الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#1

الأكــــارم والكريمات


لعلها ساعة نتدارك فيها أرواحنا وذواتنا

حضارتنا وماضينا وحاضرنا قد يقول البعض في نفسه ما الهدف من ذكر مثل هذه المواضيع فوائد عدة

ولكنني سأكتفي بواحدة

يكثر فينا الأحباط مع مستجدات العصر الحالي

والقضايا التي أثقلت عاتق هذه الأمة الإسلامية ليبقي الدين الإسلامي الأكثر شموخ وعزة غير أننا نحن العرب

نتخاذل في نصرته ونقلل من هيبته كيف يكون ذلك بأنشغالنا بحالنا عن محالنا وكثرة اهتمامنا بما ليس لنا

لعلها مساحة مفتوحة نجدد فيها مهامنا ونتجدد بها

بقصص أسلامهم وكيف رأوا ديننا كل منا حامل رسالة للإسلام

لقوله عز وجل {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ}


ليست هي دعوة للجهاد فقط تساؤل

ماذا قدم لنا الدين الإسلامي ؟!!

وماذا قدمنا له نحن ؟!!

وقفة تأمل

=


رب ّاغفرلي ولوالدي
اللهمَ احفظني واحفظْ ذريتي من كل سوءء
اللهم اشفِ مريضي والبسه لباسَ العافية بحولكً وقوتك
اللهم استرني تحت الارض وفوق الارض ويوم العرض






--:. استوووا .:--



في برنامج «أسرة واحدة» على قناة المجد كان الضيف


د. يحي اليحيى رئيس لجنة التعريف بالإسلام،



حيث نفى عن المسلمين تهمة الفوضى وعدم النظام،



وقال: إنهم يكونون مرتبين ومنظمين إذا اقتنعوا


حكى قصة.........رائعة

حيث عرض بعض الدعاة على رجل أمريكي مشهد حي للحرم المكي


وهو يعج بالمصلين قبل إقامة الصلاة،

ثم سألوه: كم من الوقت يحتاج هؤلاء للاصطفاف في رأيك؟

فقال: ساعتين إلى ثلاث ساعات،

فقالوا له: إن الحرم أربعة أدوار،

فقال: إذن 12 ساعة،

فقالوا له: إنهم مختلفو اللغات،


فقال: هؤلاء لا يمكن اصطفافهم!


ثم حان وقت الصلاة


فتقدم الشيخ السديس وقال: إستووا ...



فوقف الجميع في صفوف منتظمة في لحظات قليلة ..


فاسلم الرجل



قصة تدعو لهيبة وعظمة الدين الإسلامي

وهيبة المسلمين

ساوافيكم ببقية القصص حالما أنتهي من تنسيقها

فمن كانت لديه قصة ليتفضل بطرحها هنا

أثابكم الله وأكرمكم

وبارك لكم في شعبان وبلغكم رمضان


 

منى

الوسـام الماسـي
#2
جزاكي الله خيراً أختى الغالية
وبارك فيكي
فى انتظار المزيد
وان شاء الله لي مشاركة قريبة فى الموضوع الرائع
فى ميزان حسناتك آمين
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#3
جزاكي الله خيراً أختى الغالية
وبارك فيكي
فى انتظار المزيد
وان شاء الله لي مشاركة قريبة فى الموضوع الرائع
فى ميزان حسناتك آمين
شكراً لمروركِـ

وننتظر مشاركتك

جزاك الله خير الجزاء وبارك بك
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#4
جزاك الله خيرا اختنا
يكثر الأحباط في ديننا الإسلامي مع مستجدات العصر الحالي
لعلك قصدت يكثر الاحباط فينا . فوالله لا يوجد في ديننا ما يحبط ارجو اعادة صياغة الجمله لكي لاتتعارض وديننا الحنيف
ودمت اختنا مع فهمي للمقصود من كلامك

 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#5
جزاك الله خيرا اختنا
يكثر الأحباط في ديننا الإسلامي مع مستجدات العصر الحالي
لعلك قصدت يكثر الاحباط فينا . فوالله لا يوجد في ديننا ما يحبط ارجو اعادة صياغة الجمله لكي لاتتعارض وديننا الحنيف
ودمت اختنا مع فهمي للمقصود من كلامك
تم التعديل وأعتذر عن ذلك كتبتُ على عُجالة شكراً لتنبيهك

ومرورك الكريم أثابك الله وأكرمك
 

عبد الوهاب ضبعون

عضو جديد
#6
شكرا على هذا الكلام الجميل
و
جعلك الله ممن يناديهم المنادى يوم القيامة:
لكم النعيم سرمدا
(تحيون ولاتموتون ابدا)

( تصحون ولاتمرضون ابدا)
( تنعمون ولاتبتئسون ابدا)
( يحل عليكم رضوان ربكم)
( ولا يسخط عليكم ابدا)
( اللهم امين )
 

MR ROPY

الوسـام الذهبي
#7
جزاك الله خيراً أختنا الكريمة
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#8
شكرا على هذا الكلام الجميل
و
جعلك الله ممن يناديهم المنادى يوم القيامة:
لكم النعيم سرمدا
(تحيون ولاتموتون ابدا)

( تصحون ولاتمرضون ابدا)
( تنعمون ولاتبتئسون ابدا)
( يحل عليكم رضوان ربكم)
( ولا يسخط عليكم ابدا)
( اللهم امين )

اللهم آمين

أكرمك الله وأثابك الفردوس
 

ommarime

الوسـام الماسـي
#9
جزاكي الله خيراً أختى الغالية
وبارك فيكي
 

raedms

الوسـام الماسـي
#10
جزاكي الله خيراً أختى الفاضلة
وبارك فيكي
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#13
رد: كيف رأوا الدين الإسلامــي ؟!! ( موضوع متجدد )

{{القصة الثانية }}

1- ودعوت الله في الكنيسة


الإسم : ليلى لاكري

الجنسية : فلبينية

الديانة السابقة : نصرانية : كاثلوكية

المستوى التعليمي :دراسة ثلاث سنوات لعلم اللاهوت

المهنة السابقة : منصرة متدربة



سبب اعتناق الإسلام :

تقول الأخت : ترعرعت في الكنيسة وسط راهباتها ورهبانها . وأخذت على عاتقي نشر رسالتها في العالم . لذا كان لابد لي من دراسة علم اللاهوت . وبالفعل درست اللاهوت
لمدة 3 سنوات . وكان على أن أذهب إلى ايطاليا
للتدريب هناك . ولكن حدث أنني كلما تعمقت في دراسة -اللاهوت -
ازددت شكا في حقيقته .


وذلك أنه ذكر في إحدى إصحاحات الكتاب المقدس أن الرب واحد ، ولكن ما نتعلمه أمر آخر تماما . فالنصرانية أساسها الإيمان بعقيدة التثليث . وهناك آية صريحة في الكتاب المقدس تخالف ذلك !! وهناك أضرمت نار الحيرة في قلبي . أيعقل أن أشك في الدين الذي نشأت عليه و أحببته ؟ ولكن هناك اختلاف ، والاختلاف واضح وبيّن . ولذا قررت أخيرا أن أتوجه بذلك السؤال الذي أرقني ، إلى القسيس الذي كنت أتعلم منه سبل التنصير . ولكن بدلا من أن يطفىء نار الحيرة والشك في قلبي , بدلا من أن يعطيني الإجابة الشافية ، التي تشرح صدري وتريح فؤادي . وإذا به يجيبني بكل برود :" يجب عليكي أن تؤمني ويجب عليكي أن لا تفكري . " هكذا وبكل بساطة أؤمن بلا تفكير ؟أيعقل أن يكون هناك دين يلغي العقل والتفكير تماما ؟ أي دين هذا ؟ وكيف العمل ؟ فأنا على وشك السفر إلى ايطاليا ؟ وازداد إطلاعي أكثر فأكثر على الكتاب المقدس ، لعلي أكتشف شيئا . ولكن بلا جدوى فكلما تعمقت في دراسة الكتاب المقدس ، ازددت حيرة ، حتى أن الشك سيطر عليّ تماما .

وهنا قدمت عذرا من أجل السحب من دراسة اللاهوت . وقررت أن أسافر وأبعد تماما ، لعلي أجد الإجابة الشافية . ولكن أين وكيف ؟ فسمعت عن اللواتي يسافرن إلى بعض الدول من أجل الحصول على الرزق . وبالتالي لا يتحملن أي أعباء مادية . فوافقت على ذلك , لعلي أجد الإجابة الشافية هناك . ولكني سأعمل خادمة . فليكن في سبيل معرفة الحقيقة . وأراد الله تعالى لي القدوم إلى الأردن . وهناك بقي الحال على ماهو عليه .لم أجد غير العمل في إحدى المنازل ، ولا شيء غير ذلك . ولكني لم أيأس فتوجهت إلى أحد الكنائس الموجودة هناك ودعوت الله في الكنيسة ، دعوت الله وأنا لم أعرف اسمه جل جلاله وتقدست أسماؤه تبارك وتعالى . فقلت : يا رب أنت تعلم لما أتيت إلى هذه البلد ، أنت تعلم نار الشك والحيرة التي تمزقني كل يوم ، بل كل لحظة . ماذا أفعل ؟ ولمن التجاء إلا لك يا إلهي ؟ اللهم إن كنت تعلم أن ديني وعقيدتي النصرانية هي الحق ، فاشرح صدري لها ، وإن كنت تعلم أن هناك دين آخر هو الحق فيسره لي ، واهدني إليه .

وتقول الأخت : واستجاب الله لدعائي وأنا في الكنيسة .

فخرجت من هناك ، وعدت إلى المنزل الذي كنت أعمل فيه . ولم تمضي سوى أيام معدودة . وإذا بي أجد كتيبا صغيرا في أحد جوانب المنزل ، يشرح عقيدة التوحيد. نعم هذا ما كنت أبحث عنه . إنها الإجابة الشافية , إنّ الله واحد ، إنّ الله واحد لا شريك له .لقد استجاب الله تعالى دعائي ، وحقق لي مرادي . وما إن انتهيت من قراءة ذلك الكتيب حتى بدأت استمع إلى إذاعة القرآن الكريم . ووالله وعلى الرغم من أي لا أجيد اللغة العربية ، ولكن أحسست براحة وانشراح في الصدر لم اعهد هما من قبل . ولذا قررت أن أتعلم المزيد عن الإسلام . والحمد لله تعالى أشهرت إسلامي في ذلك المنزل . ولذا بعد انتهاء مدة خدمتي في ذلك المنزل المبارك كانت السعودية هي المحطة الثانية لكي تكتحل عيناي برؤية المسجد الحرام والحرم النبوي الشريف والحمد لله فقد أكرمني الله بكفيلة رائعة أيضا وقامت بإحضاري إلى مكتب دعوة الجاليات (قسم السلامة) فتعلمت تلاوة القرآن واللغة العربية والكثير من الدروس الفقهية . وقابلت العديد من الداعيات المخلصات اللواتي يحملن الجنسية الفليبينية. والان بعد اسلامي، ودراستي في هذا المكتب , قررت ان اكون داعيه لهذا الدين الحق ، وأنشر رسالة الإسلام في الفليبين . وقد كنت يوما ما سأصبح منصرّة والعياذ بالله ، ولكن الله تعالى أكرمني يالإسلام . نعم , فأنا فخورة بديني الجديد وإن كنت خادمة فأنا مسلمة عرفت الحقيقة عن طريق هذه المهنة . وإنا على يقين وثقة بأن الله تعالى سيعوضني بدلا منه جنات النعيم - إن شاء الله تعالى .
 

منى

الوسـام الماسـي
#14
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#16
رد: أسرة تعتنق الاسلام

قال تعالي
( فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام
ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصعد في السماء)

قال عزوجل( أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه )


الله أكبر ولله الحمد
جزاكي الله خيراً وبارك فيك
http://www.youtube.com/watch?v=DTzSKQ_bQ2A&feature=related
هذا الرابط لأسرة تخرج من النصرانية الى الأسلام

الله اكبر ولله الحمد

أثابكِـ الله أخيتي منى على أضافتك ومرورك العطر

وجمعني بكِـ على خير وبركة من الرحمن

 

abcman

عضوية الشرف
#17
رد: كيف رأوا الدين الإسلامــي ؟!! ( موضوع متجدد )

بارك الله فيكِ اختنا الكريمة

وأضيف شيء بسيط على عجالة:

يذكر الشيخ العريفي أنه هناك طريقة يفعلها ليدعو غير المسلمين للإسلام في دول الغرب ألا وهي:

من يأتيه فيسأله عن الإسلام فيقول له:

هل تعرف العربية؟
فيقول له: لا

فيقول له سأقول لك جملتين بالعربية وأخبرني بالفرق بينهما
فيقول له: طيب

فيقول في الجملة الأولى كلام بالعربية صيح ولكنه كلام كأي كلام عادي ذهب محمد إلى الحقل أو ما إلى ذلك
ثم,
يسأله: هل فهمت شيئًا ؟
فيجيب الشخص: لا لم أفهم ما قلت ولم أدرك ما تريد

ثم يقول في الجملة الثانية :

آية من القرآن

ثم يسأله: هل هناك فرق بين الجملة الاولى والجملة الثانية فيتعجب الرجل ويقول نعم الجملة الثانية أشعر أنها مختلفة عن الاولى وبها شيء عجيب غير أني لم أفهمها

فيقول له الشيخ:

الجملة الاولى كلام عادي والجملة الثانية القرآن المنزل من الله تعالى على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

فسبحان الله الذي هدى أقوامًا بامور بسيطة كهذه وسبحان من هدى الشيخ لمثل هذه الطريقة الرائعة

بالتوفيق
 

المطبعجى

الوسـام الماسـي
#18
رد: كيف رأوا الدين الإسلامــي ؟!! ( موضوع متجدد )

بارك الله فيكِ اختنا الكريمة

وأضيف شيء بسيط على عجالة:

يذكر الشيخ العريفي أنه هناك طريقة يفعلها ليدعو غير المسلمين للإسلام في دول الغرب ألا وهي:

من يأتيه فيسأله عن الإسلام فيقول له:

هل تعرف العربية؟
فيقول له: لا

فيقول له سأقول لك جملتين بالعربية وأخبرني بالفرق بينهما
فيقول له: طيب

فيقول في الجملة الأولى كلام بالعربية صيح ولكنه كلام كأي كلام عادي ذهب محمد إلى الحقل أو ما إلى ذلك
ثم,
يسأله: هل فهمت شيئًا ؟
فيجيب الشخص: لا لم أفهم ما قلت ولم أدرك ما تريد

ثم يقول في الجملة الثانية :

آية من القرآن

ثم يسأله: هل هناك فرق بين الجملة الاولى والجملة الثانية فيتعجب الرجل ويقول نعم الجملة الثانية أشعر أنها مختلفة عن الاولى وبها شيء عجيب غير أني لم أفهمها

فيقول له الشيخ:

الجملة الاولى كلام عادي والجملة الثانية القرآن المنزل من الله تعالى على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

فسبحان الله الذي هدى أقوامًا بامور بسيطة كهذه وسبحان من هدى الشيخ لمثل هذه الطريقة الرائعة

بالتوفيق
بارك الله لك أختي الكريمة
وبارك الله لك عزيزي الغالي محمود
من معجزات القرآن الكريم أنه يمكن حفظه دون معرفة لسان العرب
أي دون معرفة اللغة العربية
كلام الله حقاً وصدقاً يدخل إلى القوب دون حواجز

خالص تحياتي
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#19
نقلاً عن موقع إسلامي ...

2- الباحثة عن الحق



الإسم : برليتا

المهنة : عاملة منزل الديانة السابقة : المسيحية


سبب اعتناق الإسلام :

لقد تجهمت الحياة في وجهي, وذلك بسبب الإكتئاب

والإضطراب النفسي الذي كنت غارقة فيه

حتى أخمص قدمي . ولدت في أسرة نصرانية

تعتنق المذهب الكاثوليكي .ولكني لم أقتنع يوما

بعقيدة التثليث . مما حدى بي , للإنتقال من مذهب

نصراني لآخر . لقد تقاذفت بي الأمواج وأنا أعتنق كل فترة

دينا ومعتقدا جديدا. وعلى الرغم من اختلاف

أسماء المعتقدات النصرانية مثل :


born again christians ,seven days adventists

و غيرهما الكثير وعلى الرغم من اختلاف اسمائها

إلى أن جوهرها وأصلها واحد ألا وهو الشرك .


لقد كنت أتعذب كثيرا , لأن في داخلي أمر ما

يؤكد لي أن كل دين أو مذهب جديد أعتنقه هو باطل , باطل


زرت مختلف الكنائس , سألت القساوسة هناك على اختلاف

معتقداتهم ولكن لاجدوى لاجدوى نعم سمعت عن الإسلام

ولكن أيكون هو الدين الحق ؟؟ هل أعتنق الدين الخامس

لأكتشف بعد فترة وجيزة أنه أيضا باطلا ؟؟؟؟؟؟؟.

وفي أحد الليالي , وأنا في شدة الضيق ,و أنا في غمرة الألم

رفعت يدي وأجهشت بالبكاء ودعوت الله

من أعماق أعماق قلبي : أين الحقيقة يارب ؟

يارب دلني عليك ….. فأنا تائهة ضائعة ماذا أفعل يارب ؟؟؟

فإذا كان هذا الدين الي سمعت عنه هو الدين الحق , اجعلني

اسافر لتلك البلاد التي يعتنق أهلها جميعهم هذا الدين خذ بيدي

يارب ….. ارحمني …….دلني عليك.


واستجاب الله دعائي نعم استجاب الله دعائي ..

وجدت نفسي في اليوم التالي أجهز حقائبي للقدوم إلى السعودية ….
وعملت كعاملة منزل عند أسرة سعودية . ويا للروعة

فقد قامت كفيلتي , بإعطائي بعض الكتيبات عن الإسلام……

و أخيرا وجدت الحقعرفت من هو ربي الله الواحد الأحد

و من هو سيدنا المسيح عليه السلام , ومن هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم ………..


لقد كانت لحظات رهيبة تلك التي أشهرت فيها إسلامي ...

ولا أخفيكم فإني كلما تعمقت في هذا الدين أكثر

كلما حمدت الله تعالى الذي نجاني من ظلمات النصرانية

إلى نور الإسلام . وأخذتني كفيلتي إلى مكتب

دعوة الجاليات حيث الضياء والنور .......

فهناك وجدت نفسي بين أخوات فاضلات ...

اعتنقوا الإسلام بعضهنّ حديثي الإسلام مثلي

باالله كم كنت سعيدة بوجودي معهن .


وحينما تعلمت الصلاة وتعلمت تلاوة سورة الفاتحة

لاأدري مالذي أستطيع قوله : إن هذه السورة العظيمة

يحبها فؤادي و يرتعش لها جسدي , وتدمع لها عيني

وكيف لا وهي منزلة من عند الله تعالى

فهي كلمات الله تعالى , الله ربّ العالمين يختار

برليتا من بين بلايين النصارى ...

لكي تؤمن به وتصلي وتتلو كلماته

إنه لفضل عظيم , عظيم , عظيم .


لقد كنت في السابق قبل إسلامي أبكي بحرقة

لأني ضالة أبحث عن الحق .أما الآن و بعد

أن منّ الله علي بالإسلام أصبحت أبكي أيضا

ولكن خشية من الله , وتقديرا وتعظيما لكلمات الله.


وأخيرا أتوجه بالنصح لكل من هو غير مسلم

أبحث عن الحق بصدق وأمانة وسوف يأخذ بيدك

ويشرح صدرك لهذا الدين أما بالنسبة لأخوتي المسلمين

أوصيهم أن يحمدوا الله سبحانه على نعمة الإسلام

وأن يتدبروا آيات القرآن الكريم . مثل سورة الفاتحة التي

يتلونها دائما في الصلاة . وليعلموا يقينا أن البشر

جميعا لا يعدلوا ذرة بالنسبة لملكوت الله تعالى

فما بالك و أنت بمفردك مخلوقة ضعيفة

تقفي بين يدي ملك الملوك عزّ وجلّ

من بيده ملكوت السموات والأرض ,تعالى الله عمّا يشركون .


 

أسامة يوسف

عضو ذهبي
#20
رد: كيف رأوا الدين الإسلامــي ؟!! ( موضوع متجدد )

كيف يرى الاّخرون الدين الإسلامي ؟
يرونه كما نعرضه نحن فإن أحسنا عرض بضاعتنا أقبل عليها المشترون و لكن إن زهدنا فيها فماذا ننتظر من غيرنا ؟
أكبر دولة في العالم من حيث عدد المسلمين - اندونيسيا - لم يدخلها الإسلام إلا عن طريق التجار !
و لا يتعارض هذا مع الجهاد -جهاد الطلب- ذروة سنام الإسلام.
 

أعلى