الحالة
موضوع مغلق

الخرج خرجك

موقوف
التسجيل
21/5/08
المشاركات
56
الإعجابات
17
#1
'',

إخواني أخواتي الأفاضل

سوف أقدم لكم في هذا الموضوع وقفات مع الغيبة والنميمة وأسبابها ودوافعها

وطرق التخلص منها وهي على ثلاث أجزاء وسيتم طرح كل يوم جزء كي لا يمل

القارئ ولكي تصل المعلومة أفضل فقد عمدت في تقسيمها إلى ثلاثة أجزاء

وإليكم الجزء الأول

أخي قف قبل أن تغتاب

إخواني أخواتي فالنقف مع أنفسنا وقفة محاسبة قبل أن نغتاب إخواننا /

الوقفة الأولى: هل الغيبة عمل صالح تتقرب به إلى الله سبحانه وتعالى فتزيد من

حسناتك وتزيدك بالتالي قرباً من الجنة أم أنها على النقيض من ذلك؟

الوقفة الثانية: هل تحب أن يغتابك أحد فيذكر عيوبك ومساوئك ـ وما أكثر العيوب

والمساوئ ـ فإن كنت لا تحب ذلك فإن إخوانك لا يحبون ذلك.

الوقفة الثالثة: تذكر قبل أن تغتاب إخوانك هذه الآية: ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب

أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه [الحجرات:12].

الوقفة الرابعة: تذكر قبل أن تغتاب أن الغيبة بضاعة الجبناء من الناس فالمغتاب

لا يتكلم إلا في حال الغيبة ولو كان شجاعاً لتكلم وأظهر ما في نفسه في حال

وجود من اغتاب في الخفاء ولكنه جبان وضعيف الشخصية؟! هل تحب أن تتصف

بهذه الصفة القبيحة التي تخرم إنسانيتك؟

الوقفة الخامسة: تذكر قبل أن تغتاب أن الغيبة زيادة ونقصان، فهي زيادة في

ذنوبك وسيئاتك ونقصان في أجرك وحسناتك، والسيئات والحسنات هي بضاعتك

يوم القيامة، فلك أن تختار في هذه الدنيا أن تزيد من حسناتك أو أن تزيد في

سيئاتك والرابح أو الخاسر في ذلك كله أنت فاختر لنفسك.

الوقفة السادسة: تذكر قبل أن تغتاب هذه الأحاديث الشريفة وضعها نصب عينيك

وحري بك أن تحفظها.

قول الرسول صلى الله عليه وسلم :

{ من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت }. وقوله :

{ إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها في النار أبعد مما بين المشرق }

وفي رواية مسلم { والمغرب }. وقوله : {
كل المسلم على المسلم حرام: دمه

وعرضه وماله }. وقوله : { لما عرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس

يخمشون وجوههم وصدورهم فقلت: من هؤلاء يا جبريل؟ قال: هؤلاء الذين

يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم } وقوله لما مرّ على قبرين يعذب

صاحباهما فقال: { إنهما يعذبان وما يعذبان في كبير وبلى، أما أحدهما فكان

يغتاب الناس وأما الآخر فكان لا يتأذى من البول } فدعا بجريدة رطبة أو بجريدتين

فكسرهما ثم أمر بكل كسرة فغرست على قبر فقال رسول الله : { إما إنه سيهون

من عذابهما ما كانتا رطبتين أو لم تيبسا }.

الوقفة السابعة: تذكر قبل كل شيء من تعصي بالغيبة هل تعصي فلان وفلان؟

هل تخالف أمر فلان وفلان؟ لا إنك تعصي الله سبحانه وتعالى إنك تخالف أمر

خالقك وموجدك ورازقك والمتفضل عليك سبحانه وتعالى، إنك بالغيبة تحارب الله

عز وجل، فهل تحب أن تكون ممن يحاربون الله عز وجل؟

ارجوا الردود ..والتقيم
اخوكم.الخرج خرجك........
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#2
رد: الغيبة والنميمة وأسبابها ، ودوافعها ، وطرق التخلص منها !

جزاك الله خيرا
تمنيت ان ارى الغيبة او النميمة عند الاجانب من غير ملة الاسلام .هي اخلاقنا تركناها واخذوها . وهذة الافة سبب لكثير من المشاكل العائلية والمشاحنات حتى بين الاخوة واغلب من يمشي فيها النساء ان كان بقصد او من دون قصد .وان كان من غير قصد هو الاغلب .لقد لحقت القيل والقال بين النساء سنة كامله دخلت كما خرجت الا انني وعن خبرة اكتشفت ان الكلمة تخرج بحسن نية تتناقل بين الناس لتصل لصاحبها والمقصود بها في اسوأ معانيها .
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى