الحالة
موضوع مغلق

نادي السلفي

عضو فعال
التسجيل
11/9/09
المشاركات
182
الإعجابات
222
#1
'',


كيف حال كل داماسي غيور ؟

أسأل الله تعالى أن يجمعنا مع حبيبه رسول الله صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى

آمين

في الحقيقة وبدون مقدمات أبدأ كلامي سائلا المولى سبحانه وتعالى الإخلاص لنا جميعا

كنت أتمنى من قلبي

أن يتحفنا أحد عمالقة بوابة داماس وهم كثيرون والحمد لله

كنت أظن أن أحدهم سيسرع في عمل اسطوانة تجميعية للدفاع عن أمنا وحبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم


كنت أتمنى من كل قلبي

أن نكون قد أغضبنا ما قاله الحاقدون عليها

ونرى أثرا في كلامنا

قد يقول أحدنا : هذا ليس مكانه

أقول : بلى , مكانه مكانه مكانه

وأنا ما زلت أنادي من عمالقة الاسطوانات التجميعية

أن يقدموا لنا اسطوانات عديدة في فضل السيدة عائشة والصحابة الأخيار رضي الله عنهم أجمعين

وأنا كلي ثقة بأنهم سيقدمون ما يشفي غليلنا

وفي النهاية أسأل الله تعالى أن ينصر دينه

وأن يرزقنا الإخلاص والأجر والمثوية



أبيات في فضل عائشة ابنة الصديق أم المؤمنين رضي الله عنها

يقول أبو عمران موسى بن محمد بن عبدالله الواعظ الأندلسي – رحمه الله -
وهو يتكلم عن عائشة حبيبة رسول الله وزوجته في الدنيا وفي الجنة الطاهرة
المطهرة الطيبة المبرأة من فوق سبع سماوات أمنا أم المؤمنين
يقول على لسانها وهو يتحدث عن فضلها ومناقبها رضي الله عنها وأرضاها :


ما شَانُ أُمِّ المُؤْمِنِينَ وَشَانِي *** هُدِيَ المُحِبُّ لها وضَلَّ الشَّــانِي
إِنِّي أَقُولُ مُبَيِّنـاً عَنْ فَضْلِـها *** ومُتَرْجِمـاً عَنْ قَوْلِهـا بِلِسَانِـي
يا مُبْغِضِي لا تَأْتِ قَبْرَ مُحَمَّـدٍ *** فالبَيْتُ بَيْتِي والمَكانُ مَكـانِي
إِنِّي خُصِصْتُ على نِساءِ مُحَمَّــدٍ *** بِصِفـاتِ بـِرٍّ تَحْتَهُــنَّ مَعـانِـي
وَسَبَقْتُهُنَّ إلى الفَضَائِلِ كُلِّـه *** فالسَّبْقُ سَبْقِي والعِنَانُ عِنَانِـي
مَرِضَ النَّبِيُّ وماتَ بينَ تَرَائِبي *** فالْيَوْمُ يَوْمِي والزَّمانُ زَمانِي
زَوْجِـي رَسـولُ اللهِ لَمْ أَرَ غَيرَهُ *** اللــهُ زَوَّجَنِـي بِــهِ وحَبَانـِي
وَأَتَاهُ جِبْرِيلُ الأَمِينُ بِصُورَتِي *** فَأَحَبَّنِـي المُخْتَـارُ حِيـنَ رَآنِي
أنا بِكْرُهُ العَذْراءُ عِنْدِي سِرُّهُ *** وضَجِيعُـهُ فـي مَنْزِلِـي قَمَـرانِ
وتَكَلَّــمَ الله العَظيـمُ بِحُجَّتِـي *** وَبَرَاءَتِـي فـي مُحْكَـمِ القـُرآنِ
واللهُ خَفَّـرَنِـي وعَظَّـمَ حُرْمَتِــي *** وعلـى لِسَـانِ نَبِيِّــهِ بَرَّانِــي
واللهُ في القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي *** بَعْدَ البَرَاءَةِ بِالقَبِيحِ رَمَانِـي
واللهُ وَبّــَخَ مَـنْ أَرادَ تَنَقُّصِـي *** إفْكاً وسَبَّـحَ نَفْسَـهُ فــي شَانِي
إنِّي لَمُحْصَنَةُ الإزارِ بَرِيئَـةٌ *** ودَلِيـلُ حُسْنِ طَهَارَتِـي إحْصَانِــي
واللهُ أَحْصَنَنِـي بخاتَـمِ رُسْلِــهِ *** وأَذَلَّ أَهْـلَ الإفْـكِ والبُهتَــانِ
وسَمِعْـتُ وَحْـيَ اللهِ عِنْـدَ مُحَمَّـدٍ *** مِن جِبْرَئِيــلَ ونُـورُهُ يَغْشانِـي
أَوْحَى إلَيْهِ وَكُنْتُ تَحْتَ ثِيابِهِ *** فَحَنـا عليـَّ بِثَوْبِــهِ خَبَّانــي
مَنْ ذا يُفَاخِرُني وينْكِرُ صُحْبَتِي *** ومُحَمَّـدٌ فــي حِجْـرِهِ رَبَّانـي؟
وأَخَذْتُ عن أَبَـوَيَّ دِيـنَ مُحَمَّـدٍ *** وَهُمـا علـى الإسْلامِ مُصْطَحِبـانِ
وأبي أَقامَ الدِّينَ بَعْدَ مُحَمَّدٍ *** فالنَّصْـلُ نَصْلِي والسِّنانُ سِنانِي
والفَخْرُ فَخْرِي والخِلاَفَةُ في أبِي *** حَسْبِـي بِهَـذا مَفْخَراً وكَفانِي
وأنا ابْنَةُ الصِّدِّيقِ صاحِبِ أَحْمَدٍ *** وحَبِيبِــهِ في السِّـرِّ والإعلانِ
نَصَرَ النَّبـيَّ بمالـِهِ وفَعالِـهِ *** وخُرُوجِـهِ مَعَــهُ مِـن الأَوْطـانِ


 

احمد العربي

مجموعة الإدارة
التسجيل
18/1/09
المشاركات
8,797
الإعجابات
4,093
#2
رد: عتاب بحب ولوم بود لكل داماسي وخاصة العمالقة في صناعة الاسطوانات أمثال البحيري ـ أبو من

يكفيها فضلا ان الله انزل فيها عشر آيات في سورة النور
رضي الله عنها و ارضاها
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه اجمعين
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى