الحالة
موضوع مغلق

بارود

Guest
#1
أيـــــــــن حســــــــــــن

شعـــــر : أحمـــــد مطــــــــــر
زار الرئيس المؤتمن بعض ولايات الوطن ..
وحين زار حينا .. قال لنا: هاتوا شكاواكم بصدق في العلن ..
ولا تخافوا أحداً .. فقد مضى ذاك الزمن ..
فقال صاحبي حسن: ياسيدي .. أين الرغيف واللبن؟
وأين تأمين السكن؟
وأين توفير المهن؟
وأين من يوفر الدواء للفقير دونما ثمن؟
ياسيدي .. لم نر من ذلك شيئاً أبداً ..
قال الرئيس في حزن: أحرق ربي جسدي ..
أكل هذا حاصل في بلدي!
شكراً على صدقك في تنبيهنا ياولدي ..
سوف ترى الخير غداً!
وبعد عام زارنا ومرة ثانية قال لنا:
هاتوا شكاواكم بصدق في العلن ..
ولا تخافوا أحداً فقد ولى ذاك الزمن ..
لم يشتك الناس .. فقمت معلناً: أين الرغيف واللبن؟
وأين تأمين السكن؟
وأين توفير المهن؟
وأين من يوفر الدواء للفقير دونما ثمن؟
معذرة يا سيدي: وأين صاحبي حسن؟!
التـعـلـيــــــــــق !!!
أيــــــــن ذهــــــــب حـســـــــن يـــاتــــرى ؟!!!
 

Gypsy

عضـو
#2
الله يعين حسن و كل واحد متل حسن فكر بأن الديمقراطية هي واقع في أوطاننا و ليست حلم

أخي الحبيب أبوخالد تسلم على نقلك لهذه الابيات الرائعة لهذا الشاعر الأكثر من رائع
 

ayna

عضو فعال
#3
فعلا اين عظام حسن على الاقل
شكرا على شعر احمد مطر من اجمل و اسلس ما قالت العرب
 

الكناني

عضـو
#4
أحسن الله عزائكم في حسن فقد حسنوا رأسه 00 أما كان من الأحسن لحسن أن يحسن اللفظ ويقول كلاماً حسن ؟ حسناً فليرحم الله حسن 0
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى