عبد القادر الأسود

شُعراء البوابة
#1
حانُ العشق




ترنو بلحظٍ مُسْكِرِ الأهدابِ
يا لَلِّحاظِ فلستُ أَعرِفُ ما بي

فِعْلَ الحُمَيَّا في النُفوسِ ولا يَدٌ
دارَ الُمدامُ فأترعتْ أكوابي

ما إنْ سمعتُ ولا رأيتُ خَريدةً
بجمالها المُسْتَعبِدِ السلّابِ

شهبُ اللوحظ غادرتْني مُحْرَقاً
يا غادتي إنّي فقدتُ صَوابي

لا تعجبوا أَنّي سُبيتُ بنظرةٍ

أو أنّني جُرِّدْتُ منْ أَسبابي

قد يَخْطَفُ البرقُ العيونَ بلمحةٍ
أوْ تَصعَقُ الشُهْبُ الفتى بشهابِ

***

يا غادةً ما إنْ سمعتُ بمثلِها
في العالمين ، رَهيفةَ الأهدابِ

تَشْفي بها المرضى وتَصرع حِبَّها
وهي النسيمُ مُحَمّلاً بمَلابِ

كم ذا سمعنا في القديمِ بطائرٍ
يَقضي بصوتٍ ناعمٍ مُنسابِ

حتّى سمعتُكِ تَصْدَحينَ إذا أنا
ذاك الصريعُ بصوتِكِ الخلابِ

***

سِحْرِيَّةَ الأهدابِ ما فَعَلَ الهوى
أوّاهُ لو تَدرينَ سِرَّ عذابي

مالي إليكِ سوى فؤادٍ عاشقٍ
خمرَ العيونِ وسَطْوةِ العُنّابِ

وأدرتِ بِنتَ الكرْمِ يوماً بينَنا
مالي ولِلمَسكوبِ في الأكوابِ

سُكْري بلحظِكِ إنْ سَكرْتُ فأتْرعي
كأسَ الطِلا حتّى يَطيبَ شرابي

عيناكِ حانُ العشقِ ـ عَفْوَ أميرتي
وتَصَدَّقينَ بخمرةِ الأعنابِ ؟!


 

ابوخطار

ابوخطار

مشرف سابق
#2
رد: حان العشق (الشاعر عبد القادر الأسود

معظم قصائدك رائعة و معبرة وإنك تستحق لقب شاعر بجدارة استنادا ً إليها
ودعني أبدأ بالنقد وليس عندي سوى أن نهاية القصيدة عندك دائما ً غير مشبعة أو بمعنى آخر عندما أصل في قراءتي لقصيدتك إلى آخر بيت فإنني أتوقع أن أقرأ المزيد فيفاجئني البيت الأخير دون أن ينهي مهمة القصيدة في إتمام الفكرة المطروحة من خلال سياق الكلام فالبيت الأخير في القصيدة يحمل نصف المعنى أو أنه يأتي لتوضيح الكثير من الغموض الذي قد ينطلي على فكرة القصيدة
 

عبد القادر الأسود

شُعراء البوابة
#3
رد: حان العشق (الشاعر عبد القادر الأسود

أخي أبا خطار أسعد الله صباحك وجزاك خيراً ، أخي الكريم ما من مخلوق يمكنه أن يأتي بعمل كامل لأن الكمال لله وحده سبحانه وتعالى ، فالكامل وحده الذي يأتي بالكامل أما الناقص فلا بد من نقص فيه ، شكراً لحضورك
 

أعلى