الحالة
موضوع مغلق

amma

عضو ذهبي
التسجيل
10/9/05
المشاركات
834
الإعجابات
31
#1

لقد إنتهت مناظرة حول وجود الله في لندن بين مفكر إسلامي وآخر لاديني بعدم تغيير أي من الحضور لموقفه ، إنها فعلا مأساة خطيرة بأن يصبح المسلمين غير قادرين على الإقناع ....
كان طرفا المناظرة هما المفكر الإسلامي آدم دين المذيع السابق في قناة (الإسلام) البريطانية والمتخصص في الفلسفة الإسلامية والطرف الآخر كان الدكتور برندن لارفور الأستاذ بجامعة هارتفوردشاير والمحاضر في الفلسفة والرياضيات.
وقال مايكل أرنولد الذي حضر المناظرة "أنا لا أؤمن بدين ولم تقنعني الحجج التي ساقها آدم دين(المفكر الإسلامي) لذلك أنا لم أغير موقفي."
كما قال هاني محمد: "عندما علمت أن الدكتور برندن لارفور سيكون طرفا في المناظرة جئت لأستمع إليه وإلى منطقه فأنا أعلم أنه فليسوف لكن حججه كانت ضعيفة للغاية."
الله موجود
وعلى مدى نحو نصف ساعة ساق المفكر الإسلامي آدم دين الحجج المختلفة على وجود الله وقال إن "لكل شيء سببا ولا يمكن أن يكون هذا الكون كله قد وجد من غير سبب، كما أن الإتقان الذي ينطوي عليه الكون في كل مظاهره أيضا يؤكد على أن له إله وأن هذا الإله هو الله".
وأضاف آدم دين وهو استاذ محاضر في العلوم الإسلامية إن "وجود معايير أخلاقية تحكم تعاملات الناس فيما بينها هي أكبر دليل على وجود قوة كبرى تحكم ضمائر البشر وتكون رقيبة عليهم وهذه القوة هي الله".
وأخيرا تحدث آدم عن القرآن "قائلا انه نص معجز لم يستطع أحد أن يقلده على مدى نحو ألف وأربعمئة سنة وقد جاء بنسق لغوي فريد من نوعه ما يؤكد أنه صادر عن إله".
ليس للكون إله
وعلى مدى نحو نصف ساعة أيضا اشار دكتور برندن لارفور الأستاذ بجامعة هارتفوردشير الى أن "ظهور الديانات في العصور المختلفة كان نتاج ظروف اجتماعية واقتصادية وسياسية تعيشها هذه المجتمعات ولا شأن لظهور الأديان بوجود إله".
وفند برندن حجج آدم دين وقال إن "نظرية السببية في تفسير وجود الله تنطوي على خداع كبير لأن من يقول بها يفترض أن لكل شئ سببا وينفي وجود سبب لوجود الله نفسه".
وقال إن "المعايير الأخلاقية لا تؤكد وجود إله لأن من لا يؤمنون بدين لديهم نفس المعايير الأخلاقية".
أما عن القرآن فقال إن "كثيرا من المبدعين مثل شكسبير وفان جوخ جاءوا بأعمال لم يستطع أحد تقليدها على الإطلاق، فلا يمكن لشخص عادي أن يحكم على إنجاز شخص آخر في حين أنه ليست لديه أدوات الحكم على هذه الأعمال الإبداعية، لذلك لا يوجد هناك تأكيد على أن القرآن منزل من عند إله".
مبادرة الحوار
وتجدر الاشارة الى ان المناظرة نظمتها "مبادرة الحوار الإسلامية" في إحدى قاعات مسجد شرق لندن وحضرها أشخاص ينتمون إلى أديان مختلفة وكان من بينهم عدد كبير من غير المؤمنين بالأديان.
وقال عبد الله الأندلسي مدير مبادرة الحوار إن "الهدف من هذه المناظرات هي تعريف الناس بأن الإسلام يهتم بالحوار ويستخدمه لتقوية العلاقات وعرض الآراء الفكرية المختلفة والعمل على تغيير الصورة النمطية عن المسلمين بأنهم ليسو على مقدرة على إجراء حوار".
وقالت إيلا بوراجو التي حضرت المناظرة لأنها تفكر في اعتناق الإسلام إن "طريقة الحديث التي تحدث بها آدم دين لم تكن جيدة وأن أسلوب دكتور برندن كان أفضل".
كما قال مايكل أرنولد الذي لا يؤمن بدين: "أعتقد أنه كان حوار سطحيا وكأن كل شخص يقول للآخر أنت مخطئ من دون أن يقدم حججا دامغة تؤكد منطقه".
 

amma

عضو ذهبي
التسجيل
10/9/05
المشاركات
834
الإعجابات
31
#2
رد: مناظرة في لندن حول وجود الله لم تغير مواقف الحضور

كنت أعتقد أن الموضوع يثير اهتمام الجماعة.
 

bejo

عضو محترف
التسجيل
25/3/07
المشاركات
571
الإعجابات
75
الإقامة
Safaga,RedSea,Egypt
#3
رد: مناظرة في لندن حول وجود الله لم تغير مواقف الحضور

انك لاتهدى من احببت ولكن الله يهدى من يشاء ...
 

أسامة يوسف

عضو ذهبي
التسجيل
8/3/09
المشاركات
814
الإعجابات
81
#4
رد: مناظرة في لندن حول وجود الله لم تغير مواقف الحضور

وفند برندن حجج آدم دين وقال إن "نظرية السببية في تفسير وجود الله تنطوي على خداع كبير لأن من يقول بها يفترض أن لكل شئ سببا وينفي وجود سبب لوجود الله نفسه".
يبدو أن اّدم دين هذا لا يملك الأدوات الإسلامية و لا الفلسفية لمناظرة كهذه-برغم أنه مسلم و متخصص بالفلسفة- فالجملة السابقة لذلك الملحد المجادل بالباطل يستطيع أن يرد عليها طالب السنة الأولى في الفلسفة بأن ما يقوله هو الوقوع في الدّور , فإن كان لكل شيء سببا و هكذا الى ما لا نهاية فلن نجد سببا أول ترجع اليه الأشياء و هو ما دحضه الفلاسفة أنفسهم -منذ أقدم العصور- بضرورة وجود ما أسموه بالعلة الأولى أو المحرك الأول.
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#5
رد: مناظرة في لندن حول وجود الله لم تغير مواقف الحضور

من يريد ان يتقدم لهذة المناظرات يجب ان يكون ذكيا وعالما بالمنطق قبل الدين فلقد شاهدت للمرحوم الدكتور احمد ديدات عدة مناظرات كان فيها نجما بكل ما في الكلمة من معنى . وقليلا ما كان يذكر القرأن او الاحاديث لان المقابل بالتأكيد لا يؤمن بها
جزاك الله خيرا
 

amma

عضو ذهبي
التسجيل
10/9/05
المشاركات
834
الإعجابات
31
#6
رد: مناظرة في لندن حول وجود الله لم تغير مواقف الحضور

من يريد ان يتقدم لهذة المناظرات يجب ان يكون ذكيا وعالما بالمنطق قبل الدين فلقد شاهدت للمرحوم الدكتور احمد ديدات عدة مناظرات كان فيها نجما بكل ما في الكلمة من معنى . وقليلا ما كان يذكر القرأن او الاحاديث لان المقابل بالتأكيد لا يؤمن بها
جزاك الله خيرا
بارك الله فيك
هذا عين الصواب
أصبت.
 

amma

عضو ذهبي
التسجيل
10/9/05
المشاركات
834
الإعجابات
31
#7
رد: مناظرة في لندن حول وجود الله لم تغير مواقف الحضور

يبدو أن اّدم دين هذا لا يملك الأدوات الإسلامية و لا الفلسفية لمناظرة كهذه-برغم أنه مسلم و متخصص بالفلسفة- فالجملة السابقة لذلك الملحد المجادل بالباطل يستطيع أن يرد عليها طالب السنة الأولى في الفلسفة بأن ما يقوله هو الوقوع في الدّور , فإن كان لكل شيء سببا و هكذا الى ما لا نهاية فلن نجد سببا أول ترجع اليه الأشياء و هو ما دحضه الفلاسفة أنفسهم -منذ أقدم العصور- بضرورة وجود ما أسموه بالعلة الأولى أو المحرك الأول.
فعلا أخي أسامة.
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى