الحالة
موضوع مغلق

abcman

عضوية الشرف
#1
ساويرس يمنع نشر مقال "العوا" بـ "المصري اليوم"
السبت 02 اكتوبر 2010


مفكرة الاسلام: انتقلت حالة الاحتقان والتوتر القائمة بين المسلمين والنصاري فى مصر لساحة جديدة من خلال المجال الصحفي، كانت ساحتها هذه المرة صحيفة "المصري اليوم" اليسارية المستقلة والتى يمتلكها أحد أبرز رجال الأعمال النصارى فى مصر والمقرب من البابا شنودة.
فقد نشبت حالة من التوتر عقب إصرار الملياردير المسيحي "نجيب ساويرس" – أحد أبرز ممولي صحيفة المصري اليوم- على وقف نشر مقال المفكر الكبير الدكتور محمد سليم العوا، بعد أن اتفق الأخير مع مجدي الجلاد رئيس تحرير الصحيفة على نشر مقال له على جزئين ، وبعد نشر الجزء الأول جرت أربع اتصالات متشنجة من "ساويرس" أبدى فيها استياءه من نشر المقال ورفض أن تقوم الصحيفة بنشر الجزء الثاني منه ، وأمر مدير تحرير الصحيفة وهو مسيحي أيضاً وصاحب القرار الفعلي في شؤون النشر بالصحيفة بوقف نشر المقال بعد تجهيزه للنشر فعليا، حسبما أوردت صحيفة "المصريون".
حرية صحفية كاذبة
وفى محاولة لتلطيف الأمر ، أجرى الجلاد اتصالاً بالدكتور العوا واعتذر له عن عدم نشر المقال ، وتعلل له بأن هناك "تدخلات أمنية" مشددة لمنع نشر المقال ، إلا أن العوا بعد ساعات قليلة اتصل به وأكد له أنه لا توجد أي توجيهات أمنية بهذا الخصوص ، فعاد الجلاد وقال له إن المشكلة في أن المقال طويل وأن الجريدة لا تستطيع نشره بهذا الحجم ، إلا أنه تبين أن الأمر غير صحيح وأن هناك مقالات أطول من مقالات العوا يتم نشرها وأبدى العوا مرونة في اختصار المقال ، فرفض مدير تحرير الصحيفة "شارل فؤاد المصري" المقرب من ساويرس نشر المقال حتى بعد الاختصار ، وطلب حذف كل ما يتعلق بالبابا شنودة والكنيسة من المقال نهائيا وهو ما يفقد المقال معناه بالكلية ، ثم انتهى الجدل بين قيادات الصحيفة إلى رفض نشر المقال بالكلية ، مع التعلل بأن هناك ردود أفعال سلبية عليه ، وأن الصحيفة لا تتعرض للعقائد والجدل الديني ، رغم أن مقال العوا أبعد ما يكون عن الجوانب العقائدية حيث يبدي حرصه الشديد على احترام عقائد الآخرين وعدم المساس بها ، وأن يكون الحوار حول الأبعاد الوطنية والسياسية والاجتماعية لسلوك الكنيسة .
مقاطعة الصحيفة تضامناً مع العوا
من ناحية أخرى كشفت مصادر بالمصري اليوم عن تلقي مجدي الجلاد رئيس التحرير اعتذاراً من الكاتب الساخر بلال فضل عن الكتابة مجدداً للصحيفة اليسارية تضامناًً مع الدكتور سليم العوا الذي باعته المصري اليوم لكسب رضا الكنيسة.
وأكد فضل في خطابه أن المصري اليوم بهذه الطريقة سوف تخسر مصداقيتها وقارئها للأبد ، مضيفاً أن من حق كل الأطراف عرض وجهات نظر طالما أن الجريدة ترفع شعار الاستقلالية والحياد ويسعي الجلاد لاقناع فضل بالعدول عن قراره بعدم الكتابة للمصري اليوم مجدداً .

والله هذا الشخص لن ينخرس لسانه وتكف يده حتى يخرج من بلدنا مذمومًا مدحوراً

ألا فلنقاطع كل شركاته حتى يلحق بأقباط المهجر عند امهم أمريكا ونسترح من شره :close:
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#2
رد: ساويرس واستمرار حربه للإسلام (هل من وقفة صادقة نرضي بها الله عنا؟)

هذا الفاجر ساويرس الذي يدعم فتح شاطئ عراة في مصر ارض الكنانة الطاهرة ولا ندري ما نتيجة القضيه التي رفعها احد المحامين المصريين ضد هذا المشروع ليس غريبا علية فعل شيئ لان المثل يقول" ان لم تستحي فاصنع ما شئت" وهذا الرجل فقد الحياء حتى على شرفه .

لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (186) ال عمران
جزاك الله خيرا اخي الكريم​
 

waleder

الوسـام الماسـي
#3
رد: ساويرس واستمرار حربه للإسلام (هل من وقفة صادقة نرضي بها الله عنا؟)

حسبى الله ونعم الوكيل
لابد من عمل يكون افيد لمصلحة المسلمين فان الجبهه الملعونه اخذت اكبر من حجمها
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#4
رد: ساويرس واستمرار حربه للإسلام (هل من وقفة صادقة نرضي بها الله عنا؟)



أخواني هذا الأمر له الكثير من الأبعاد السياسية والدينيه

أولها التفرقة بين الناس وأفشاء البعضاء والسوء

واخرها إلى مالا نهاية والله المستعان

حقيقة أنا أتعجب مصر دولة عربية غالبية علماءها فقهاء ومثقفين

كيف يسمحون لهذا ،،، بكل هذه الأمور

وكيف تسمح الحكومة بذلك

علماً أنهم يقدرون مثل هذه المسألة ويرون أبعادها

أين أئمة المساجد وطلبة العلم وفقهاء الأزهر وعلماءه وعامة الناس

كيف يخيم الصمت بينما ترفع الجلسات في المحاكم من أجل موت مطربة

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
 

abcman

عضوية الشرف
#5
رد: ساويرس واستمرار حربه للإسلام (هل من وقفة صادقة نرضي بها الله عنا؟)

إنا لله وإنا إليه راجعون

زيدوا في غيكم فقد اقترب موعد الفصل يا نصارى

وإنا إن شاء الله منتصرون
 

منى

الوسـام الماسـي
#6
رد: ساويرس واستمرار حربه للإسلام (هل من وقفة صادقة نرضي بها الله عنا؟)

لاحول ولاقوة إلا بالله

المشكلة الأكبر أن الغالبية من الناس لايعلمون بما يجري
ألهتهم الدنيا عن الهدف الرئيسي من وجودهم على الأرض
فتاهوا فى الطرق
يتسائلون....
عن أي شئ ندافع
وفي أي شئ نفكر
وأين البداية وهل هناك نهاية

نحتاج حقاً إلى أُناس باعوا نفوسوهم لله

ألا إن سلعة الله غالية ...ألا إن سلعة الله هى الجنة
 

abcman

عضوية الشرف
#7
رد: ساويرس واستمرار حربه للإسلام (هل من وقفة صادقة نرضي بها الله عنا؟)

نسأل الله أن نكون منهم فعالاً لا أقوالاً

بارك الله فيكِ للكلمات الصادقة

والله المستعان
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى