فزاع

الوسـام الذهبي
التسجيل
17/4/08
المشاركات
2,017
الإعجابات
304
#1


هذا هو الحوار الشهير الذي دار بين الحجاج و سعيد ابن جبير رضي الله عنه وارضاه نقله عدد من المؤرخين وهو:


قال له الحجاج ( يخاطب سعيدا ) ما اسمك.....؟
قال: سعيد بن جبير.
قال الحجاج بل شقي بن كسير.
قال سعيد بل كانت أمي أعلم باسمي منك.
قال له ما تقول في محمد.....؟
قال سعيد تعني محمد بن عبد الله صلوات الله وسلامه عليه.
أي تذكر محمد صلى الله عليه وسلم من دون أن تصلي عليه.
قال الحجاج: نعم.
قال سعيد: سيد ولد آدم النبي المصطفى خير من بقي من البشر وخير من مضى حمل الرسالة وأدى الأمانة ونصح لله ولكتابه ولعامة المسلمين وخاصتهم.
قال فما تقول في أبي بكر......؟
قال هو الصديق خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب حميدا وعاش سعيدا مضى على منهاج النبوة.
أي ماذا تريد مني أن أقول ومن العجب أن نجد بعض الناس يطعنون ويتجرؤون على أبي بكر الصديق رضي الله عنه وإذا كان هناك من تجرأ عليه فلا يمكن أن يتجرأ عليه أحد من العلماء ولذلك ما تجرأ عليه عالم.
إنه أبو بكر الصديق الذي يقول عنه صلى الله عليه وسلم خير من وطئ الأرض بعد الأنبياء ويقول عنه إيمانه بإيمان الأمة.
ذهب حميدا وعاش سعيدا ومضى على منهاج النبوة لم يغير ولم يبدل.
قال الحجاج فما تقول في عمر....؟
قال سعيد إنه الفاروق الذي فرق الله به بين الحق والباطل ولقد خير الله رسوله أن يبقى فمدح هؤلاء الأصحاب وعاش على منهج النبي صلى الله عليه وسلم وعلى منهج أبي بكر الصديق فعاش حميد وقتل شهيدا.
قال الحجاج فما تقول في عثمان...؟
قال سعيد: هو المجهز لجيش العسرة الحافر لبئر رومة واشترى لنفسه بيتا في الجنة عندما تصدق ببئر رومة وصهر النبي صلى الله عليه وسلم على ابنتيه ذو النورين زوجه النبي بوحي من السماء وقتل مظلوما.
قال فما تقول في علي...؟
قال ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم وأول من أسلم من الفتيان وهو زوج فاطمة البتول وأبو الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة.
قال الحجاج فأي خلفاء بني أمية أعجب لك.....؟
قال سعيد: أرضاهم لخالقهم.
قال فأيهم أرضى للخالق تعالى.......؟
قال سعيد علم ذلك عند الله تعالى الذي يعلم سرهم ونجواهم.
فلم يجد الحجاج من الأصول ما يتحجج به عليه فقال له:
فما تقول فيّ يا ابن جبير.........؟
قال سعيد : أنت أعلم بنفسك.
قال الحجاج بل أريد علمك فيّ....؟
قال إذن يسوءك.
قال الحجاج أريد أن أسمع منك.
قال إني لأعلم أنك مخالف لكتاب الله تعالى تقدم على أمور تريد بها الهيبة وهي تقحمك في الهلكة وتدفعك إلى النار دفعا.
غضب الحجاج وقال أما والله لأقتلنك.
قال ابن جبير إذن تفسد علي دنياي وأفسد علي آخرتك.
فقال له الحجاج اختر لنفسك أية قتلة شئت.
قال ابن جبير كلمة قوية وهي: بل اخترها أنت لنفسك يا حجاج والله لا تقتلني قتلة إلا قتلك الله مثلها يوم القيامة.
ومعلوم أن الظالم سوف يقتص الله منه بمثل ما فعله بالمظلوم يوم القيامة وإلى هذا يشير ابن جبير رحمه الله تعالى.
فقال الحجاج أفتريد أن أعفو عنك........؟
قال إن كان عفو فمن الله تعالى أما أنت فلا براء لك ولا عذر.
فاغتاظ الحجاج وقال السيف والنطع يا غلام والنطع جلد يوضع تحت المقتول حتى لا يلطخ المكان بدمه.
فتبسم سعيد وقال له الحجاج وما تبسمك قال سعيد عجبت من جرأتك على الله وحلم الله عليك.
قال الحجاج اقتله يا غلام فتوجه سعيد نحو القبلة وقال وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين.فغلى الحجاج وقال احرفوا وجهه عن القبلة ولا توجهوه نحو القبلة.
قال سعيد فأين تولّوا فثم وجه الله تعالى.
قال الحجاج فاجعلوا وجهه على الأرض قال سعيد منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى.
قال الحجاج وهو مغتاظ اذبحوا عدو الله ما رأيت رجلا أدعى منه لآيات القرآن.
أي لم أرى رجلا مثله يستحضر آيات القرآن وهو في هذه اللحظة.
رفع ابن جبير يده بالدعاء وقال:
اللهم لا تسلط الحجاج على أحد بعدي.
وضرب الغلام رأس سعيد بن جبير وقتله.


مات هذا العالم الجليل لقد استشهد بسبب صلابته على الحق وثورته على الظلم.
انتهت حياة هذا العالم الجليل لكن لم تنته قصته فبعد خمسة عشر يوما من وفاة سعيد ابن جبير اشتد المرض على الحجاج ومنذ مقتل سعيد إلى مرض الحجاج لم يقتل أحدا.
استجاب الله تعالى دعوة ابن جبير وهو لا تسلط الحجاج على أحد بعدي.
اشتد المرض على الحجاج وبدأ يغفو ساعة ويصحو أخرى وكلما استيقظ قال هذا سعيد بن جبير آخذ بخناقي وبعنقي يقول فيم قتلتني.
ثم يبكي ويقول الحجاج مالي ولسعيد بن جبير ردّوا عني سعيد بن جبير سيقتلني.
وكلما أغمي عليه رأى سعيدا وهو يقتله.


يروى أن أحد الناس رأى الحجاج في منامه فسأله ما فعل الله بك.....؟
قال الحجاج قتلني الله بكل امرئ قتلة واحدة وقتلني بسعيد بن جبير سبعين قتلة


رحم الله تعالى سعيد بن جبير وأسكنه فسيح جنته وجعله أسوة وقدوة لنا




شباب لو سمحتوا عندي سؤال محيرني ماهو حكم العلماء والمشايخ والدين فالحجاج ابن يوسف الثقفي ؟؟؟
انا سمعت انه لايجوز سبه لان الفتوحات الاسلاميه كانت كثيره على عهده ؟؟ اذا حد يعرف ياليت يزودنا بعلمه بشرط مايكون رأيه الخاص وانما رأي العلماء والمشايخ والمفتين

 

amaeer

عضو مشارك
التسجيل
19/9/10
المشاركات
56
الإعجابات
0
#2
رد: قصة سعيد ابن جبير (رحمه الله) مع الحجاج قصة مفيدة و مؤثرة جداً

بارك الله فيك أخي

لقد سمعتها من الشيخ محمود المصري بارك الله فيه

في رمضان وفعلا رائعة
 

mohamedziad

عضو مميز
التسجيل
2/1/08
المشاركات
239
الإعجابات
7
#3
رد: قصة سعيد ابن جبير (رحمه الله) مع الحجاج قصة مفيدة و مؤثرة جداً

بارك الله فيك اخى
جزاك الله خيرا
 

فزاع

الوسـام الذهبي
التسجيل
17/4/08
المشاركات
2,017
الإعجابات
304
#4
رد: قصة سعيد ابن جبير (رحمه الله) مع الحجاج قصة مفيدة و مؤثرة جداً

وبارك الله فيكم ومشكور على المرور
 

احب الخير

عضوية الشرف
التسجيل
22/11/03
المشاركات
13,494
الإعجابات
152
#5
رد: قصة سعيد ابن جبير (رحمه الله) مع الحجاج قصة مفيدة و مؤثرة جداً

شباب لو سمحتوا عندي سؤال محيرني ماهو حكم العلماء والمشايخ والدين فالحجاج ابن يوسف الثقفي ؟؟؟
انا سمعت انه لايجوز سبه لان الفتوحات الاسلاميه كانت كثيره على عهده ؟؟ اذا حد يعرف ياليت يزودنا بعلمه بشرط مايكون رأيه الخاص وانما رأي العلماء والمشايخ والمفتين
الســؤال
بعض الناس عندما يتعرض لسيرة الحجاج يسبة ويلعنه، فهل ذلك يصح، علما بأنه كانت له بعض فتوحات إسلامية لأراضٍ غير إسلامية، وهل هو يعتبر من الفئة الباغية؟

الفتــوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :

فأما لعن الحجاج بن يوسف فينبغي تركه بناء على أن الفاسق المعين لا يلعن
بخصوصه إما تحريماً أو تنزيها، وإذا قال قائل ألم يك ظالماً ؟ ألم يقتل الصحابة
فلماذا لا نلعنه ؟ نجيبه بما قال شيخ الإسلام ابن تيمية قال : نحن إذا ذكر
الظالمون كالحجاج بن يوسف وأمثاله نقول كما قال الله في القرآن "ألا لعنة الله
على الظالمين" ولا نحب أن نلعن أحداً بعينه وهذا مذهب يسوغ فيه الاجتهاد،
لكن ذلك القول أحب إلينا وأحسن...

انتهى .

وأما ذكر مثالبه وظلمه وفجوره، فلا مانع من ذكر ذلك وإن كانت له حسنات
وفتوحات، وقد ترجم له الذهبي فقال: الحجاج أهلكه الله في رمضان سنة 95
كهلاً، كان ظلوماً جباراً ناصبياً خبيثاً سفاكاً للدماء.... فنسبُّه ولا نحبه بل نبغضه
في الله، فإن ذلك من أوثق عرى الإيمان، وله حسنات مغمورة في بحر ذنوبه
وأمره إلى الله.... انتهى.

والحجاج لم يك من الفئة الباغية، بل كان حاكماً على العراق والمشرق كله من قبل
أمير المؤمنين عبد الملك بن مروان.

والله أعلم.

المفتـــي : مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه​
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#6
رد: قصة سعيد ابن جبير (رحمه الله) مع الحجاج قصة مفيدة و مؤثرة جداً

اكبر الجهاد عند الله كلمة حق عند سلطان جائر
واما الحجاج هو فاسق لم يجرؤ احد من العلماء على وصفه اكثر من ذلك ولا تنسوا اخواني ان الفضل في حفظ القران الكريم في ذلك الوقت يعود للحجاج . عندما احضر اية من ايات القران الكريم واحضر عدة اشخاص لقراءة هذة الايه امام الخليفة .فقرأها كل شخص قراءة مختلفة لان القران لم يكن منقطا يومها .فامر الخليفة ابو الاسود بتنقيط القران الكريم وبذلك تم حفظه
وجزاك الله خيرا اخي فزاع
 

فزاع

الوسـام الذهبي
التسجيل
17/4/08
المشاركات
2,017
الإعجابات
304
#7
رد: قصة سعيد ابن جبير (رحمه الله) مع الحجاج قصة مفيدة و مؤثرة جداً

اخي احب الخير
واخي جهاد ع
مشكور وجزااااااااااااااااااكم الله خير والف شكر على الردود في ميزان حسناتكم
 

أعلى