الحالة
موضوع مغلق

خجووله

عضو جديد
#1
'', ..

كل عام وأنتم بخير ..

دعوه في رمضان ..


أوعد نفسك أولا وأوعد الله ثانيا بأن في كل شهر رمضان أن تبدل شي من طباعك للأحسن ..

أن تغيّر صفه لا تحبها في نفسك ولا ترضى عنها ..وتبدلها بالأحسن منها وهكذا ..فإن في كل عام ستتبدل عيوبك إلى ميزات..

إلى أن تصبح راضي على نفسك 100% .. وهذا هو المطلوب لأن عندما ترضى على نفسك سيرضى الله عنك ...بإذن الله ..

وأهم شيء في هذه الخطه أن تصارح نفسـك ..

صارح نفسك!!

ما الذي يمنعك من التوبة وسلوك طريق الصلاح ؟
كأني بك تقول : الأهل والمجتمع والأصدقاء ! أخشى أن أتوب ثم أعود ! ذنوبي كثيرة فكيف يغفر لي ! أخاف على أهلي ومالي ! فأقول : هل تظن أنك تقول ذلك عند ربك يوم تلقاه ؟ لا والله .. بل هي عوائق موهومة وحواجز لا يحطمها إلا من خشي ربَّه.

وإذا كانت النفوس كباراً *** تعبت في مرادها الأجسام
فكن ذا عزةٍ بدينك وعزيمة صادقة على الخير والاستمرار عليه ، متوكلاً عليه سبحانه ، ثم تذكر رحمة ربك وسعة مغفرته.


أخي لو أتاك - في هذه اللحظة - ملك الموت فهل ترضى أن تقابل ربَّك على هذه الحال؟
أخي - عفواً - لا تتهرب من نفسك ومحاسبتها ، فإن لم تحاسبها الآن فغداً في قبرك تندم ، وحينها لا ينفع الندم.

الميلاد الجديد

اعلم أن التوبة ليست فقط مختصة بهذا الشهر ، بل فيه و في غيره من الشهور , ولكن ما يدريك فقد يكون ميلادك الجديد في شهر الخير والبركة , وقد يولد الإنسان مرتين : يوم يخرج من ظلمة رحم أمه إلى نور الدنيا , ويوم يخرج من ظلمات المعصية إلى نور الطاعة , فكن هو أنت.


وأوصيك - - أن تلحق بالأخيار الذين ينفعونك حتى بعدم موتك - بإذن الله - بدعائهم لك .. الحَقْ بهم وصاحِبهم في ذهابهم وإيابهم ، اصبر معهم حتى تلاقي ربك ، فحينها يقال لك ولهم :

سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ
[الرعد:24].




قصة وموقف

كان مع الصالحين ... ثم تركهم .. بدأ يقصِّر في أمور دينه ... وفي يوم من الأيام كان مسافراً للتنزه ... وفي الطريق انقلبت السيارة ... ثم كان الانعاش ... ثم ... مات.
جاء الخبر المحزن ... صلوا عليه ... حُمل إلى قبره ... وُضع في قبره ... فاللبنات ... فالتراب ... لن يرجع ... ذرفت الدموع ... حزنت القلوب ... حينها جلس أحد الصالحين - أحسبه والله حسيبه ولا أزكي على الله أحداً - صديقه الأول ... عند قبره مطأطأً رأسه يدعو له.
حينها عرفت مَنْ ينفع الإنسان من الأصدقاء بعد موته.
أخي .. احذر أن تكون ممن قال الله فيهم :


وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَالَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا (27) يَاوَيْلَتِى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا (28) لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا
[الفرقان:27-29].


قبل أن يُغلق الباب

أخي الحبيب/أختي الحبيبه قبل أن يُغلق الباب حدِّد - الآن ولا تسوف - الطريق الذي تسير عليه ويكون منهجاً لك في الدنيا والآخرة . ويا لها من سعادة ، ويا لها من فرحة يفرح القلب بها ويسعد حينما يرجع إلى ربِّه نادماً ويلحق بركب الصالحين .. ووالله إنها السعادة التي لم يذقها إلا من جربها.
أخي في الله /أختي في الله... إن كنت عزمت على التوبة والرجوع ... والإنابة والخضوع ... فاعلم أن لهذه التوبة شروطاً لا بد من وجودها هي:
1- الندم على ما فات.
2- الإقلاع عن الذنب.
3- العزم على عدم الرجوع ، فإن عدت إليه فكرر التوبة إلى الله ... ولكن ليكن عزمك صادقاً.
4- أن تكون التوبة قبل الغرغرة وقبل خروج الشمس من مغربها.

دعاء

اللهم لك الحمد كله أنت أوجدتني ورزقتني وجعلتني مسلماً.
اللهم سبحانك قد عصيتك بنعمتك، سبحانك خالفتك مع عظمتك.
اللهم إن لم تغفر لي فمن يغفر لي؟ وإن لم ترحمني فمن يرحمني؟
اللهم لا رب لي سواك فأدعوه وأرجوه.
اللهم إني عائد إليك تائباً فبرحمتك ومغفرتك ولطفك لا تردني، واقبلني يا من يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات.
اللهم مهما عظمت ذنوبي فرحمتك أعظم، ومهما كثرت خطاياي فأنت تغفر الذنوب جميعاً.
اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً وإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم.
اللهم ردَّنا إليك رداً جميلاً ... برحمتك يا أرحم الراحمين.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


فأتمنى أن تتبدل عيوبنا بمميزات..لتتبدل سيئاتنا حسنات ..

فلا تخجل من أن تصارح نفسك وهذا خير من أن يصارحك أحد ..وأن يصارحك أحد خير من تبقى غافل ..ولا شيء أسوء من أن تبقى غافل ..

فهيــــــــــا بنا جميعاّ لنتغير ..

نعم .. نحن مسلمون ولا نغضب الله .. فالله يرضى عنا وبإذن الله من أهل الجنه ..ولكن من الطبيعي أن نجد لكل شخص عيوب .. من الأفضل أن يبدلها بميزه.. فلا تذكر له ميزة فقط .. بل إنها كانت عيب من عيوبه وغيرها برغبته وعزيمته وإرادته إلى ميزه.. ليكسب فيها رضى الله ,, ومحبة الناس أجمعين..

وفي هذه المصارحه ..بدّل عيوبك وإن كانت بسيطه جدا ..

وإن كنت تخلو من العيوب أوعد الله وعدا وخذه عليك عهدا ..
إلى الأبد


وعليكم سلام الله ورحمته..
 

ommarime

الوسـام الماسـي
#2
رد: صارح نفـــــسك !!

جعله فى ميزان حسناتك
 

abdelillah

عضو ماسـي
#3
رد: صارح نفـــــسك !!

بارك الله فيك على هذه الموعظة
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى