الحالة
موضوع مغلق

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
التسجيل
26/1/09
المشاركات
2,165
الإعجابات
722
#1
صديقك من صَدقت لا من صدّقك








أنواع الأصدقاء



صديق يرممك : - ينتشلك من ضياعك ويأتي بك إلى الحياة ويمنحك شهادة ميلاد جديدة وقلبا جديدا ودما جديدا وكأنه .. يلدك مرة أخري !! ..

صديق يهدمك : - يهد بنيانك القوي ويكسر حصونك المنيعة ويشعل النيران في حياتك ويعيث الخراب في أعماقك ويدمر كل

الاشياء فيك !!! ؟؟؟ .

صديق يخدعك : - يمارس دور الذئب في حياتك يبتسم في وجهك ويخفي مخالبه عنك ويثني عليك في حضورك ويأكل لحمك ميتا إذا ما غبت ؟؟؟ !!! .

صديق يخذلك : - يتعامل معك بسلبية و يمارس دور المتفرج عليك ويتجاهل ضياعك ويسد أذنيه أمام صرخاتك .. وحين يحتاجك يسعى إليك بشتى الطرق .. وحين تحتاجه يتبخر كفقاعات الماء ؟؟؟ !!! .

صديق يخدرك : - يسيطر عليك ويحركك بإرادته ويحصي عليك أنفاسك و يتفنن في تمزيقك فلا تشعر بطعناته ولا تصحو من غفوتك إلا بعد فوات الأوان ؟؟؟ !!! .

صديق يستغلك : - يحولك إلى فريسة سهلة يجيد رسم ملامح البؤس على وجهه يمد لك يده بلا حاجة ويفتن في سرد الحكايات الكاذبة عليك يمنح نفسه دور البطولة في المعاناة ويرشحك لدور الغبي بجدارة ؟؟؟ !!! .

صديق يحسدك : - يمد عينيه إلى ما تملك ويتمنى زوال نعمتك ويحصي عليك ضحكاتك ويسهر يعد أفراحك ويمتلئ قلبه بالحقد كما التقاك ولا يتوقف عن المقارنة بينك وبينه .. فيحترق .. ويحرقك بحسده ؟؟؟ !!! ..

صديق يقتلك : - يبث سمومه فيك ويقودك إلى مدن الضياع ويجردك من إنسانيتك ويزين لك الهاوية ويجرك إلى طريق الندم ويقذف بك حيث لا عودة .. ولا رجوع ؟؟؟ !!! .

صديق يسترك : - يشعرك وجوده بالأمان ويمد لك ذراعيه ويفتح لك قلبه ويجوع كي يطعمك ويظمأ كي يسقيك ويقتطع من نفسه كي يغطيك ؟؟ !! .

صديق يسعدك : - يشعرك وجوده بالراحة ويستقبلك بابتسامة ويصافحك بمرح يجمع تبعثرك ويرمم انكسارك ويشتري لك لحظات الفرح ويسعى جاهدا إلى اختراع سعادتك ؟؟؟ !!! .

صديق يتعسك : - يبيعك التعاسة بلا ثمن ويقدم لك الحزن بلا مقدمات وتفوح منه رائحة الهم فلا تسمع منه سوى الآه ولا ترى منه سوي الدموع . ينقل إليك عدوي الألم وتصيبك رؤيته بالحزن ؟؟؟ !!! .

صديق يخنقك : - يتذمر كلما رآك ويشتكي الزمان كلما إلتقاك وحكاياته الغرامية لا تنتهي وصدماته العاطفية بلا حدود تستيقظ على صوت بكائه .. و يستهلك ليلك في سرد تفاصيل أحزانه ثم يختفي ويأتي بحكاية جديدة ؟؟ !! .

صديق يخونك : - يقترب منك بفضول ويمتص حديثك كالثعابين ويهتك أسرارك خلفك ويعرى حزنك أمام أعين الناس و يحولك إلى حكاية في الأفواه ويسهم في نشرها بكل الطرق ؟؟؟ !!! .



كم صـــــديق لك ؟؟؟؟

الصديق ... الذي يشاركك مســــراتــك وأحــــزانك ...

الصديق ... الذي يبادلك المشاعر في أفراحك وأتراحك ...

الصديق ... الذي يقف معك في حــلــو وقــتــك ومره ...

الصديق ... الذي يصـــــدقك الـــــحب والــــوفاء ...



كم صـــــديق لك ؟؟؟؟

الصديق الصدوق ... الصديق الأخ ... الصديق الإنسان ... الصديق الوفي ...



كم صـــــديق لك ؟؟؟؟

في زمن طغى فيــــه الغـــدر والخيــــانة .. في زمن انعدم فيــه الصـــــدق والوفـــاء . في زمن أظــلم بالكــذب والمـــجــامـــلات ...

في زمن سادت فيه الأنانية والمصالح الشخصية ..



في هذا الزمن ....

لديك مــال إذن لديك أصدقاء ... لديك جــاه إذن لديك أصدقاء ...

لديك منـصب إذن لديك أصدقاء ...



فجــــــــأة !!!

ذهب المـــال فرّ الأصدقاء ... زال الجـــاه رحل الأصدقاء ...

انعدم المنصب طار الأصدقاء ...



في هذا الزمن ...

لك عندي مصلحة فــأنت صــديقـــي ... لك عندي حـاجة فــأنت أخـــــــي .. لك عندي غــرض فأنت المخلص الوفي ...



انتهت المصلحة ....

مــن أنت ؟؟؟ لا أعرفك ؟؟؟ ... لا أتذكرك ؟؟؟ لـم أرك ؟؟؟ ...

انتهت المصلحة ... انتهى معها الكــــــلام ... انتهى معها الســــــلام ... انتهى ...

معها حتى الابتسام ...





سؤال الأخير لك :- كم صـــــديق لك ؟؟؟؟



والخلاصة - :



إذا كان لديك في هذا الزمان صديق وفي واحد !!! فأعلم أنك .. من أثرياء العالم !؟؟
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#2
رد: صديقك من صَدقت لا من صدّقك

اتيت بالصافي الوافي اخي اسامة

الصداقة اليوم هي المصلحة ونادرا جدا جدا ما تجد صديقا وفيا وغالبا ما تنتهي الصداقة بإنتهاء المصلحة

مشكور اخي الكريم اسامة
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
التسجيل
26/1/09
المشاركات
2,165
الإعجابات
722
#3
رد: صديقك من صَدقت لا من صدّقك

اتيت بالصافي الوافي اخي اسامة

الصداقة اليوم هي المصلحة ونادرا جدا جدا ما تجد صديقا وفيا وغالبا ما تنتهي الصداقة بإنتهاء المصلحة

مشكور اخي الكريم اسامة
مشكور اخي جهاد بس انا بعدني مصر انت من وين وكيف بتعرف عادات الارنيين واكلاتهم وبدك منسف بالجميد الكركي
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#4
رد: صديقك من صَدقت لا من صدّقك

جزاك الله خيراً أخي أسامة

والصداقة عملة نادرة في هذا الزمان

واذكر حكمة رائعة

قد تجد ألف صديق في العام

ولكن من الصعب ان تجد صديق لألف عام
 

dr.maged mokhtar

الوسـام الماسـي
التسجيل
2/5/10
المشاركات
5,119
الإعجابات
1,602
#5
رد: صديقك من صَدقت لا من صدّقك

أخى أسامة

عنوان مشاركتك

صديقك من صَدقت لا من صدّقك

هل تقصد ان هذا هو الوضع القائم حاليا

لأن المفروض يكون صديقك ( هو من يصدقك القول والنصيحة والعمل )


وليس الذى ( يصدقك فى قولك وعملك )

أى الذى ينصحك بالخير وليس الذى يهلل لك على الصح والغلط

أم أنك كتبت العنوان كذلك تهكما على الواقع المرير


شكرا لك على تشخيصاتك وتقسيماتك السليمة

وان كان لسه برضه الدنيا فيها خير وبرضه لسه فيه أصدقاء أوفياء


وبحق وحقيقى
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
التسجيل
26/1/09
المشاركات
2,165
الإعجابات
722
#6
رد: صديقك من صَدقت لا من صدّقك

مشكور اختي الجازيه على مرورك الطيب
من السهل ان تضحي من اجل صديق لاكن من الصعب ان تجد الصديق الذي يستحق التضحيه
 

المطبعجى

الوسـام الماسـي
التسجيل
1/1/09
المشاركات
6,238
الإعجابات
2,369
الإقامة
مصر
#7
رد: صديقك من صَدقت لا من صدّقك


والخلاصة - :

إذا كان لديك في هذا الزمان صديق وفي واحد !!! فأعلم أنك .. من أثرياء العالم !؟؟

صدقت

بارك الله فيك

خالص تحياتي
 

ريم البنات

عضو جديد
التسجيل
17/5/09
المشاركات
4
الإعجابات
0
#8
رد: صديقك من صَدقت لا من صدّقك

رائعة جزاك الله خير
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
التسجيل
26/1/09
المشاركات
2,165
الإعجابات
722
#9
رد: صديقك من صَدقت لا من صدّقك

اخي الكريم dr.maged mokhtar مقالي شارح نفسه بنفسه وهو انواع الاشخاص الذي يظن انهم اصدقاء صدقني اخي الكريم اكتشفت شيئا على مر السنين ان الصديق لاتجده صدفه وانما انت تصنعه بنفسك بموقف رجولي او انساني مع شخص يقدر المعروف وتتفاجئ انكم اصبحتم اصدقاء واسمع هذه القصه لطفا :-

/
قال الجندي لرئيسه​




صديقي لم يعد من ساحه المعركه سيدي


أطلب منك الذهاب للبحث عنه






/ الرئيس

' الاذن مرفوض '







/ و أضاف الرئيس قائلا


لا أريدك أن تخاطر بحياتك من أجل رجل من المحتمل أنه قد مات​






الجندي/ دون أن يعطي أهمية لرفض رئيسة


ذهب وبعد ساعة عاد وهو مصاب بجرح مميت حاملاً جثة صديقة






كان الرئيس معتزاً بنفسه


لقد قلت لك أنه قد مات



قل لي أكان يستحق منك كل هذه المخاطره للعثور على جثته ؟؟؟​






أجاب الجندي ' محتضراً ' / بكل تأكيد سيدي .. عندما وجدته كان لا يزال حياً



/ واستطاع أن يقول لي​





( كنت واثقاً بأنك ستأتي )




{ الصديق هو الذي يأتيك دائما حتى عندما يتخلى الجميع عنك }
 

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
التسجيل
26/1/09
المشاركات
2,165
الإعجابات
722
#10

اسامه الهرفي

الوسـام الذهبي
التسجيل
26/1/09
المشاركات
2,165
الإعجابات
722
#11
الحالة
موضوع مغلق

أعلى