الحالة
موضوع مغلق

ملكة الأحزان

عضو مميز
التسجيل
1/12/03
المشاركات
319
الإعجابات
4
#1
ساحكي لكم حكايه


هي حكايه ......هي بدايه

هي نهايه.......لا اعرف

فهي حصلت امس معي .....حبيت احكيها لكم !!!!!!!!!!!!!!


ضاقت الروح.....في لحظة,تائهه في بحر عميق

حمل ثقيل فوق رأسي, على أكتافي ,لا مفر منه.

ركبت سيارتي و معي صغيرتي...فهي مهما كمن في ضيقة من أمري

لا اقدر ان اتركها......فهي في صحبتي كل اوقاتي .

فهي ما يهمني أمرها, مشيت ومشيت ,الى أين....لا أعرف؟؟؟؟؟؟

صدقوني.....لا أعرف.....وجدت حالي نصف ساعة بالسيارة امشي وانا لا ادري

اين أذهب.

قلبي ينزف,دموعي تنهمر....سألتني صغيرتي, صرخت بها بلا وعي

ثم نطرت اليها,وجدتها تنظر اليه بحنان وخوف.......ابتسمت لها ابتسامه

حزينه....لا تقلقي صغيرتي......فأنا في ضيقة من امري.....لم يصبنا مكروه

ان شاء الله......سالتني اين نذهب؟؟؟؟؟؟ لا اعرف صغيرتي

نظرت لي وقالت......مامي بدي تسمعي ميوزيك هادئه لترتاحي قليلا

ووضعت لي سيدي هي تعلم اني احب الاستماع اليه.....نطرت اليها وابتسمت

ولكن اين اذهب؟؟؟؟؟؟ يالهي......يا الله ساعدني ...اختنق......احس بضيقة تقتلني

انا غريبة......في بلد غريب......لا اهل ,لا صديق!!!!!!!!!!!!!!!!!

فجأه وجدت نفسي على شاظئ نهر جميل ........نزلت من سيارتي انا وصغيرتي

وجلسنا هناك على الصخور.......وانظر الى ابنتي واحذرها من عدم الحركة

والاسأفتقدها.......مامي لا تخافي........انتبهي انتي لنفسك.......كفي عن البكاء

انطري الى السوان انه رائع يسبح في البحر......انظري الى النورس مامي

ألم تحبي النوارس......أنظري اليها.......أنظري الى الاشجار ,الى المراكب

ارجوكي مامي.......كفي عن البكاء!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

نطرت الى النهر هناك موجه خفيفة ,كم تمنيت ان ارتمي بين احضانها.......

كم تمنيت ان ارتمي في احضان النهر واحتضنه حضن أبدي.....

خوفا على صغيرتي.......صدقوني,لفعلت . لاكون سر من اسراه

فهو ارحم من عالمنا التعيس.

لا زلت احس بالاختناق......لا زال النهر يناديني بكل حنان.....ويفتح لي ذراعيه

اه لو صغيرتي لست بجواري....اه ......اه لفعلت .

حقيقة تعبت خلاص.......تعبت من الدنيا, وتعبت الدنيا مني .

نسمه هواء شديدة البروده......لم اكن أعرف اين انا ذاهبه.....لا نلبس لبس كافي

للسعة البرد هذه........صغيرتي......مامي برد كثير,يالله نروح البيت

لم أحس بالبر ,لانه درجة غليان ما هو باعماقي فاقت وجعلتني لا أشعر بالبرد

صغيرتي......مامي برد........اه تذكرت هناك في السيارة يوجد بطانيه

سأحضرها لك لا تقلقلي يا صغيرتي.

عدت 4 ساعات....5 ساعات.........اين أذهب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لا اود الذهاب الى المنزل

التعيس.........صعدت الى سيارتي وصغيرتي ومشيت .........ومشيت

اه أيها العمر كم انت طويل..........كم أتمنى أن ينتهي في تلك اللحظة

اه ياالله ساعدني.........ماذا أفعل؟؟؟؟؟؟؟؟؟

في طريقي , هناك مطعم صقير يقال اسمه..بباي........نزلت ........جلست فيه

طلبت لصغيرتي طعام ........وجلست أفكر في الدنيا.......ومشاكل الدنيا

فالدنيا لا تخلى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
 

mairmaid

عضـو
التسجيل
6/8/03
المشاركات
228
الإعجابات
0
العمر
34
#2
بسم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــــــــم
عزيزتى ملكة الأحزان ..
فى الحقيقة كلمات هزتنى جداً ..
و لكن سأقول لكى ..
هناك مثل يقول .. من يرى مصائب الناس تهون عليه مصيبته ..
و هذه حقيقة ..
عندما تنظرى حولك و تجدى بالرغم من المشاكل التى أنت فيها أن الله قد أنعم عليك بنعم كثيرة لا تستحق منا إلا أن نشكره عليها ..
و أول هذه النعم أنا أعرفها..
إنها صغيرتك الجمياة ..
التى و بالتأكيد تهون عليك كل الأمور بمجرد أن تنظرى فى عينيها
أو بمجرد أن تقبليها فى وجنتيها..

أما أن تتمنى أن أن ينتهى العمر..
فحرام عليك يا حبيبتى..
أتعلمين ..
هناك آية فى كتابالله العزيزمضمونها:
لو استعجل الناس الشر استعجالهم الخير لقضى عليهم الأمر..

و أيضاً
هناك حديث عن الرسول عليه الصلاة و السلام ..
عندما قرأته إقشعريت جداً
أتعرفين ما هو؟
يقول الرسول الكريم عليه الصلاة و السلام ..
فى ما معناه :
أن من استطاع أن يكظم غيظه فى الدنيا فإن الله عز وجل يناديه يوم القيامة على رؤوس الخلق و يقول له يا عبدى قد كظمت كيظك فى الدنيا و ها أنت اليوم تكافأ
اختر من الحور العين ما شئت..

فى الحقيقة قد يكون هذا للرجال ..
إنما نحن كنساء فبالتأكيد ستكون الجائزة أيضاً كبيرة و قيمة..

حبيبتى..
هونى عليك
فالدنيا باخرة كبيرة
تشهد البحر بصفائه .. و تشهده بهيجانه..

تحيــــــــــــــــــاتى...
 

starlight

عضـو
التسجيل
7/9/03
المشاركات
495
الإعجابات
0
#3
إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم
وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل .. فلديك الغد
لا تحزن على الأمس فهو لن يعود
ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل
إننا أحياناً قد نعتاد الحزن حتى يصبح جزءاً منا
ونصير جزءاً منه.. وفي بعض الأحيان تعتاد عين الإنسان
على بعض الألوان ويفقد القدرة على أن يرى غيرها ..
ولو أنه حاول أن يرى ما حوله لأكتشف
أن اللون الأسود جميل .. ولكن الأبيض أجمل منه
وأن لون السماء الرمادي يحرك المشاعر والخيال
ولكن لون السماء أصفى في زرقته .. فابحث عن الصفاء ولو كان لحظة ..
وابحث عن الوفاء ولو كان متعباً و شاقاً
وتمسك بخيوط الشمس حتى ولو كانت بعيده
ولا تترك قلبك ومشاعرك وأيامك لأشياء ضاع زمانها ...

اوافقك في كل كلمة خطتها يداك الاخت الفاضلة و المشرفه المتميزه mairmaid
تحياتي لك ملكة الاحزان..
 

محمد الضوي

عضـو
التسجيل
19/5/04
المشاركات
26
الإعجابات
0
#4
يا ملكه الاحزان

هل للحزن بلدان واقطار
هل جعلوا له مدينه
الحزن ليس الا ياس ونكران للذات
تستطيعي ان تكوني ملكه ولكن في عرش الامل لكل انسان
 

ملكة الأحزان

عضو مميز
التسجيل
1/12/03
المشاركات
319
الإعجابات
4
#5
اقتباس من: mairmaid
بسم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــــــــم
عزيزتى ملكة الأحزان ..
فى الحقيقة كلمات هزتنى جداً ..
و لكن سأقول لكى ..
هناك مثل يقول .. من يرى مصائب الناس تهون عليه مصيبته ..
و هذه حقيقة ..
عندما تنظرى حولك و تجدى بالرغم من المشاكل التى أنت فيها أن الله قد أنعم عليك بنعم كثيرة لا تستحق منا إلا أن نشكره عليها ..
و أول هذه النعم أنا أعرفها..
إنها صغيرتك الجمياة ..
التى و بالتأكيد تهون عليك كل الأمور بمجرد أن تنظرى فى عينيها
أو بمجرد أن تقبليها فى وجنتيها..

أما أن تتمنى أن أن ينتهى العمر..
فحرام عليك يا حبيبتى..
أتعلمين ..
هناك آية فى كتابالله العزيزمضمونها:
لو استعجل الناس الشر استعجالهم الخير لقضى عليهم الأمر..

و أيضاً
هناك حديث عن الرسول عليه الصلاة و السلام ..
عندما قرأته إقشعريت جداً
أتعرفين ما هو؟
يقول الرسول الكريم عليه الصلاة و السلام ..
فى ما معناه :
أن من استطاع أن يكظم غيظه فى الدنيا فإن الله عز وجل يناديه يوم القيامة على رؤوس الخلق و يقول له يا عبدى قد كظمت كيظك فى الدنيا و ها أنت اليوم تكافأ
اختر من الحور العين ما شئت..

فى الحقيقة قد يكون هذا للرجال ..
إنما نحن كنساء فبالتأكيد ستكون الجائزة أيضاً كبيرة و قيمة..

حبيبتى..
هونى عليك
فالدنيا باخرة كبيرة
تشهد البحر بصفائه .. و تشهده بهيجانه..

تحيــــــــــــــــــاتى...




تحياتي عزيزتي


اسعد الله قلبك
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى