الحالة
موضوع مغلق

albaiani

عضو مشارك
#1
'',

في صلاة العشاء قرأ الامام من نصف الآية الأخيرة من سورة البقرة ، أي ابتدأ من ( ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به ... )
هل هناك من يعرف شيئاً عن موضوع البدء بالقراءة من وسط الآية وليس من أولها ؟؟
ليس المهم أنه يجوز أو لا يجوز ، بل هل سبق أن حصل شيء من هذا في أي مكان أو عصر ؟؟
راجعت كتاب النشر في القراءات العشر وفهمت أن هذا شيء غير وارد
مشكور من يعطينا الجواب
 

أسامة يوسف

عضو ذهبي
#2
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

هذا مما ابتلينا به في هذا العصر من تصدر الجهلاء فقد قال أحد الصحابة - لا يحضرني اسمه الاّن فاعذرني - كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يأمرنا بالتخفيف و يؤمنا بالأعراف.فانظر ان سورة الأعراف من التخفيف و يأتي زمان يصلي الأمام الركعة بنصف اّية و ربما يقول له قائل أطلت . فالى الله المشتكى.
 

albaiani

عضو مشارك
#3
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

'',

مشكور أخي الكريم
أنعشت صدري أخي الكريم ، وذكرتني أن أراجع بعض الأمور .
وأنا متأكد ، والله أعلم ، أنه لم يحصل أن قرأ إمام نصف آية في ركعة ( وكانت اليوم الركعة الأولى من صلاة العشاء ) ولا يزال البعض يجادل ، هذا جائز ، وهذا يجوز ، وهذا اجتهاد .... الخ

نعم حضرت صلاة خفيفة جداً في الحرم المكي ، صلاة العشاء ( حج عام 1995 وكان يوم جمعة ) وقرأ الإمام الشيخ عبد الرحمن السديس الآيتين الأخيرتين من سورة القمر ... كان عدد المصلين حسب التقديرات أكثر من مليون !!!! ولكن
سؤالي هل سمع أحد أن إماماً قرأ نصف آية ( و الأصح جزء من آية ) ؟؟؟؟

كل عام وأنتم بخير
 

أسامة يوسف

عضو ذهبي
#4
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

للاجابة على سؤالك مباشرة أنا لم أسمع عن أحد من السلف قد قرأ بنصف اّية في ركعة و ذلك على حد علمي القاصر و لكن في حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم عن شروط الامامة " و ليؤمكم أقرأكم لكتاب الله" أي أحفظكم . فهل وضع هذا الشرط ليقرأ الامام بنصف اّية أو حتى ليبدأ القراءة من منتصف الاّية؟ لا أظن ذلك.و هناك حديث المسيء صلاته و قد قال له رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاث مرات "اذهب فصل فانك لم تصل" و قد كان الرجل يصلي منفردا فما بالك بمن يؤم الناس.
 

albaiani

عضو مشارك
#5
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

'',

بارك الله فيك من جديد ...

أنا أكتب إليك من ليبيا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! بانتظار الفجر بعد ساعتين ونصف إن شاء الله فهل أنت في الشرق أم في الغرب ؟؟؟

أعجبني هذا المنتدى لأن مسقط رأسي جبل قاسيون ( دمشق الفيحاء )

 

أسامة يوسف

عضو ذهبي
#6
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
أهلا بك اخي البياني أنا جارك من مصر و الاّن لم يتبق على أذان الفجرعندي سوى دقائق
 
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
#7
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

موضوع غريب
ولكن هذا من تصدر الجهلاء للامامه
غفر الله لنا ولهم
 

علي سهيلي

عضو مشارك
#8
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

بسم الله الرحمان الرحيم .
لقد قرات هذا الموضوع و كذلك الردود و تبدو قاصية بعض الشئ فما قام به هذا الامام جائز خاصة اذا كان بعض الاية له معنى ويمكنكم الاتصال ببعض مواقع الفتوى. فلقد نص كثير من الفقهاء على أن قراءة بعض الآية الطويلة يحصل به أصل السنة، قال في الفواكه الدواني: ثم بعد قراءة أم القرآن تقرأ بعدها على جهة السنية شيئًا من القرآن ولو آيةً قصيرةً كذواتا أفنانٍ أو مُدْهَامَّتَانِ {الرحمن: 64} أو بعض آيةٍ طويلةٍ كآية الدين.

 

أسامة يوسف

عضو ذهبي
#9
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

بسم الله الرحمان الرحيم .
لقد قرات هذا الموضوع و كذلك الردود و تبدو قاصية بعض الشئ فما قام به هذا الامام جائز خاصة اذا كان بعض الاية له معنى ويمكنكم الاتصال ببعض مواقع الفتوى. فلقد نص كثير من الفقهاء على أن قراءة بعض الآية الطويلة يحصل به أصل السنة، قال في الفواكه الدواني: ثم بعد قراءة أم القرآن تقرأ بعدها على جهة السنية شيئًا من القرآن ولو آيةً قصيرةً كذواتا أفنانٍ أو مُدْهَامَّتَانِ {الرحمن: 64} أو بعض آيةٍ طويلةٍ كآية الدين.

اعذر جهلي و لكن ما هو الفواكه الدواني هذا و من هو مصنفه .

 

علي سهيلي

عضو مشارك
#10
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

يا اخي العزيز هنالك مواقع عديدة متخصصة في الافتاء و لقد سبق ان اطلعت على فتوى واضحة في هذا الموضوع. و لولا قوانين المنتدى لدللتك على رابط الفتوى.
اما فواكه الدواني على رسالة ابي زيد القيرواني فهو كتاب في الفقه المالكي لكاتبه حمد بن غنيم بن سالم النفراوي (المتوفى : 1126هـ)
 

albaiani

عضو مشارك
#11
ردا: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

'',

الأخ محمد ( مشكور على التعليق )


موضوع غريب
ولكن هذا من تصدر الجهلاء للامامه
غفر الله لنا ولهم​




الأخ علي سهيلي
الهدف من السؤال واضح جداً !!!
هل سبق وأن حصل هذا في القرون الأولى ؟؟؟؟؟

كُل ما يتعلق بالصلاة والقراءة رغم الخلافات ، سواء المذهبية أو الطائفية يكاد يكون معروفاً ، فإن كانت هناك سابقة حصل فبها أن يقرأ الإمام في صلاة جزء من آية يجب أن يذكرها لنا من يرغب !!!
موضوع هذا يجوز ، وهذا جائز ، وهناك فتوى بذلك ، مصيبة وقعنا بها مع الأسف الشديد
لو يتوقف البعض عن الفتوى ويقول ، لا أدري !!! فهو أفضل من أن نجد عشرات الفتاوى المختلفة لموضوع واحد يتضح فيما بعد أنها اعتمدت على أخبار ومعطيات كاذبة ، هذه الفتاوى التي أدت إلى التفرقة والتشتت .
أبو زيد القيرواني المسمى ( مالك الصغير ) لو تقرأ له كتابه الرسالة ( حول الصلاة ) وتقارنه مع ما تمَّ التحقق منه وأشهر الكتب الحديثة هو كتاب محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله ، فسوف تدرك أن مصائبنا أتت في عصور الانحطاط التي .......
 

علي سهيلي

عضو مشارك
#12
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

بسم الله الرحمان الرحيم
اخي اشكرك على غيرتك على الدين و لكن نحن قرانا الموضوع و لا نعرف شيئا عن الظروف المحيطة بالامام و لذلك نحسن الظن باخوتنا المسلمين اينما كانوا و ليست هذه دعوة للاقتداء به و القصير المفرط في قراءة ما تيسر من القران بعد الفاتحة.
اما قراءة ما تيسر من القران بعد الفاتحة ففيه اختلاف للفقهاء حتى بين الائمة الاربعة ففي حين يرى كل من الامام مالك و الامام الشافعي انه سنة و يمكن ان يكون بعض اية .
- يرى الامام احمد انه سنة و اقله ان تكون اية كاملة المعنى اي لا يكون معناها مرتبطا باية قبلها او بعدها.
- اما الامام ابو حنيفة فيراها واجبا و لا تتم الا بسورة او ثلاث ايات قصار او اية طويلة.
و هذا من فضل الله علينا و رحابة الاسلام السمح.
اما طلبي من الاخ الاتصال بجهات الافتاء فذلك لانهم اهل الاختصاص و هم اعلم مني واولى مني بالرد.
 

mabrouksaber

عضو فعال
#13
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة



قرأت السؤال مرارا وقرأت الردود مرارا، فوجدت الفرق الشاسع بين تلك الردود والسؤال

فالسؤال واضح جدا وهو: أن الإمام قرأ بعد الفاتحة بــ ربنا ولا تؤاخذنا، يعني ليس من أول الآية، وسؤاله: هل يجوز هذا أم لا؟

فكانت الردود عن الجهل والسلف لم يفعل والتطويل والاتهامات الخ.....

فمن ضيع وقته وكتب وسرد الاتهامت فهلا بحثت له عن جواب سؤاله، أليس افضل؟
يعني مثل الغريق يصيح ويستغيث اغيثوني والآخر جالس ينصح ويلوم: ألم اقل لك بما انك لا تعرف تسبح فلا تدخل البحر، والغريق يستغيث سأغرق مد يدك، وحضرة الناصح مازال ينصح ويلوم ويعاتب حتى غرق ذلك المسكين.
فيا اخوة يا كرام: هل أجبتم الأخ عوض
 

mabrouksaber

عضو فعال
#14
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

فيا أخوة يا كرام : هل أجبتم الأخ عوض سرد تلك الاتهامت، بارك الله فيكم وتقبل الله منا ومنك صيام وقيام رمضان، وكل عام وانتم بخير
 

albaiani

عضو مشارك
#15
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

الأخ مبروك صابر mabrouksaber

السؤال واضح جداً ويبدو أن هناك سوء تعبير ،

الحقيقة لست بقصد معرفة إن كان ذلك (( جائز أو لا يجوز ، أو هل الصلاة صحيحة أم ناقصة ... )
سؤالي لا يتعلق بالفقه ، ولا بالاجتهادات الفقهية ، ولا بالآراء الفقهية ،

السؤال بسيط للغاية !!!

هل حصل في السابق ، أي في القرون الأولى ( المائة الأولى من الهجرة ) ، أي مجرد معرفة التاريخ


باعتقادي لم يحصل ذلك ، والله أعلم

لايجب أن نخلط بين من يسأل :

هل تصح اللصلاة ، أو هل يجوز أن يكتفي الامام بقراءة جزء من آية ( الجزء الأول ، أو الثاني ) وبين لا يجوز ذلك ، فهذا ليس سؤالي مطلقاً .

الذي يدفعني للاستمرار بالبحث هي قصة مقتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، فهذه القصة تدل على أن الصحابة إذا أدركهم الوقت صلوا بسورتين قصيرتين وليس بآيتين !!!

قراءة نصف آية هو ابتداع شيء جديد لا أساس له ولا موجب لفعله

مشكور كُل من اهتم بالموضوع
 

علي سهيلي

عضو مشارك
#16
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

بسم الله الرحمان الرحيم
لم يثبت في القرون الاولى ان صلى احدهم بنصف رغم اختلاف الفقهاء اما في العصر الحديث فيبدو انه سبق.حيث سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى في درسه يوم الأحد 22 / 5 / 1419هـ عن إمام صلى بالجماعة وقسم آية الدين على الركعتين ؟.

فقال رحمه الله :

( هذا سؤال أول مرّة يمر عليّ (ثم تبسم رحمه الله ) وقال : الصلاة صحيحة ، والأولى عدم الفصل ، أما الجواز فالله أعلم ) انتهى بحروفه .
 

mabrouksaber

عضو فعال
#17
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

بصراحة أخي حاولت أفهم سؤالك فلم افهمه،مرة تقول هل وقع هذا في القرن الأول، ومرة تقول قصة مقتل عمر بن الخطاب، بصراحة ما زلت لم أفهم، يا ليتك توضح قصدك وماذا تريد تعرف بالظبط؟

هل تريد تعرف بأن الجيل الأول من الصحابة ثم التابعين قد قرؤوا مثل هذا الإمام أو لم يفعلوا مثله ، وحسب بحثك أنت في القراءات العشر، لأنك لم تجد هذا، أخي الفاضل سؤالك هذا لا تبحث على جوابه في القراءات العشر، الجواب تجده في كتب السيرة والفقه.
وبما أن الجيل الإول لم يفعل هذا الشيء والجيل الأول قد أخذ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وبالتالي يعتبر هذا الإمام قد ابتدع شيئا جديدا، وبالتالي كل محدثة بدعة وكل بدعة في النار، وأفعال هذا الإمام أفعال ضلالة وبالتالي لا تجوز الصلاة وراءه وهلم جر................وربما تخرجه من المسجد.

أخي العزيز زادك الله حرصا على دينه، وهذا يدل على انك تريد تنقيه الدين من كل البدع فجزاك الله خيرا.
أخي:
أي مشكلة وأي غلط ( نحن نحسبه غلط) لا تداوى هكذا، ابتعد أولا عن الاتهام،
سأحكي لك حادثة صغيرة وقعت معي:
وجه جديد من المصلين أراه دائما وفي يوم كنا نصلي جنب بعض. لاحظت عند سجوده بأنه يمسك يده اليسرى ويضعها جنب يده اليمنى بحيث يكون على المرفق ويده اليمنى يسجد عليها السجود الصحيح، استغربت، ورأيت ذلك مرارا، هل أحكي معه، هل ـقول له بأنه ابتدع شيئا في الدين، هل اتهمه في دينه، وهل وهل وهل، كل هذه الهلات دارت في رأسي ولكن من طبعي التريث جدا جدا جدا، مستعملا قاعدة 10\90
وفي يوم كان الأخ يتوضأ وإذا بي أرى يدا واحدة فقط، واليد الأخرى من البلاستيك، أقصد اليد اليسرى من البلاستيك، وطبعا عند سجودة لازم يمسكها باليد اليمنى ويسويها لكي يقدر يسجد.
تصور يا أخي لو سألته أو اتهمته أو أو أو..
المهم علاج أي مشكلة لا تكن بتلك الاتهامت: جهل، بدع، ضال، مضل، الخ.....
لذلك هل كل ما فعله ولم يفعله الجيل الأول مطالبون نحن بفعله أو عدمه؟

الموضوع كبير جدا أخي وما عليك أن تجلس للعلماء الأفاضل لتسمع إليهم، بشرط: عندما تجلس لعالم وتسمع له لا يكن حاجز بينك وبينه، يعني لا تجلس عنده وأنت متشكك في علمه بلغة أوضح لا تصطاد وراء كل كلمة يقولها، واقرا كثيرا، وستعرف.
ذكر أحد أحد الإخوة أن الإمام يجب عليه أن يكون أقرؤكم أي أحفظكم لكتاب الله، وهذا حديث صحيح لا غبار عليه.
سؤال: ما رأيك في إنسان يحفظ كل القرآن ولا يفقه الصلاة؟ يعني لا يعرف هل الركوع ركن من أركان الصلاة أم لا، أو الفاتحة لا يعرف حكمها، أو ترتيل القران لا يعرف حكمه، وهذا ليس افتراضا، ولكنه حقيقة يا اخوة، وهؤلاء أعرفهم شخصيا،
فمن نقدم الآن: الأفقه، أم الأحفظ؟
وأنتم تعرفون بأن الصلاة تكفي بسورة الفاتحة وسورة الاخلاص.
لذلك يا اخوة التعامل مع الأحاديث والأحداث ليس هكذا، يعني ليس كل من قرأ حديثا وفهمه بطريقته هو يتهم به غيره، رجاء أخوتي الأعزاء، تعلموا واسألوا أهل العلم، ومثل هذه الأسئلة يا اخوة يجب أن يجيب عليها من يعرف وأقل شيء يكون طالب علم، أما النقل من الانترنت ونقل ما قاله ذلك العالم ليس بالضرورة صحيح، ممكن يفتي العالم بفتوى تخصك أنت، لكنها لا تخصني أنا حتى لو كانت نفس المشكلة.
وجزاكم الله خيرا و
وكل عام وانت بخير
 

albaiani

عضو مشارك
#18
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة




(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ




أكرر الشكر للجميع

أعتقد أن الجواب الشافي موجود في مشاركة الأخ / علي سهيلي !!!
جزاك الله خيراً


حيث سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه اللهتعالى في درسه يوم الأحد 22 / 5 / 1419هـ عن إمام صلى بالجماعة وقسم آية الدين علىالركعتين ؟.


فقال رحمه الله :



هذا سؤال أول مرّةيمر عليّ ( ثم تبسم رحمه الله ) وقال :




الصلاة صحيحة ، والأولى عدم الفصل ، أماالجواز فالله أعلم


انتهى بحروفه .


أما تعليق الأخ / مبروك صابر mabrouksaber فهو يخرج تماماً عن حقيقة السؤال والهدف من الموضوع !!!

للتوضيح فبقية قصتي بعد صلاة العشاء هي كما يلي .
بحضور إمام الجمعة بالمسجد وهو ماجستير في الفقه !!!! وابن الامام ، وهو حافظ لكتاب الله ، ثم بحضور نفس الإمام الذي صلى بنا ( الإمام الراتب المعين من الأوقاف ) سألت نفس السؤال :
هل حصل أن حضر أحدكم صلاة وراء إمام قرأ نصف آية ؟؟؟؟؟
للاختصار
اتضح لي أن حامل الماجستير ، والحافظ ، لا يعرفون معنى الآية ، ومعنى مصطلحات الوقف ولهذا تركت الأمر جانباً
ولكن الجميع أجابوا :
لا لم يسبق لنا ذلك !!!

لم أتهم الإمام بالتقصير ، ولا زلت أصلي وراءه ، ولم أتهم حامل الماجستير بالجهل ، ولم أتهم ابن الامام حافظ لكتاب الله أنه لا يعرف معنى الآية والوقوف والابتداء هذا كله لم يحصل

انتهى اللقاء بـــ :
إذن بارك الله بكم و ؟؟؟؟

من النشر في القراءات العشر :
عن ابن أبي الهذيل قال :
إذا قرأ أحدكم الآية فلا يقطعها حتى يتمها فيركع .

بمراجعة معنى الآية ، وأن الآيات ( رغم اختلاف القراءات ) قد يحصل اختلاف طفيف بها ، يتأكد أن قراءة نصف ، أو بضع آية ، بدعة لا أساس لها ، وإن صحت الصلاة بذلك ( حسب رأي المتأخرين !!!! ) فلا يجب القبول بهذه البدعة لمن يفعلها لأنه لا يوجد مبرر لها


لا يوجد ما يبرر قراءة جزء من آية من قبل الإمام


ما فعله الجيل الأول في أمور الدين نحن مجبرون على فعله تماماً بقدر ما نستطيع ولا مبرر لإيجاد أعذار واهية

الجيل الأول :
الأحفظ هو الأفقه

ولكن مع الأسف بدأ الناس يجدون الحفظ بدون فهم أسهل من الحفظ والتفقه بالقراءان

اختصرت وإلا فإن الموضوع يقودنا إلى أمور كثيرة تتعلق بالقرءان الكريم وفقه الصلاة كما صحت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وكما صحت عن الجيل الأول

وللأمانة هذه أول مرة يحصل أن صليت وراء إمام يقرأ نصف آية !!!!!

وكل عام وأنتم بخير
 

أسامة يوسف

عضو ذهبي
#19
رد: سؤال مستعجل حول أحكام التلاوة - الابتداء بأول الآية في الصلاة

ذكر أحد أحد الإخوة أن الإمام يجب عليه أن يكون أقرؤكم أي أحفظكم لكتاب الله، وهذا حديث صحيح لا غبار عليه.
سؤال: ما رأيك في إنسان يحفظ كل القرآن ولا يفقه الصلاة؟ يعني لا يعرف هل الركوع ركن من أركان الصلاة أم لا، أو الفاتحة لا يعرف حكمها، أو ترتيل القران لا يعرف حكمه، وهذا ليس افتراضا، ولكنه حقيقة يا اخوة، وهؤلاء أعرفهم شخصيا،
فمن نقدم الآن: الأفقه، أم الأحفظ؟
يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم "أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء و ان كان محقا"
كنت قد نويت أن أترك الجدال في هذا الموضوع و لكن حيث أن سؤال الأخ مبروك موجه الي فأقول له أن من العلم ماهو فرض عين و ما هو فرض كفاية و فقه الصلاة هو فرض عين ينبغي على كل مسلم تعلمه , و الصلاة هي ما يتوقف عليه قبول سائر الأعمال فان لم يحسنها المرء فهو على خطر عظيم , و هذا الفرض و ان كان في حق كل مسلم فهو في الإمام اّكد .
هذا من ناحية و من ناحية أخرى فالشرط الثاني للإمامة هو "فان كنتم في القراءة سواء فأفقهكم في الدين" أي أن التفقه في الدين - و ليس الصلاة فقط - هو ثاني شرط بعد الحفظ في التفاضل للإمامة.
اللهم فقهنا في ديننا
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى