ما الجديد
الحالة
موضوع مغلق

eng h

عضو فعال
التسجيل
16/7/09
المشاركات
122
الإعجابات
13
#1
قد يتبادر سؤال بأذهان البعض في الخارج لماذا يرضى هذا الشعب على أوضاعه المتردية؟ ولماذا لا يعلن العصيان العام ويعلن المعارضة لقرارات مسئوليه؟ ولماذا لا يثور على أوضاعه؟؟ ويصل لاجابة بأن هذا الشعب سلبي وارتضى بحاله.
ولكني أرى غير ذلك حيث أن المعارضة وثورة الشعوب قد تنجح في أي بلد غير بلدنا وهذا يرجع لأسباب تحتاج إلى عشرات الصفحات لذكرها.

* ومن أهم هذه الأسباب التي أراها هو أن الدولة نجحت في أن تجعل أكبر هم مواطنيها ايجاد لقمة العيش التي يتعب فيها كثيرا ليجدها وما تلبث وأن تذهب سريعا في ظل ارتفاع الأسعار المتوالي.


* أما السبب الثاني فهو أن الدولة قد ربت الشعب على الخوف وأن من يطلب النهضة واحداث تغيير للأفضل يكون جزاءه معروف للجميع ولا داعي لذكره.


* والسبب الثالث هو وجود احساس قوي تحول مع الوقت إلى يقين لدى الشعب بأن البلد ليست بلده وإنما هي بلد المسئولين لذا فليفعلوا ما يشاءؤن وما يريدون بها، وهذا واضح في القرارت التي تتخذ لصالح فئة معينة ونرى جميعا أنها ليست في الصالح العام.


* والرابع وهو غياب العدل وسيادة القانون بين الجميع وإن وجدت سيادة القانون فتكون على الضعفاء والفقراء فقط وأكبر دليل على ذلك الأحكام القضائية بالحبس ضد الفلاحين الذين تعثروا ولم يستطيعوا أن يسددوا قيمة القروض الهزيلة التي اقترضوها والتي تتراوح بين الثلاثة والخمسة آلاف بينما رجال الأعمال أو بمعنى أدق لصوص القروض الذين اقترضوا المليارات وهربوا بها للخارج فتستعطفهم الدولة لكي يرجعوا وتفتح لهم ذراعيها لتسوية ديونهم.

وغياب العدل ليس المقصود به فقط عدل القانون والمحاكم ولكنه العدل في كل شئ، فلا يعقل أن تكون 50 بالمئة من ثروات الشعب بيد 5 بالمئة فقط منه والنصف الآخر للثروات يوزع على 95 بالمئة الباقية، والعدل في التعيين في الوظائف المرموقة بالدولة وإن كانت كل الوظائف الآن تخضع للواسطة والمحسوبية فلا يعقل أن نجد الجد والأب والابن ضباط أو قضاة.

إن معنى العدل الشامل هو أن تراعي الدولة العدل في كل الحقوق والواجبات بين مواطنيها لا أن تكون هناك فئة فوق القانون والحساب.


* والسبب الخامس وهو من وجهة نظري مع السبب الرابع من أهم الأسباب هو غياب النخبة القادرة على تثقيف وتوعية الشعب من أجل احداث نهضة في كل المجالات ومن أجل تغيير الأوضاع للأفضل، فإن مهمة تثقيف الشعوب والأخذ بيدها من مهام النخبة والصفوة المثقفة والمتعلمة على مر العصور.

ولكن هذه النخبة الآن انقسمت لفئتين فئة قادرة على القيام بدور النهضة وقد نجحت الدولة في تهمشيها، أما الفئة الأخرى فهي الفئة التي يبدو عليها اهتمامهم بالتغيير والاصلاح ولكنهم في حقيقة الأمر أكبر المستفدين من الأوضاع السيئة التي نعيش فيها والدليل أن معظمهم ينتمون للحزب الحاكم والباقي يكتفي بالكلام فقط وهو نجاح للدولة أيضا في أن تجعلهم يتكلمون حتى يخرجوا الكبت الموجود بصدور الشعب ولكي يقال أن الدولة لديها حرية رأي وتعبير وصحافة.


أعتقد الآن أن الاجابة على عنوان المقال أصبحت واضحة.


من كتاباتي

 

الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#2
تنقسم أجابة هذا السؤال إلى وجهات متعددة

ما بين سلبيون ،،،، نعم نحن كذلك

لأننا أصبحنا نرضى بكل ما يوافينا فأستدركنا الخمول قبل الاجتهاد
وأبقينا الاستنتاج بدل التحليل

فأخذنا القليل من كثير وأستبقينا الباقي عادة زيادة

ومغلوبين لأننا لا نحرك ساكناً وندور في دوائر متربطة بعضها البعض

أضف إلى أننا نميل إلى كل الميل للهو والترفيه والتبذير ونميل بشدة إلى الخوف

لذلك نحن الأثنين سلبيون ومغلوبين

أثابك الله وأكرمك

ويقودنا حكام هم كذلك

 

سيد الأستراتيجى

عضو جديد
التسجيل
18/7/10
المشاركات
12
الإعجابات
0
#3
القضية لها أرتباط بالعمق الحضارى بمعناه التاريخى والمتأصل داخل جذور الشعب المصرى وذلك من أيام
الفراعنة،بمعنى أن الفلاح المصرى القديم كان يقدس الفرعون وآلهته الرسمية آمون رع وكان له آلهته الخاصة
فى كل اقليم وناحية وقد تعود الفلاح على القهر والاستغلال وان ماينتجه من محاصيل وغلال وحيوانات كلها تؤول
للملك وللطبقة الحاكمة سواء اكان من فترة الحكم الفرعونى او الفارسى او الاغريقى او الرومانى او الاسلامى
بكل ومختلف فتراته و دويلاتةحتى حكم الاتراك والانجليز والانكشارية الحالية ،كلهم اجمعوا على نهب الفلاح
وخيراته وقمعه ....لذا فلقد حصن المصرى القديم والحديث نفسه بتراث ضخم من المعتقدات والعادات والتى مفادها هوالحكام هم الحكام مهما اختلفت لغتهم واشكالهم كلهم يريدون عرقنا وخيرنا والمفترض ان اؤدى الجزيةاو الخراج او الضرائب او ما تسميه من تحويرات لغوية لللاستغلال، اذن يكون دور الفلاح هو كيفية
التخلص والتملص والكذب والنفاق ولؤم الفلاحين فى مداراة واخفاء حقيقة المنتج الحقيقى عن عامل الخراج
او الملتزم او بنوك التسليف الزراعى ،واما عن طبيعتنا الداجنة فلها علاقة كبيرة بالظروف البيئية والمناخ
فلقد وهب الله مصر بالنيل العظيم والذى استطاع المصريون استغلاله وقامت اقدم حضارة على ضفافه ،كما ان
حدوده الجغرافية حمته من هجمات كثيرة من الغرب ،وفى عصور لم يكن الانسان يبحث سوى عن قوت يومه
له ولاسرته وشعوره بالامان من هجمات الغير كان كافيا جدا بالرضى بالامر الواقع بل وشكر وعرفان القائمين
على الحكم ،وهذا ليس بالشئ الهين ان تعيش فى مكان تأمن على نفسك وعلى رزقك ولكى تعرف الفرق أدر
رأسك تجاه صحراء الجزيرة العربية او الصحراء الكبرى ،ان تصحو فى الصباح وتملى عيناك باللون الاخضر
لون الزرع او انك تصطدم بمنظر الصحراء القاحلة ،كل هذا وغيره من الاشياء جعل المصرى فى صراع قوى
داخلى وهو.....كيفية الالتفاف والدوران حول الصعاب التى تخلقها له نظم الحكم بقوانينها وتعليماتها ...الخ
وعدم المواجهة وهذا هو لب وجوهر الشخصية المصرية .
 

eng h

عضو فعال
التسجيل
16/7/09
المشاركات
122
الإعجابات
13
#4
تنقسم أجابة هذا السؤال إلى وجهات متعددة

ما بين سلبيون ،،،، نعم نحن كذلك

لأننا أصبحنا نرضى بكل ما يوافينا فأستدركنا الخمول قبل الاجتهاد
وأبقينا الاستنتاج بدل التحليل

فأخذنا القليل من كثير وأستبقينا الباقي عادة زيادة

ومغلوبين لأننا لا نحرك ساكناً وندور في دوائر متربطة بعضها البعض

أضف إلى أننا نميل إلى كل الميل للهو والترفيه والتبذير ونميل بشدة إلى الخوف

لذلك نحن الأثنين سلبيون ومغلوبين

أثابك الله وأكرمك

ويقودنا حكام هم كذلك
شكرا لاهتمامك بالموضوع
 

MR ROPY

الوسـام الذهبي
التسجيل
1/6/10
المشاركات
2,129
الإعجابات
714
العمر
42
الإقامة
مصر
#5
تنقسم أجابة هذا السؤال إلى وجهات متعددة

ما بين سلبيون ،،،، نعم نحن كذلك

لأننا أصبحنا نرضى بكل ما يوافينا فأستدركنا الخمول قبل الاجتهاد
وأبقينا الاستنتاج بدل التحليل

فأخذنا القليل من كثير وأستبقينا الباقي عادة زيادة

ومغلوبين لأننا لا نحرك ساكناً وندور في دوائر متربطة بعضها البعض

أضف إلى أننا نميل إلى كل الميل للهو والترفيه والتبذير ونميل بشدة إلى الخوف

لذلك نحن الأثنين سلبيون ومغلوبين

أثابك الله وأكرمك

ويقودنا حكام هم كذلك
أبلغ تحليل
وفقك الله
 

eng h

عضو فعال
التسجيل
16/7/09
المشاركات
122
الإعجابات
13
#6
القضية لها أرتباط بالعمق الحضارى بمعناه التاريخى والمتأصل داخل جذور الشعب المصرى وذلك من أيام
الفراعنة،بمعنى أن الفلاح المصرى القديم كان يقدس الفرعون وآلهته الرسمية آمون رع وكان له آلهته الخاصة
فى كل اقليم وناحية وقد تعود الفلاح على القهر والاستغلال وان ماينتجه من محاصيل وغلال وحيوانات كلها تؤول
للملك وللطبقة الحاكمة سواء اكان من فترة الحكم الفرعونى او الفارسى او الاغريقى او الرومانى او الاسلامى
بكل ومختلف فتراته و دويلاتةحتى حكم الاتراك والانجليز والانكشارية الحالية ،كلهم اجمعوا على نهب الفلاح
وخيراته وقمعه ....لذا فلقد حصن المصرى القديم والحديث نفسه بتراث ضخم من المعتقدات والعادات والتى مفادها هوالحكام هم الحكام مهما اختلفت لغتهم واشكالهم كلهم يريدون عرقنا وخيرنا والمفترض ان اؤدى الجزيةاو الخراج او الضرائب او ما تسميه من تحويرات لغوية لللاستغلال، اذن يكون دور الفلاح هو كيفية
التخلص والتملص والكذب والنفاق ولؤم الفلاحين فى مداراة واخفاء حقيقة المنتج الحقيقى عن عامل الخراج
او الملتزم او بنوك التسليف الزراعى ،واما عن طبيعتنا الداجنة فلها علاقة كبيرة بالظروف البيئية والمناخ
فلقد وهب الله مصر بالنيل العظيم والذى استطاع المصريون استغلاله وقامت اقدم حضارة على ضفافه ،كما ان
حدوده الجغرافية حمته من هجمات كثيرة من الغرب ،وفى عصور لم يكن الانسان يبحث سوى عن قوت يومه
له ولاسرته وشعوره بالامان من هجمات الغير كان كافيا جدا بالرضى بالامر الواقع بل وشكر وعرفان القائمين
على الحكم ،وهذا ليس بالشئ الهين ان تعيش فى مكان تأمن على نفسك وعلى رزقك ولكى تعرف الفرق أدر
رأسك تجاه صحراء الجزيرة العربية او الصحراء الكبرى ،ان تصحو فى الصباح وتملى عيناك باللون الاخضر
لون الزرع او انك تصطدم بمنظر الصحراء القاحلة ،كل هذا وغيره من الاشياء جعل المصرى فى صراع قوى
داخلى وهو.....كيفية الالتفاف والدوران حول الصعاب التى تخلقها له نظم الحكم بقوانينها وتعليماتها ...الخ
وعدم المواجهة وهذا هو لب وجوهر الشخصية المصرية .

أختلف معك في بعض النقاط
اولا
فتاريخ المصريين يوضح انهم قاموا بمقاومة الاحتلال الفرنسي ورفضه
بثورة عرابي ضد التدخلات الاجنبية
وثورة 1919 ضد الغطرسة الانجليزية
وثانيا
هذه السلبية او اننا مغلوبين على امرنا موجودة بكل دولنا وشعوبنا العربية فلا تقصرها على مصر فقط
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#7
هل نحن سلبيون أم مغلوبين على أمرنا؟
نعم سلبيون مغلوبون على امرنا وجبناء وضع ما تشتهيه نفسك فينا فنحن ما وصلنا الى هذا الا بايدينا
قال تعالى " فاستخف قومه فأطاعوه إنهم كانوا قوما فاسقين .

قوله تعالى فاستخف قومه قال ابن الأعرابي : المعنى فاستجهل قومه فأطاعوه لخفة أحلامهم وقلة عقولهم ، يقال : استخفه الفرح أي : أزعجه ، واستخفه أي : حمله على الجهل ، ومنه : ولا يستخفنك الذين لا يوقنون . وقيل : استفزهم بالقول فأطاعوه على ، التكذيب . وقيل : استخف قومه أي : وجدهم خفاف العقول . وهذا لا يدل على أنه يجب أن يطيعوه ، فلا بد من إضمار بعيد تقديره وجدهم خفاف العقول فدعاهم إلى الغواية فأطاعوه . وقيل : استخف قومه وقهرهم حتى اتبعوه ، يقال : استخفه خلاف استثقله ، واستخف به أهانه . إنهم كانوا قوما فاسقين أي : خارجين عن طاعة الله .

فما نحن!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
 
ma7m0ud

ma7m0ud

الوسـام الماسـي
التسجيل
9/4/09
المشاركات
3,237
الإعجابات
591
الإقامة
أرض الله الواسعة
#8
من كتر محنا مغلوبين على امرنا بقينا سلبيين
 

سيد الأستراتيجى

عضو جديد
التسجيل
18/7/10
المشاركات
12
الإعجابات
0
#9
أشكر لك ردك على مشاركتى ، وقد يبدو فى الظاهر أنه قد أسئ فهم مقصدى ، فلقد حاولت أن أصف
ملامح الشخصية المصرية والتى أشرف أنا والملايين بالأنتماء لارضها ،وأعود الى ردك بأن الشعب
المصرى قاوم المحتل الأجنبى فرنسيين أو بريطانيون وهذه حقيقة لاطعن فيها وكل شعوب الارض
تشترك فى هذا الفعل لانه دفاع عن الارض والعرض والنفس أى أن الاحتلال العسكرى يمس الفرد
كما يمس الوطن ، ولكنى تحدثت عن السمات الشخصية للمصريين وردود أفعالهم تجاه الظلم والاستغلال
لانه لايمكن لنا أن نقارن بين ردود أفعال الشعوب التى تقطن الجبال والمرتفعات والتى تتسم بالخشونة
والقسوة وبين أفعال الشعوب التى تتوطن فى الوديان والحضر والتى تتسم بالوداعة واللين ، ليس عن
جبن أو تخاذل ولكن لان الفلاح المصرى البسيط يحمل داخل جيناته وذاكرته التاريخية ذخيرة ضخمة من
الحكمة والامثال والحكى والاساطير وحتى الخرافات والمعتقدات الدينية والدنيوية ، كل هذا يعتبر مرجعا
اساسيا وبدائيا لاى من قراراته وتصرفاته فى الحياة والعمل وعلاقاته بالجيران والاهل والسلطة وحتى الزوجة
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#10
هل نحن سلبيون أم مغلوبين على أمرنا؟

يبدوا لأول وهلة صعوبة السؤال
ولكن سأخبرك واقع ربما تعلمه

هى مشاهد رأيتها بنفسي

-رأيت شاباً خارجاً من قسم الشرطة وهو يكلم نفسه
- وآخر ظل رجال العصابة (عفواً البوليس)
ظلوا يصفعون وجهه فلم يحتمل عقله فظل يصرخ أمامهم
ويرقص نعم لقد جنّ هو الآخر

وغيرها الكثير الذى لن يفيد بذكره الا اثارة الشجون


مصر وأهلها معرفون عبر التاريخ
لايرضون بالزل والهوان
وكما قلت فالتاريخ يشهد على ذلك

ولكن هذا كان دفاعاً من أهل البلد ضد عدوان أتى من الخارج
فماذا نفعل ان كان العدوان من الداخل؟..........

صحيح كما قلت أنهم شغلوهم بلقمة العيش
ولكن أخى أنا متأكد أن حدث لاقدر الله عدوان خارجى مثلاً
لن تكون لقمة العيش عقبة
بل سيموتون دفاعاً عن دينهم وأرضهم

وكما ورد فى أحد الردود
أصبحنا سلبيون لأننا مغلبون على أمرنا


جزاك الله خيراً
يبدوا انك ماشاء الله كاتب ماهر
أكتب أخى الكريم
وجميعنا يجب أن نبحث عن حلول
بارك الله فيك
 

eng h

عضو فعال
التسجيل
16/7/09
المشاركات
122
الإعجابات
13
#11
هل نحن سلبيون أم مغلوبين على أمرنا؟
نعم سلبيون مغلوبون على امرنا وجبناء وضع ما تشتهيه نفسك فينا فنحن ما وصلنا الى هذا الا بايدينا
قال تعالى " فاستخف قومه فأطاعوه إنهم كانوا قوما فاسقين .
فما نحن!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لقد بعدنا عن ديننا وتعاليم اسلامنا

من كتر محنا مغلوبين على امرنا بقينا سلبيين
أشكر لك ردك على مشاركتى ، وقد يبدو فى الظاهر أنه قد أسئ فهم مقصدى ، فلقد حاولت أن أصف
ملامح الشخصية المصرية والتى أشرف أنا والملايين بالأنتماء لارضها ،وأعود الى ردك بأن الشعب
المصرى قاوم المحتل الأجنبى فرنسيين أو بريطانيون وهذه حقيقة لاطعن فيها وكل شعوب الارض
تشترك فى هذا الفعل لانه دفاع عن الارض والعرض والنفس أى أن الاحتلال العسكرى يمس الفرد
ليست كل شعوب الأرض والدليل وجود بعض الشعوب بالتاريخ وحتى الآن ترضى باحتلال أراضيها

هل نحن سلبيون أم مغلوبين على أمرنا؟

يبدوا لأول وهلة صعوبة السؤال
ولكن سأخبرك واقع ربما تعلمه

هى مشاهد رأيتها بنفسي

-رأيت شاباً خارجاً من قسم الشرطة وهو يكلم نفسه
- وآخر ظل رجال العصابة (عفواً البوليس)
ظلوا يصفعون وجهه فلم يحتمل عقله فظل يصرخ أمامهم
ويرقص نعم لقد جنّ هو الآخر
وغيرها الكثير الذى لن يفيد بذكره الا اثارة الشجون
مصر وأهلها معرفون عبر التاريخ
لايرضون بالزل والهوان
وكما قلت فالتاريخ يشهد على ذلك
ولكن هذا كان دفاعاً من أهل البلد ضد عدوان أتى من الخارج
فماذا نفعل ان كان العدوان من الداخل؟..........
صحيح كما قلت أنهم شغلوهم بلقمة العيش
ولكن أخى أنا متأكد أن حدث لاقدر الله عدوان خارجى مثلاً
لن تكون لقمة العيش عقبة
بل سيموتون دفاعاً عن دينهم وأرضهم
وكما ورد فى أحد الردود
أصبحنا سلبيون لأننا مغلبون على أمرنا

جزاك الله خيراً
يبدوا انك ماشاء الله كاتب ماهر
أكتب أخى الكريم
وجميعنا يجب أن نبحث عن حلول
بارك الله فيك
أعتقد في حالة حدوث عدوان خارجي على بلدنا لن يكون هناك الكثير ليدافع عن البلد
لأن معظم الشعب فقد الانتماء وذلك لما يراه من تفشي للفساد وغياب العدل والمساواة بين المواطنين كما وضحت بالمقال من غياب للعدل وسيادته على الجميع
وأيضا لغياب القائد الذي سيقود الشعب والقائد هو الشخص الذس سجتمع عليه الجميع ويقدرون قراراته وينفذونها



أفضل اجابة هي اجابة الأخ ma7m0ud
من كثرة ما نحن مغلوبين على أمرنا أصبحنا سلبيين
فجعلت الدولة هموم الشعب في نواحي غير الاهتمام باحداث تغيير حقيقي واصلاح ونهضة وحولتهم من مواطنين إلى مغلوبين ثم سلبيين



شكرا لمروركم جميعا
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#12
ما بال اخوتي حتى الانتماء لبلدانهم اصبح مشكوكا فيه .ليس هذا المقصود اخوتي .كنت اعمل مع موظف اجنبي من بلد ما كان يقول سأظل انتمي لبلدي حتى ولوحكمها يهودي او اسود او عربي او مهما كانت ملتة.
الانتماء جزء من العقيدة عندي وان كان الوضع لا يعجبني . فانا متأكد ان الاوضاع لا تعجب احد ونحن تتطبق علينا قوانين في بلداننا ظالمه وتعسفية . يجب ان نغير هذا الوضع لا ان نتنصل من انتمائنا
 

eng h

عضو فعال
التسجيل
16/7/09
المشاركات
122
الإعجابات
13
#13
ما بال اخوتي حتى الانتماء لبلدانهم اصبح مشكوكا فيه .ليس هذا المقصود اخوتي .كنت اعمل مع موظف اجنبي من بلد ما كان يقول سأظل انتمي لبلدي حتى ولوحكمها يهودي او اسود او عربي او مهما كانت ملتة.
الانتماء جزء من العقيدة عندي وان كان الوضع لا يعجبني . فانا متأكد ان الاوضاع لا تعجب احد ونحن تتطبق علينا قوانين في بلداننا ظالمه وتعسفية . يجب ان نغير هذا الوضع لا ان نتنصل من انتمائنا

أنا لم أقل أننا نتنصل من انتمائنا لبلادنا
ولكني أقصد بأن الانتماء قل تجاه بلادنا العربية لأن المسئولين عنها أوشكوا على القضاء على الانتماء بداخل الشعوب، لما تراه هذه الشعوب من فساد لا مثيل له وظلم وغياب للعدل ولسيادة القانون إلا على الضعفاء والمساكين فقط



 

waleder

الوسـام الماسـي
التسجيل
31/10/06
المشاركات
5,116
الإعجابات
753
#14
رد: هل نحن سلبيون أم مغلوبين على أمرنا؟!!

بدون عل او احراج ؟؟

جبناء

وايجابيون فى ممارسات تسىء لاخلاقنا وعاداتنا " وانا مالى"
كنا قديما نتحدث عن الشهامة والرجوله وكنا نجد مجرد اثنان يتعركان كنا نهم بفض النزاع لكن اليوم نجد رجال الشرطه يضربون عجوز بالشارع وكلنا يحسبن مثل النساء

اين النخوه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى