الحالة
موضوع مغلق

hedaya

عضو مميز
التسجيل
7/12/05
المشاركات
215
الإعجابات
227
#1
حملة

"بادر... الأقصى في خطر"



حملة جديدة لنصرة الأقصى تستمر طوال شهر رمضان المبارك


مع تصاعد التهديدات الصهيونية في ذكرى خراب "الهيكل" المزعوم

ومع حلول الذكرى 41 لإحراق الأقصى المبارك



بادر بكل ما تستطيع فعله من موقعك...

بادر بوقتك... بادر بجهدك... بادر بمالك...

بادر ولا تستصغر أي جهدٍ تقدمه...

بادر وكن السباق في موقعك... لا تنتظر...

فالمسؤولية مسؤوليتك...


ضمن الحملة ...


ادعم صمود القدس ماديا


· لأنها ترزح تحت احتلالٍ يستفرد بها منذ 43 عاماً.

· لأن المحتل يخطط وينفذ مشروع تهويدٍ منهجي لها على مدى 43 عاماً.

· لأنه يضع مخططاتٍ يريد لها أن ترسم مستقبلاً قاتماً للقدس بحلول عام 2020.

· لأن حكومة المحتل تنفق على تهويدها (1,019,000,000) مليار و19 مليون دولار سنوياً.

· لأن أثرياء يهود العالم ينفقون مئات الملايين على دعم الجمعيات والمؤسسات الاستيطانية فيها، إلى جانب موازنة الحكومة.

· لأن أكثر من 10 جمعيات ومؤسسات ضخمة تعمل على تهويد محيط االمسجد الأقصى وحده.

· لأن جمعيةً واحدة من هؤلاء تنفق في كل عام 15 مليون دولار لتقتلع ضاحية سلوان جنوب المسجد الأقصى وتحيلها إلى مدينة داوود.

· لأن هذه المؤسسات نجحت حتى الآن في استحداث مدينة يهودية تحت الأقصى، عُرف منها 33 نفقاً وموقعاً تحت الأقصى.



وتذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم
"فابعثوا بزيتٍ يُسرج في قناديله"



القائمون على الحملة:

مؤسسة القدس الدولية

التحالف من أجل فلسطين

الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية (لجنة فلسطين الخيرية)



الموقًع الإلكتروني للحملة:

www.alquds-online.org/bader


انشر الحملة عبر المواقع والمنتديات الاجتماعية

Twitter
http://twitter.com/Qudscity



Flickr
http://www.flickr.com/photos/qudsii/


Youtube
http://www.youtube.com/Qudscity


Facebook
http://www.facebook.com/pages/-badr-alaqsy-fy-khtr/142729395738692

http://www.facebook.com/group.php?gid=137373266284347


شعارات الحملة للنشر على المواقع والمدونات الشخصية
http://www.foraqsa.com/library/other/designs.rar
 

بلال محمد ابو مريم

عضو جديد
التسجيل
26/7/10
المشاركات
17
الإعجابات
0
#2
رد: بادر.. الأقصى في خطر

لقد حالت الحدود المصطنعة بين الدول العربية والاسلامية من ايصال الدعم المباشر لأهلنا في فلسطين وخصوصاً غزة هاشم تلك الحدود التي رسمها الاحتلال الحديث وكرسها وثبتها واعطاها مصداقية الحكام العرب الدعوة موجهه لهم لانهم سوف يسالون يوم القيامة عما فعلوه في القدس وباهلنا في فلسطين الشعب العربي شعب عاطفي ولكن انهكه الوضع الراهن وادخله في دوامة الياس حتى صار مشغولا في لقمة عيشه ومع كل هذا فهو شعب يتمنى ان تزال الحدود ليقدم اغلى مايملك (روحه) في سبيل القدس الشريف .
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى