الحالة
موضوع مغلق

المسلم الغاضب

عضو مميز
#1
قصة حمار وحمير


دخل حمار مزرعة رجل

وبدأ يأكل من زرعه الذي تعب في حرثه وبذره وسقيه؟

كيف يُـخرج الحمار؟؟

سؤال محير ؟؟؟

أسرع الرجل إلى البيت

جاء بعدَّةِ الشغل

القضية لا تحتمل التأخير

أحضر عصا طويلة ومطرقة ومسامير وقطعة كبيرة من الكرتون المقوى

كتب على الكرتون

يا حمار أخرج من مزرعتي

ثبت الكرتون بالعصا الطويلة

بالمطرقة والمسمار

ذهب إلى حيث الحمار يرعى في المزرعة

رفع اللوحة عالياً

وقف رافعًا اللوحة منذ الصباح الباكر

حتى غروب الشمس

ولكن الحمار لم يخرج

حار الرجل

'
ربما لم يفهم الحمار ما كتبتُ على اللوحة
'

رجع إلى البيت ونام


في الصباح التالي

صنع عددًا كبيرًا من اللوحات

ونادي أولاده وجيرانه

واستنفر أهل القرية

'
يعنى عمل مؤتمر قمة
'

صف الناس في طوابير


يحملون لوحات كثيرة

أخرج يا حمار من المزرعة

الموت للحمير

يا ويلك يا حمار من راعي الدار وتحلقوا حول الحقل الذي فيه الحمار

وبدءوا يهتفون

اخرج يا حمار. اخرج أحسن لك

والحمار حمار

يأكل ولا يهتم بما يحدث حوله

غربت شمس اليوم الثاني

وقد تعب الناس من الصراخ والهتاف وبحت أصواتهم

فلما رأوا الحمار غير مبالٍ بهم رجعوا إلى بيوتهم

يفكرون في طريقة أخرى

في صباح اليوم الثالث

جلس الرجل في بيته يصنع شيئاً آخر

خطة جديدة لإخراج الحمار

فالزرع أوشك على النهاية

خرج الرجل باختراعه الجديد

نموذج مجسم لحمار

يشبه إلى حد بعيد الحمار الأصلي

ولما جاء إلى حيث الحمار يأكل في المزرعة

وأمام نظر الحمار

وحشود القرية المنادية بخروج الحمار

سكب البنزين على النموذج

وأحرقه

فكبّر الحشد

نظر الحمار إلى حيث النار

ثم رجع يأكل في المزرعة بلا مبالاة

يا له من حمار عنيد

لا يفهم

أرسلوا وفدًا ليتفاوض مع الحمار

قالوا له: صاحب المزرعة يريدك أن تخرج

وهو صاحب الحق

وعليك أن تخرج

الحمار ينظر إليهم

ثم يعود للأكل

لا يكترث بهم

بعد عدة محاولات

أرسل الرجل وسيطاً آخر

قال للحمار

صاحب المزرعة مستعد

للتنازل لك عن بعض من مساحته

الحمار يأكل ولا يرد

ثلثه

الحمار لا يرد

نصفه

الحمار لا يرد

طيب

حدد المساحة التي تريدها ولكن لا تتجاوزها

رفع الحمار رأسه

وقد شبع من الأكل

ومشى قليلاً إلى طرف الحقل

وهو ينظر إلى الجمع ويفكر

فرح الناس

لقد وافق الحمار أخيراً

أحضر صاحب المزرعة الأخشاب

وسيَّج المزرعة وقسمها نصفين

وترك للحمار النصف الذي هو واقف فيه

في صباح اليوم التالي

كانت المفاجأة لصاحب المزرعة

لقد ترك الحمار نصيبه

ودخل في نصيب صاحب المزرعة

وأخذ يأكل

رجع أخونا مرة أخرى إلى اللوحات

والمظاهرات

يبدو أنه لا فائدة

هذا الحمار لا يفهم

إنه ليس من حمير المنطقة

لقد جاء من قرية أخرى

بدأ الرجل يفكر في ترك المزرعة بكاملها للحمار

والذهاب إلى قرية أخرى لتأسيس مزرعة أخرى

وأمام دهشة جميع الحاضرين وفي مشهد من الحشد العظيم

حيث لم يبقَ أحد من القرية إلا وقد حضر

ليشارك في المحاولات اليائسة

لإخراج الحمار المحتل العنيد المتكبر المتسلط المؤذي

جاء غلام صغير

خرج من بين الصفوف

دخل إلى الحقل

تقدم إلى الحمار

وضرب الحمار بعصا صغيرة على قفاه

فإذا به يركض خارج الحقل
..

'
يا الله' صاح الجميع
....

لقد فضحَنا هذا الصغير


وسيجعل منا أضحوكة القرى التي حولنا
فما كان منهم إلا أن قـَـتلوا الغلام وأعادوا الحمار إلى المزرعة
ثم أذاعوا أن الطفل شهيد !!


مما راق لي
 

ابو عمير

داعية إلى الله
#2
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

جزاك الله خيرا

قصة رائعة وفيها عبرة
 

أســامــة

عضو محترف
#3
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

هذه قصة مؤلمة نجلد بها ذاتنا فهي تصف حالنا نحن العرب مع اسرائيل
كيف احتلت فلسطين منذ اكثر من 62 عاما ونحن لازلنا نندد ونهتف ونرفع اللافتات
عاشت فلسطين فلتسقط اسرائيل

اذا جائنا قائد ليحرر فلسطين كهذا الصبي فالخوف ان نقتله ونطلق عليه شهيدا
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#4
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

جزاك الله خيرا .هذا وضعنا مع المحتل سواء اليهود على ارض فلسطين او امريكا على باقي الاراضي الاسلاميه
 
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
#5
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

اكرمك الله
اللهم حرر الاقصى من دنس اليهود
 

ommarime

الوسـام الماسـي
#6
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

جزاك الله خيرا
 

MR ROPY

الوسـام الذهبي
#7
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

بارك الله فيك
قصة وعبرة
 

pixar2

عضو مشارك
#8
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

جزاك الله خيراااااااااااااااااااااا
 

المسلم الغاضب

عضو مميز
#9
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

جزاكم الله خيرا جميعا على المرور
وكل عام وانتم بخير
 

ابويعقوب2

عضو محترف
#10
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

مشكور يا اخي

والله قصة رائعه ومؤثره وعلى قولت اخي

هذه قصة مؤلمة نجلد بها ذاتنا فهي تصف حالنا نحن العرب مع اسرائيل
كيف احتلت فلسطين منذ اكثر من 62 عاما ونحن لازلنا نندد ونهتف ونرفع اللافتات
عاشت فلسطين فلتسقط اسرائيل

اذا جائنا قائد ليحرر فلسطين كهذا الصبي فالخوف ان نقتله ونطلق عليه شهيدا
 

adel mahmood

عضو ماسـي
#11
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

جوزيت خيرا ذكرتينا بالدعاء للمسجد الأقصى
 

حسن عـلى

الوسـام الذهبي
#12
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

ههههههههههههه
ممكن تعكس اسم الموضوع
حمير وحمار
 

omar128

عضو جديد
#13
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

مشكوووووووووووووووور
 

الدكتور احمد

موقوف
#14
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

بااااارك الله فيك من أجمل ماقرأت في حياتي كلهااااااااااا و... دمت مبدعاا.. واسمح لي أن احتفظ بها بين أوراقي لان قرأتها مره واحد لا تكفي
 

ashry9

عضو مميز
#15
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

جميلة ..... جميلة .... جميلة
على الله الهمج يفهمون
جزاك الله خيرا
 

louckaa

عضو ماسـي
#16
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

جزاك الله خيرا

قصة رائعة وفيها عبرة
 

محمد باشا

الوسـام الماسـي
#17
رد: حمــــــــــــــار وحميــــــــــــر ( من واقعنا المعاصر )

هذه قصة مؤلمة نجلد بها ذاتنا فهي تصف حالنا نحن العرب مع اسرائيل
كيف احتلت فلسطين منذ اكثر من 62 عاما ونحن لازلنا نندد ونهتف ونرفع اللافتات
عاشت فلسطين فلتسقط اسرائيل

اذا جائنا قائد ليحرر فلسطين كهذا الصبي فالخوف ان نقتله ونطلق عليه شهيدا

فلسطين , أخوتي الصحابة رضي الله عنه كانو يرون الدنيا دار فناء و الآخره دار بقاء
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى