الحالة
موضوع مغلق

K_A_R_E_E_M

عضـو
التسجيل
17/1/10
المشاركات
15
الإعجابات
11
#1
سلام عليكم ..


السؤال


لقد قرأت مؤخراً أنه في حالة إذا اجتمع العيد ويوم الجمعة يرخص لأهل القرى الذين بلغهم النداء وشهدوا صلاة العيد ألا يشهدوا صلاة الجمعة.. استشهاداً بحديث لسيدنا عثمان بن عفان ولمذهب الإمام أحمد بن حنبل أن من شهد العيد سقطت عنه الجمعة وقال ابن تيمية ثلاثة آراء: أن الجمعة على من صلى العيد ومن لم يصل، أن الجمعة تسقط عن أهل البر، أن من صلى العيد سقطت عنه الجمعة

برجاء الإفادة عن الرأي الصحيح وهل تسقط صلاة الجمعة حقاً عمن صلى العيد أم هذا الرأي قاصر على أهل القرى .. وهل يؤخذ برأي سقوط صلاة الجمعة في عصرنا هذا لمن شهد صلاة العيد حيث أنه حدث في هذه السنة اجتماع العيد والجمعة واختلفت الآراء ومن الناس من صلى الجمعة ومنهم من امتنع

وجزاكم الله خير الجزاء

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ....
أما بعد :

فمذهب الحنفية والمالكية أنه إذا اجتمع يوم العيد ويوم الجمعة فإن إحدى الصلاتين لا تجزئ عن الأخرى .

وهذا هو مذهب الشافعي غير أنه يرخص لأهل القرى الذين بلغهم النداء وشهدوا صلاة العيد ألا يشهدوا صلاة الجمعة ، وجاء في المغني لابن قدامه : " مذهب الإمام أحمد: أن من شهد العيد سقطت عنه الجمعة إلا الإمام لا تسقط عنه إلا ألا يجتمع معه من يصلي به الجمعة، وقيل في وجوبها على الإمام روايتان، وروي عنه أيضاً أنه إذا صليت الجمعة في وقت العيد أجزأت صلاة الجمعة عن صلاة العيد وذلك مبني على رأيه في جواز تقديم الجمعة قبل الزوال .

وقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله تعالى : عن ذلك فأجاب : ( الحمد لله، إذا اجتمع الجمعة والعيد في يوم واحد فللعلماء في ذلك ثلاثة أقوال :
أحدها : أنه تجب الجمعة على من شهد العيد ، كما تجب سائر الجمع للعمومات الدالة على وجوب الجمعة .

الثاني : تسقط عن أهل البر ، مثل أهل العوالي والشواذ ، لأن عثمان بن عفان أرخص لهم في ترك الجمعة لما صلى بهم العيد .

والقول الثالث : وهو الصحيح: أن من شهد العيد سقطت عنه الجمعة ، لكن على الإمام أن يقيم الجمعة ليشهدها من شاء شهودها ، ومن لم يشهد العيد ، وهذا هو المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه : كعمر ، وعثمان ، و ابن مسعود ، وابن عباس ، وابن الزبير وغيرهم .

ولا يعرف عن الصحابة في ذلك خلاف ، وأصحاب القولين المتقدمين لم يبلغهم ما في ذلك من السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم لما اجتمع في يومه عيدان صلى العيد ثم رخص في الجمعة ، وفي لفظ أنه قال : " أيها الناس إنكم قد أصبتم خيرا ، فمن شاء أن يشهد الجمعة فليشهد ، فإنا مجمعون " ، وأيضاً فإنه إذا شهد العيد حصل مقصود الاجتماع ، ثم إنه يصلي الظهر إذا لم يشهد الجمعة ، فتكون الظهر في وقتها ، والعيد يحصل مقصود الجمعة .

وفي إيجابها على الناس تضييق عليهم ، وتكدير لمقصود عيدهم ، وما سن لهم من السرور فيه ، والانبساط ، فإذا حبسوا عن ذلك عاد العيد على مقصوده بالإبطال ، ولأن يوم الجمعة عيد ، ويوم الفطر والنحر عيد ، ومن شأن الشارع إذا اجتمع عبادتان من جنس واحد أدخل إحداهما في الأخرى ، كما يدخل الوضوء في الغسل ، وأحد الغسلين في الآخر . والله أعلم ).

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى : ( وإذا وافق العيد يوم الجمعة جاز لمن حضر العيد أن يصلى جمعة وأن يصلي ظهراً ، لما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم في هذا ، فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه رخص في الجمعة لمن حضر العيد وقال : " اجتمع في يومكم هذا عيدان، فمن شهد العيد فلا جمعة عليه " ولكن لا يدع صلاة الظهر ، والأفضل أن يصلي مع الناس جمعة ، فإن لم يصل الجمعة صلىَّ ظهراً ، أما الإمام فيصلي بمن حضر الجمعة إذا كانوا ثلاثة فأكثر منهم الإمام ، فإن لم يحضر معه إلا واحد صليا ظهراً ) وما رجحه شيخ الإسلام وما تضمنته فتوى الشيخ ابن باز رحم الله الجميع هو الراجح - إن شاء الله تعالى. للأدلة التي ذكراها.

والله أعلم.

--


المصدر :
http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/S...twaId&Id=15442

 

ابواسلام المصرى

عضو جديد
التسجيل
17/11/09
المشاركات
23
الإعجابات
0
#2
رد: حكم صلاة الجمعة إذا كانت في يوم العيد

بارك الله فيكم عل التوضيح .
 

المنذرالدمشقي

عضو جديد
التسجيل
4/9/10
المشاركات
21
الإعجابات
5
#3
رد: حكم صلاة الجمعة إذا كانت في يوم العيد

في العام الماضي وافق العيد والجمعة في كل من العيدين الفطر والاضحى وقد تكلم امام المسجد في هذا الموضوع بانه من حضر صلاة العيد وجلس واستمع للخطبة له ان يختار في ان يحضر صلاة الجمعة او لا يحضرها ومع العلم باننا لسنا في قرية والان في كل قرية والحمد لله من بلاد المسلمين يوجد فيها مسجد الا بعضها والامر اذا كما ذكرت ان فيه اختلاف يحضر الانسان ان كان قادر ويكسب الاجر والثواب من الله والله اعلم بارك الله بك
 

الغريب

عضو فعال
التسجيل
2/8/03
المشاركات
160
الإعجابات
10
#4
رد: حكم صلاة الجمعة إذا كانت في يوم العيد

لكن ينتبه إلى أن من لم يحضر صلاة الجمعة لحضوره صلاة العيد فإنه لايسقط عنه أداء صلاة الظهر .
 

فزاع

الوسـام الذهبي
التسجيل
17/4/08
المشاركات
2,017
الإعجابات
304
#5
رد: حكم صلاة الجمعة إذا كانت في يوم العيد

انا سممعت انه لايجووووووووز ابدا ترك صلاه الجمعه عمدااااااااااااااا سواءا في عيد او غيره
خاصه ان صلاه العيد سنه وليست فرضااااااااا انا لا افتي بل هذا ماسمعته


وياترى لماذا الواحد يترك صلاه وخطبه الجمعه؟؟
او يخير بين صلاه العيد وصلاه الجمعه ؟؟
والافضل للجميع حضور الخطبتين والصلاتين ليشمله الاجر والثواب وجزااااااكم الله خيرا
 

فزاع

الوسـام الذهبي
التسجيل
17/4/08
المشاركات
2,017
الإعجابات
304
#6
رد: حكم صلاة الجمعة إذا كانت في يوم العيد

قمت الان بالاتصال بدائره الافتاء لدوله الامارات العربيه المتحده
واتفق العماء والمشايخ المفتين انه لاتسقط صلاه الجمعه ان صادف العيد يوم الجمعه

وللتأكد هذا رقمهم 8002422 الرقم مجاني
 

المنذرالدمشقي

عضو جديد
التسجيل
4/9/10
المشاركات
21
الإعجابات
5
#7
رد: حكم صلاة الجمعة إذا كانت في يوم العيد

(فتاوي نور على الدرب - ابن عثيمين)​


47- هل صحيح إذا وافق يوم العيد الجمعة أن صلاة العيد تغني عن صلاة الجمعة ؟

فأجاب رحمه الله : نعم تغني عن صلاة الجمعة ، من صلى العيد مع الإمام أما الإمام نفسه فيجب عليه أن يقيم صلاة الجمعة ويكون من حضر صلاة العيد له الخيار إن شاء حضر الجمعة وإن شاء صلى ظهراً وأما من لم يحضر العيد فيجب عليه أن يحضر صلاة الجمعة فتبين الآن أن الإمام لا تسقط عنه صلاة الجمعة لا بد أن يقيم صلاة الجمعة لكن المأمومين هم الذين يفصل فيهم فيقال من حضر صلاة العيد مع الإمام فله أن يحضر الجمعة معه وهو الأفضل وله أن يصلى ظهراً في بيته ولكن لا تقام صلاة الظهر في المساجد وأما من لم يحضر صلاة العيد مع الإمام فإنه يجب عليه أن يحضر صلاة الجمعة.


(فتاوي نور على الدرب - ابن عثيمين)

 

المنذرالدمشقي

عضو جديد
التسجيل
4/9/10
المشاركات
21
الإعجابات
5
#8
رد: حكم صلاة الجمعة إذا كانت في يوم العيد

اشكرك اخ فزاع على جهودك واتصالك وفتواهم في انها لاتسقط صحيحة لان هناك من تفوته صلاة العيد فيتوجب على الامام والخطيب ان يقيمها ولكن تسقط على من حضر صلاة العيد اما بالنسبة لسؤالك ؛ وياترى لماذا الواحد يترك صلاه وخطبه الجمعه؟؟ لاسباب كثيرة اولها دين الاسلام دين يسر ولانها اكتملت شروط صلاة الجمعة من خطبة وصلاة على اختلاف في ان الصلاة في العيد تسبق الخطبة وهذا ليس بخلاف ولانها سنة عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعمل بها الصحابه من بعده هذا والله اعلم
 
الحالة
موضوع مغلق
content

أعلى