الحالة
موضوع مغلق
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
التسجيل
15/8/08
المشاركات
5,049
الإعجابات
2,206
الإقامة
فى كنف الاخوان
#1






تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها إلى ما كانت عليه، كل ذلك في أقل من شهرين؛ قد أحدث حالةً واسعةً من الارتباك في الشارع المصري، الذي يستقبل اليوم تغييرًا جديدًا تحت مسمى التوقيت الشتوي!.

ورغم الانتقادات للتلاعب الحكومي بالوقت، ومطالبة الكثيرين بعدم تغيير الساعة طوال فترات العام، فإن التعنُّت الرسمي يظل سيد الموقف، وهو ما يتسبب في تعرُّض المواطنين لمجموعة كبيرة من المشكلات، خاصةً خلال أيام تغيير التوقيت.

(كاتب الموضوع ) قام بجولة لرصد تأثيرات التلاعب بعقارب الساعة في حياة المواطنين، خاصةً أن عددها هذا العام وصل إلى 4 مرات متعاقبة، وليس مرتين فقط، كما كان معتادًا من قبل، وهو ما ضاعف من حالة الفوضى الموجودة في الشارع المصري.

نسيان الصلاة!
سماح علي (صيدلانية) تقول: "تغيير الساعة يأتي علينا بكل سوء؛ حيث تضيع الصلاة مني خلال أول أسبوع يتم فيه التلاعب في الوقت، وهو ما يتسبب لي في حالة من الارتباك الشديد، يحدث خلالها خلط بين أوقات الفروض المختلفة، فعندما يُؤَّذن للعشاء أحسب أنه المغرب، وللأسف فإن الأمر يصل إلى حد صلاة بعض الفروض قبل وقتها!.

أذان خاطئ!
ويتفق معها في الرأي ماهر محسن (مقيم شعائر) قائلاً: "ما أكثر الأيام التي أؤذن فيها لإحدى الصلوات قبل حلول وقتها بساعة كاملة، ثم أكتشف بعدها الخطأ الذي وقعت فيه عندما أسال العاملين بالمساجد المجاورة عن السبب في عدم إعلانهم وقت الصلاة.

ويضيف: وأكثر ما يحرجني توافد المصلين على المسجد، وهو ما يدفعني للاعتذار لكل واحد منهم على حدة، وأخبرهم بأن الأمر التبس عليِّ بسبب التوقيت الجديد، وأني قمت برفع الأذان في وقت خطأ"!

خصم وجزاء!
هاجر عبد الرحمن (مدرِّسة لغة ألمانية) تروي ما يحدث معها قائلةً: مع بداية تغيير التوقيت: "يحدث قدر كبير من الارتباك لدي، وهو ما يجعلني أذهب إلى المدرسة متأخرة بساعة كاملة في بعض الأحيان، وهو ما يتسبب لي في قدر كبير من الخصومات والجزاءات".

وتكمل: "في الأيام التي تكون حصتي فيها الأولى أدخل الفصل بعد انتهاء وقتها، وهو ما يضعني في حرج شديد، والسبب إصرار الحكومة على تغيير الساعة دون سبب واضح!.

ويشاركها الهم فايز حسن (شيال) مؤكدًا أنه كثيرًا ما يذهب إلى العمل مبكرًا ساعة كاملة؛ نظرًا لتغيير التوقيت، ويظل خلالها مستلقيًا على أرصفة الشارع إلى أن يأتي صاحب العمل، ويحدد له ما يجب عليه أن يفعله.

التماس الأعذار!
أما منى جبر (مهندسة كمبيوتر) فتمزح مؤكدةً أن تغيير الساعة يكون فرصة مناسبة جدًّا في التأخر على المواعيد المختلفة، خاصةً خلال الأسبوع الأول؛ حيث يُقدِّم الجميع خلاله الاعتذارات؛ لأن الناس لم تعتد بعد على التوقيت الجديد.

وبدورها سوسن حامد (ربة منزل): تشدد على أنها تصاب بحالة كبيرة من الارتباك عقب تغيير الساعة، وهو ما يحول دون قدرتها على القيام بمهامها الأساسية كربة منزل، مثل ترتيب المنزل وإعداد الطعام.

توتر وتشتت!
وتؤكد فاطمة محمد (طالبة) بكلية الآداب "أنها تظل طوال الوقت مشتَّته وتشعر بتوتر تام؛ لعدم قدرتها على التأقلم بسرعة على التوقيت الجديد، وهو ما يدفعها إلى النوم لساعات طويلة؛ سعيًا للتخلص من الصداع المزمن الذي ينتابها نتيجة الإحساس الشديد بالتوتر.

أزمة ثقة!
الدكتورة ثريا عبد الخالق رئيس قسم علم الاجتماع بكلية الآداب جامعة المنوفية تفسِّر الأمر قائلةً: إن المواطن المصري يعيش في قهر واستبداد وظلم وفساد ومحسوبية يضيع خلالها أبسط حقوقه، وهو ما يحدث منذ سنوات طوال.

وترى أن قضية تغيير الساعة من خلال تقديمها وتأخيرها أمر في غاية التفاهة، ولا يجب أن يكون سببًا في كل هذا القدر من الارتباك الذي يتعرَّض له الناس، والإصرار على هذا التصرف، رغم الرفض الشعبي ليس له مبرر سوى سعي النظام إلى التغطية على العديد من الأزمات المتتابعة التي يعيشها الناس في الوقت الراهن.

وتوضح أن قيام المواطنين بتحويل حالات الارتباك والتشتت التي تنتابهم إلى نكات ومواقف طريفة هو أمر يرتبط بطبيعة الشعب المصري الذي يتميز بخفة الدم، ولكن هذا لا ينفي أن الثقة في التصرفات الرسمية تتضاءل بصورة كبيرة في الوقت نفسه.

ضغط نفسي!
د. حاتم آدم
ويشدد الدكتور حاتم آدم استشاري الصحة النفسية على أن التغيرات المتعاقبة في التوقيت تؤثر على سيكولوجية الإنسان بشكل بالغ، ومن الممكن أن تؤدِّي إلى إصابته بحالة من الاكتئاب الحاد، كما يترجم الأمر لدى البعض في صورة فكاهة ومزاح، يحاولون خلاله التخفيف من حدة الضغوط النفسية التي يتعرضون لها.

ويؤكد أن الشخصيات التي تفعل هذا الأمر ليس بالضرورة أن تكون مستقرة نفسيًّا، وما يحدث هو أنها تسعى إلى التخفيف من حدة الأزمات التي تتعرض لها بمثل هذا الأسلوب المنتشر اليوم في أوساط المصريين.

ويرجع سخرية المصريين الدائمة من الحكومة إلى نظرتهم بقدر كبير من الاستخفاف بالقرارات العشوائية التي تتخذها في شتَّى الملفات، ويرد عليه المواطنون بمجموعة كبيرة من النكات التي لا تترك شيئًا مما يجري، والتي تتميز بقدر كبير من الخفة والذكاء.

ويرى أن طريقة تعامل المواطنين مع التلاعب بالتوقيت تعبِّر عن نفسية فاض بها الكيل؛ نتيجة الضغوط النفسية العديدة التي يرزحون في ظلها، وهو ما يفسِّر عدم اهتمام بعض المواطنين بمعرفة الساعة!.

ويقول: إن حالة "الاتكالية" و"اللا مبالاة" التي تسيطر على البعض تجعل البعض منهم يبررون التأخر عن المواعيد والارتباطات المختلفة بالتلاعب الحكومي بالوقت.


الكاتب- إيمان إسماعيل
 

ma7m0ud

ma7m0ud

الوسـام الماسـي
التسجيل
9/4/09
المشاركات
3,237
الإعجابات
591
الإقامة
أرض الله الواسعة
#2
رد: تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها ؛؛؛ اكيد انت فى مصر ؛؛؛؛

البلد بلدهم يا اخى احنا اغراب عايشين فيها الشعب المصرى لا حول له ولا قوه حسبى الله نعم الوكيل فى حكومه هذا البلد لك الله يا شعب مصر
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#3
رد: تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها ؛؛؛ اكيد انت فى مصر ؛؛؛؛

اعرف اناسا لا يقدمون ولا يؤخرون ساعاتهم ويتأقلمون مع الوضع بالنسب للوظيفة يكفيه اول يوم لمعرفة الوقت وبعدها تكون كل الامور بوقتها الصحيح وخاصة الصلاة . ولا تلقوا بالا للتقديم او التأخير وان كنت ممن يؤيد فكرة التقديم والتأخير ولكن صيفا وشتاء لمرة واحدة للفصل وليس اربع مرات فهذا مؤذي
جزاك الله خيرا اخي
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#4
رد: تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها ؛؛؛ اكيد انت فى مصر ؛؛؛؛

لا نعرف إلى اين يريدون الوصول بنا الحكام العرب

فما تركوا متنفس حتى تكابلوا لإغلاقه

كأنهم مسخرين لكدر الناس وأستضعاف احوالهم

إلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

شكر الله سعيك مشرفنا محمود ومبارك لك الأشراف تستحقه بجدارة
 
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
التسجيل
15/8/08
المشاركات
5,049
الإعجابات
2,206
الإقامة
فى كنف الاخوان
#5
رد: تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها ؛؛؛ اكيد انت فى مصر ؛؛؛؛

تسلمو جميعا على المرور
 

ابو عمير

داعية إلى الله
التسجيل
15/1/07
المشاركات
1,571
الإعجابات
1,008
#6
رد: تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها ؛؛؛ اكيد انت فى مصر ؛؛؛؛

اخي هما شطرين بالتقديم للساعة في رمضان والتاخير في غيره ,,,, وهكذا,,,

وعلي حد علمي مصر هي البلد الوحيد التي يتم فيها تغير الساعة ,,, وعجبي ,,,
 
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
التسجيل
15/8/08
المشاركات
5,049
الإعجابات
2,206
الإقامة
فى كنف الاخوان
#7
رد: تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها ؛؛؛ اكيد انت فى مصر ؛؛؛؛

اخي هما شطرين بالتقديم للساعة في رمضان والتاخير في غيره ,,,, وهكذا,,,

وعلي حد علمي مصر هي البلد الوحيد التي يتم فيها تغير الساعة ,,, وعجبي ,,,
تسلم حبيبى
 

Abdulrhman

عضوية الشرف
التسجيل
8/3/07
المشاركات
3,618
الإعجابات
1,222
الإقامة
الـمـديـنـة المنورة
#8
رد: تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها ؛؛؛ اكيد انت فى مصر ؛؛؛؛

لاحول ولاقوة الا بالله
كان الله بعونكم اخواننا المصريين
سلمت الايادي اخي محمود على الطرح
 
Dreams

Dreams

مؤسس وإداري
التسجيل
22/5/07
المشاركات
7,458
الإعجابات
7,539
الإقامة
بلاد الله
الجنس
Male
#9
رد: تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها ؛؛؛ اكيد انت فى مصر ؛؛؛؛

لوقتنا هذا لم اغير توقيت ساعتى حيس انى لا ارتدى ساعه من الاصل:wow:
لكن حين يتم تغير الساعه فانى ابقى على ماوعيد عملى كم هى
حتى لو تم تغير التوقيت
والله لنا اوضاع غريبه
واحسن شى الواحد يمشى عكس الطيار
لكن بعض الناس مرغمه للاسف
الى الله المشتكى

 

aalyhabib

عضو ذهبي
التسجيل
19/8/10
المشاركات
797
الإعجابات
12
#10
رد: تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها ؛؛؛ اكيد انت فى مصر ؛؛؛؛

البلد بلدهم ........ احنا اغراب
 
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
التسجيل
15/8/08
المشاركات
5,049
الإعجابات
2,206
الإقامة
فى كنف الاخوان
#11
رد: تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها ؛؛؛ اكيد انت فى مصر ؛؛؛؛

البلد بلدهم ........ احنا اغراب
لا يا اخى الكريم
البلد بلادنا ونحن اصحابها
ونحن قادرون على التغيير ممها كان
المشكله اخى الكريم فينا نحن
نخن لم نقم لنغير بل نطالب بالتغيير ونحن نجلس على السرير
اخى الكريم الكل لو وضع يده فى يد الاخر لنغير حالنا الى احسن حال
 

نرمين احمد

عضو مميز
التسجيل
13/8/10
المشاركات
243
الإعجابات
93
#12
رد: تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها ؛؛؛ اكيد انت فى مصر ؛؛؛؛

في الاردن يتم تغير الساعه توقيت شتوي وتوقيت صيفي
نهايه شهر 10 توقيت شتوي ونهايه 5 توقيت صيفي ولايحدث اي ارباك
لماذا
 

قصور الجنة

عضو فعال
التسجيل
12/6/09
المشاركات
135
الإعجابات
112
#13
رد: تقديم الساعة، ثم تأخيرها، ثم إعادتها ؛؛؛ اكيد انت فى مصر ؛؛؛؛

إلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
جزاك الله خيراً أخى الحبيب

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى