة قالوا: أهملت البيت، وضيعت الأسرة، وتجاهلت حقوق زوجها، وإن لم يكن عندها مال قالوا: حسيرة كسيرة فقيرة أشغلت زوجها بالطلبات وكثرة النفقات، وإن كان عندها مال وأرادت التجارة والبيع والشراء قالوا: تاجرة سافرة مرتحلة مسافرة، لا يقر لها قرار ولا تمكث في الدار، عقت الأنوثة وتنكرت للأمومة، وإن طالبت بحقوقها عند زوجها وأهلها قالوا: لو أن عندها



ذوقا وحسن تصرف لنجحت في حياتها الزوجية ولكنها حمقاء خرقاء، وإن سكتت فصبرت على الظلم ورضيت بالضيم قالوا: جبانة رعديدة، لا همة لديها، ولا حيلة في يديها، وإذا ذهبت إلى القاضي ورفعت أمرها للحاكم قالوا: هل يعقل أن امرأة شريفة عفيفة تنشر أسرارها عند القضاة وتشكو زوجها وذويها عند المحاكم؟ أين العقل الحصيف؟ وأين العرض الشريف؟ وإنما يحصل هذا الظلم والإقصاء والتهميش للمرأة في المجتمعات الجاهلة الغبية، فهي عندهم من سقط المتاع، ومن أثاث البيت تُورث كما تورث الدابة ويُنظر إليها على أنها ناقصة الأهلية قليلة الحيلة ضعيفة التكوين تحتاج إلى تدبير وتقويم وتوجيه وتهذيب وتعزير، بل بعض المتخلفين الحمقى لا يذكرها باسمها في المجالس بل يعرض ويلمح ويقول مثلا: (المكلف)، (والحرمة)، و(المرأة أكرمكم الله)، و(راعية البيت) لئلا يفتضح بذكر اسمها. وهذه غاية النذالة، ونهاية الرذالة، وهي مخلوق كريم، وجنس عظيم، فالنساء شقائق الرجال، وأمهات الأبطال، ومدارس المجد، وصانعات التاريخ، وشجرات العز، وحدائق النبل والكرم، ومعادن الفضل والشيم، وهن أمهات الأنبياء، ومرضعات العظماء، وحاضنات الأولياء، ومربيات الحكماء، فكل عظيم وراءه امرأة، وكل مقدام خلفه




أم حازمة، وكل نازح معه زوجة مثابرة، فهنّ مهبط الطهر، وميلاد الحنان والرحمة، ومشرق البر والصلة، ومنبع الإلهام والعبقرية، وقصة الصبر والكفاح، فلا جمال للحياة إلا بالمرأة، ولا راحة في الدنيا إلا بالأنثى الحنون، فآدم لم يسكن في الجنة حتى خلق الله له حواء، ورسولنا صلى الله عليه وسلم هو أبو البنات العفيفات الشريفات ذرف من أجلهن الدموع، ووقف لأجل عيونهن في الجموع، وسجل أعظم قصة من البر والإكرام والاحترام والتقدير للمرأة أما وأختا وزوجة وبنتا، فيا أيها المتنكرون لحقوق المرأة لقد ظلمتم القيم وعققتم الفضيلة، وجهلتم الشريعة، ونقضتم عقد الوفاء، ونكثتم ميثاق الشرف، فأنتم خاسرون لأنكم ناقصون، ناديتم على أنفسكم بالجهل والغباء، وحكمتم على عقولكم بالتخلف والحمق، فتبا لمن ظلم المرأة وسحقا لمن سلبها حقوقها
 

الحبيب بن عبدالله

عضو فعال
#2
رد: المرأة في المزاد العلني

هي ألأم الحنون
و هي الزوجة المصون
و هي البنت الصالحة
و هي ألأخت الناصحة
و هي الخالة القريبة
و العمة الحبيبة...
هن عموما وصية نبينا الكريم
و هن لسن قطعا ممن نراهن مائلات مميلات...
 

أشرف بيبو

عضو ماسـي
#3
رد: المرأة في المزاد العلني

جميل شكرا اخى اسامة
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
#4
رد: المرأة في المزاد العلني

هي ألأم الحنون
و هي الزوجة المصون
و هي البنت الصالحة
و هي ألأخت الناصحة
و هي الخالة القريبة
و العمة الحبيبة...
هن عموما وصية نبينا الكريم
و هن لسن قطعا ممن نراهن مائلات مميلات...
مشكور اخي الحبيب بن عبدالله ودمت بصحه وعافيه طمني اخبارك
 

Abo fatema

عضوية الشرف
#6
رد: المرأة في المزاد العلني

هي ألأم الحنون
و هي الزوجة المصون
و هي البنت الصالحة
و هي ألأخت الناصحة
و هي الخالة القريبة
و العمة الحبيبة...
هن عموما وصية نبينا الكريم
و هن لسن قطعا ممن نراهن مائلات مميلات...

جزاك الله خيرا أخي نسال الله تعالى أن يحفظ أخواتنا المسلمات في كل مكان
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#7
رد: المرأة في المزاد العلني

جزاك الله خيراً أخي الكريم

ولم تكن يوماً المرأة سلعة لتباع أو تُستغل

بل كرمها الله بأن أعطاها حقوقها وأوجب لها حياة طيبة وكريمة

وآولئك الذين يجحدون حقها ويسارعون في قمعها ما هم ألا مرضى قلوب وعقول

أثابك الرحمن
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
#8
رد: المرأة في المزاد العلني

مشكور اختنا الجازيه اثابك الله واكرمك
 
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
#9
رد: المرأة في المزاد العلني

الحمد لله على نعمه الاسلام
 

ابو عمير

داعية إلى الله
#10
رد: المرأة في المزاد العلني

ما اجمل المراة لو كانت صابرة محتسبة الاجرة عند ربها...
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
#11
رد: المرأة في المزاد العلني

اللهم امين مشكور اخي ابو فاطمه على الاضافه الجميله
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
#12
رد: المرأة في المزاد العلني

مشكور اخي MAHMOED دائما وابدا الحمد لله على نعمه الاسلام
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
#13
رد: المرأة في المزاد العلني

مشكور اخي ابو عمير النساء الصابرات المحتسبات اقليه هذه الايام
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#14
رد: المرأة في المزاد العلني

لا حول ولا قوة الا بالله

هذا كلام صحيح ويقوله الناس في المرأة وفعلا يتحاشى الاغلبية ذكر اسمها كزوجة او ام او اخت او ابنة وكأنها عار علينا معشر الرجال

لقد كان العرب في الجاهلية يتباهون باسماء الامهات والاخوات فيقولون " والله لافعل كذا وكذا وانا اخوك يا فلانه ويذكر الاسم او ابنك يا فلانه

مشكور جدا اخي اسامة
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
#15
رد: المرأة في المزاد العلني

صدق اخي جهاد وعن الرسول صلى الله عليه وسلم ان المسلم يوم القيامه بنادى باسم امه
 

متعب 1961

عضو جديد
#16
رد: المرأة في المزاد العلني

لم تظلم المرأة الا من ظا لم ألأب لا يظلم في كثير من ألأحيان لكنه يخطيء
في حق اولاده الهم اعوذ بك ان أظلم او أظلم أو جهل او يجهل علي
 

متعب 1961

عضو جديد
#17
رد: المرأة في المزاد العلني

لو اتبع كل انسان ما اوجب الله عليه لكان خيرا له
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
#18
رد: المرأة في المزاد العلني

لو اتبع كل انسان ما اوجب الله عليه لكان خيرا له
مشكور اخي متعب وبانتظار موضوع جديد منك
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى