الحالة
موضوع مغلق

حكمت نايف خولي

شُعراء البوابة
التسجيل
19/11/09
المشاركات
227
الإعجابات
120
#1
قاطِفَةُ الزَّيتون <?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:eek:ffice:eek:ffice" /><o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
في مَوسِمِ الزَّيتونِ في عُبِّ الشَّجَرْ ..... خَلْفَ الغُصونِ وبينَ حَبَّاتِ الثَّمَرْ <o:p></o:p>
شاهَدْتُها بيَدٍ تُكافِحُ كَـيْ تـرى ..... وأنامِلُ الأُخرى تُفَتِّشُ في حذَرْ <o:p></o:p>
وتَروحُ تَقْطُفُ ، في تأنٍّ مُشْفِقٍ ..... تلْكَ اللآليءَ دون كَلٍّ أو ضَجَرْ <o:p></o:p>
في حِرْجِها تَضَعُ القِطافَ المُشْتَهى ..... وكأنَّها تَجني الجََّواهِرَ والدُّرَرْ <o:p></o:p>
وتَفُرُّ من غُصنٍ لتَعْـلو غيرَهُ ..... فإلى سِواهُ إلى غُصيناتٍ أُخَرْ <o:p></o:p>
كحَمامَةٍ مسْحورَةٍ بهَديلِهـا ..... تَسْهو وتَشْرُدُ بين أوراقِ الشَّجَرْ <o:p></o:p>
حوريَّةٌ تبدو جدائلُ شعْرِها ..... بتماوُجِ الأنوارِ تاجاً من زَهَرْ <o:p></o:p>
من ناظِرَيها من شِعابِ رُموشِها ..... تتطايَرُ الومضاتُ تُلْهِبُ كالشَّرَرْ <o:p></o:p>
كالجَّمْرِ تَحرُقُ لا تُبَقِّي مأْملاً ..... بنجاةِ مُشْتَعِلٍ بنيرانِ الفِكَرْ <o:p></o:p>
حُلُمٌ يُؤَمِّلُني بحُبٍ يـائسٍ ..... لا أرْتجي أمَلاً فَيَخْنُقُني الكَدَرْ <o:p></o:p>
أهفو إليها للشِّفاهِ يُذيبُني ..... شَوقُ التَّلَظِّي في الرُّضابِ المُعْتَصَرْ <o:p></o:p>
شَوقُ التَّمَرُّغِ بينَ سفحَي صدرِها .... بين النُّهودِ أضيعُ أغرَقُ في الصُّوَرْ <o:p></o:p>
تحت النُّهودِ على الضِّفافِ وتحتها ..... شَلاَّلُ سحرٍ من خُمورٍ من عطَرْ <o:p></o:p>
وشِراعُ أحلامٍ يُسافرُ بالمُنى ..... عبرَ الرُّؤى نحو النَّعيمِ المُنتَظَرْ <o:p></o:p>
بورِكتِ أيَّامَ القِطافِ وبورِكَتْ ..... تلكَ الثِّمارُ تُذَرُّ ما بين الحُفَرْ <o:p></o:p>
فنَدُبُّ نزْحَفُ بانتِشاءٍ هانيءٍ ..... ونَلُمُّها من بين شوكٍ أو حجَرْ <o:p></o:p>
آهٍ أصابِعُنا الجَّريحةُ كم شكتْ ..... وتَوجَّعتْ وتحمَّلتْ لذْعَ الأُبَرْ <o:p></o:p>
لكِنَّها تهوى القِطافَ وتشْتهي ..... جمعَ الثِّمارِولو تَكَوَّتْ بالجَّمَرْ <o:p></o:p>
دعني أُداعبْ بالخيالِ شَهيَّتي ..... للأرْضِ ألْثُمُها ، لزَخَّاتِ المَطَرْ <o:p></o:p>
لتَدَحْرُجي فوقَ التُّرابِ أشُمُّهُ ..... مسْكاً وطيباً... سلسَبيلاً من ذِكَرْ <o:p></o:p>
فعليهِ آثارُ الأحِبَّةِ قبلنـا ..... أهلي وأجدادي ومَنْ قبلي عَبَرْ <o:p></o:p>
فَجذورُ قلبي في التُّرابِ تَشَعَّبتْ ..... منهُ العواطِفُ والمشاعِرُ والفِكَرْ <o:p></o:p>
والرُّوحُ تسمو كي تُواكِبَ ربْعَها ..... فتُوَدِّعُ الأرْضَ الحبيبةَ والبَشَرْ <o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
حكمت نايف خولي<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
www.hikmatkhouli.com<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
 

Ziko-Alg

عضو فعال
التسجيل
23/6/10
المشاركات
130
الإعجابات
20
الإقامة
overseas
#2
و يا الله على قاطفة الزيتون وما لي زيتون مثمرا
فهل يشكى حاله لها اوللاخصان اشجرها على اوراقها
فقال اقطفي فلن تقطف مني الا ما لا يطيب لفمها
انه فصل الشتاء وماأوى فهاانا اخضر ما اصبها
قاطفة الزيتون ارجعى وولكي مني زيتوناية سودها
اخي مجرد احاء ولكن لقد اعجت بهذه القصيدة او الشعرانت اعلم
وشكرا لك
 

حكمت نايف خولي

شُعراء البوابة
التسجيل
19/11/09
المشاركات
227
الإعجابات
120
#3
أخي زيكو تحياتي
أشكرك كل الشكر على تذوقك للقصيدة أدامك الله وأدام إطلالتك البهية
أخوك حكمت نايف خولي
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى