الحالة
موضوع مغلق

نسر الاسلام

عضو ماسـي
التسجيل
7/10/06
المشاركات
1,479
الإعجابات
1,686
#1
الحمد لله

اخواني القصه و ما فيها ان الديب المسكين يريد ان يروي قصته مع ليلي بعد ان روتها ليلي

للناس



الفكره من خيالي و اللبيب من الاشارة يفهموا





'',

الحمد لله

اخواني سوف نخبركم اليوم بالقصه الحقيقيه التي اخوفوها عنا اهلنا و الزمن الماضي
انها قصه ليلى و الذئب

و اللبيب من الاشارة يفهموا

كان السلف السابق يقولون ان الذيب هو من كان ماكرا خبيثا

و كان يريد ان ياخذ الكعكه من ليلي التي كانت تلك الطفله البريئه التي تحب جدتها

و تسمع كلام امها


و في لحظه غفله استطاع الذيب ان يخدع ليلي و سبقها لجدتها و اكلها و حاول ياكل

ليلي و لكن

الفرحه انهم انتصروا عليه وحرروا الجده من بطن الماكر المخادع


هذه القصه كما تريد ليلي ان تروا و لكن لنرى كيف يريد الديب ان تروا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


و لكن هذه ليست القصه الحقيقيه


القصه الحقيقيه اخواني ان الذيب الطيب عاهد نفسه على ان يكون نباتي

و حرم على نفسه اللحم

فاصبح صديقا للطبيعه و يرقص على الارض الخضراء و يستنشق الهواء النقي

و يغني على انغام اصوات الطيور


و ليلي الشريره تلك الفتاة التي تقصف الازهار و تدوس باقداها النباتات هذه الفتاة

التي مهما كانت امها

تقول لها لا تفعله و لا تسمع منها شئ

و في يوم من الايام و بينما الفتاة السيئه ليلي تسير بالغابة على عادتها تقصف زهرة

هنا و تدوس على نبته و ورده هنا و هناك

ظهر لها الديب الطيب و قال لها يا ليلي لماذا يا حبيبيتي تقصفي الزهور و تدوسي

على النبات

و الدموع في عينيه و لكن هذه الفتاة السيئه ليلي تقول له وما دخلك انته يا ديب

اذهب من هنا قبل ان اضربك

و هذا الديب الطيب الذي عاهد نفسه ان يكن صديقا للبيئه

اصبح يبكي و لا يعرف ماذا يفعل مع ليلي

و خطر في باله ان يذهب لجدتها ختى يخبرها بقصة حفيدتها لتخبره الحل

و بالفعل ذهب هذا الديب الطيب الى بيت الجده ليخبرها بما في نفسه

و لكن الجده تفاجئة بالديب وبدأت بالصراخ و اغمي عليها من شدة الخوف

من الديب الطيب

فلم يعرف ماذا يفعل هذا الديب و حاول الهرب و لكنه تفاجئ ان صوت ليلي بالجوار

فاشفق على المسكينه ليلي اذا وجدت جدتها بهذه الصوره فاخذ الجده و وضعها في

داخل صندوق و لبس ملابس الجده


و قال بنفسه تذهب ليلي فيعود كل شئ كما كان و هذا المسكين لا يعرف ماذا ينتظره

من الشريره ليلي


و بالفعل نام بمكان الجده و دخلت ليلي على الجده و قالت يا جدتي لقد احضرت لكي

كعكه و قالت الجده ( الديب )


بصوت طيب و هادئ اهلا بالحامل و المحمول و اهلا بليلي الطيبه

و لكن ليلي الماكره

قالت لجدتها ( الديب ) لماذا تغير صوتك يا جدتي فقالت الجده ( الديب ) لكي

تسمعني يا حبيبيتي

ثم سئلتها عن اذنها و عن عيونها و عن فمها الكبير و كانت الجده (الديب )

تجاوب بكل لطف

و من مكر ليلي بدأت بالصراخ و ضرب المسكين الديب الطيب لانها عرفت انه الديب لان الديب الطيب لم يعرف كيف يتنكر لانه طيب و ليلي الماكره

كشفته بمكرها و خبثها

و هكذا بدأ الديب بالبكاء و انهال عليه الناس بالضرب و هرب و هو يبكي

و كانت الماكره ليلي تضحك عليه



و الان هذه القصه الحقيقيه لليلي و الديب فهل سوف نرويها

لابناءنا كما تريد ليلي ام كما يريد الديب


و امل ان تكون فكرتي قد ظهرت و امل ان تتغير احوالنا للاحسن

الحمد لله


بقلم نسر الاسلام و كل ما دار من حوار هنا من خيالي فاتمنى لكم التوفيق

.

 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#2
رد: لنرى الان القصه الحقيقيه لقصة ليلي و الديب كما يرويها الديب ؟؟؟؟؟؟؟؟

الفتاة التي وثقنا بها وكنا نقول انها نصيرنا دائما وابدا هي امريكا حسب رأيي انا وانا طفل تعلمنا حب امريكا من اعلامنا والان وبعد ان تكشفت الحقائق ورأيناها تقود العالم اجمع ضد الاسلام والمسلمين .فهي الفتاة البريئة سابقا وهي ليلى الشريرة حسب قصتك اخي .
جزاك الله خيرا
ولو وضع كل شخص تفسيرا لهذه القصة لرأيت اراء بعدد المعلقين على هذا الموضوع
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى