الحالة
موضوع مغلق

سيف الساموراي

عضـو
#1
قد يعتقد البعض أن التمرينات الرياضية يمكن ان تكون نشاط من نشاطات اليوم
والبعض الاخر يعتقد أنه لاوقت لها أصلا لانشغاله الشديد أو لأن أعباء اليوم قد استنفذت قواه
والبعض يظن أنه قدم الى نفسه معروفا لممارسته ( أي) نشاط رياضي أو لقيامه بأي جهد خارج نطاق العمل مرة أو مرتين في الأسبوع
والبعض يظن أنها مطمح بعيد المنال -( ياه رياضة هو لسة الواحد فيه حيل )
والبعض يظن أنه من الخظر عليه ممارسة الرياضة ( لأن الطبيب قد منعه من ذلك أو لأن صفاته الوراثية لا تساعده على ذلك !!!!!! أو لأن............

في الحقيقة كلنا بين هذا أو ذاك أو أكثر
ولكن هل تبني أي ظن من الظنون السابقة صحيح أم خطأ ؟؟؟
الرياضة لا تمثل هذا القدر الضئيل أو الغير مرئي في حياة الانسان
فالرياضة = حياة
اقصد بذلك ( وهذا من وجهة نظري على الأقل ) ان من يأخذون الرياضة بشكل جدي
هم يضيفون حياة أخرى الى حيواتهم
أو هم يستمتعون بحياتهم بشكل اخر جديد يشعرهم بهذة الاضافة
فالحياة يا اخواني بدون عافية , بدون طاقة = حياة لا تمتع بها , لااحساس بها = لا حياة
والرياضة بشكل (منظم , مستمر , مثابر , مستنير )
هي السبيل الثاني بعد الأيمان - ( الحقيقي , العميق ) - "بالله" عز و جل
لتحقيق - على الأقل الاحساس بطعم الحياة التي نحياه-ا
فبدون العافية لن يستطيع الانسان
القيام بأي شيء يعتقد أنه صواب

ولكن اي فلسفة حياتية بالطبع لا تحكمها العشوائية
فلا بد من قوانين وأسس ومبادئ تحكم هذه المسألة حتى لا يحدث أي شطط


و "الله" الموفق و المستعان
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#2
رد: الرياضة = حياة‏

فالحياة يا اخواني بدون عافية , بدون طاقة = حياة لا تمتع بها , لااحساس بها = لا حياة
صدقت ولا يعرف قيمة الشيء الا فاقده .
الحمدلله على الصحة والعافية
وجزاك الله خيرا اخي الكريم
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى